روايات

رواية نيران حبي الفصل الأول 1 بقلم حنان صلاح

رواية نيران حبي الفصل الأول 1 بقلم حنان صلاح

رواية نيران حبي البارت الأول

رواية نيران حبي الجزء الأول

رواية نيران حبي الحلقة الأولى

روان بدموع انا مش هجوز سمعين انا بقول اي……………..
هشام بغضب مسكها من درعها بشده وقال انتي خلاص كتب كتابك بعد سعتين وباعلي صوت منه ي ام سعد…….
ام سعد الخدامه… بخوف نعم ي بيه تؤمر ب حاجه………
هشام بغضب جهزي روان ولبسيها فستان الفرح بسرعه….
ام سعد بتهته ححححاااضر….
روان بدموع وبصوت حزين مش كفايه الورث اللي خده بعد موت ابويا وامي وذل اللي شوفته ف البيت ده لا كمان هيجوزني لواحد معرفووووش ولا حتي شفته ولا اعرف عنه اي حاجه ودا كله عشان اي…..وبعدين كملت وقالت عشان يخلص مني…..
ام سعد بدموع خدت روان ف حضنهااااا وبدأت تواسيهااااا
روان بدأت ف عياااااط شديد (ايعقل عروسه تبكي ف يوم زفافها )

 

 

ام سعد لبست روان الفستان الابيض وحطتلها الميكب وعيناها الزرقاء ذادتها جمالا فوق جمال ف روان بيضاء بشعر اصفر وطويل وتشبه الفل وروحها لطيفه وتحب الفرح ولكنها غامضه فهي ف سن ٢٠ ولم تكمل تعلمها بعد وفاه والديها ف هم توفو من خمس سنين ف حادث اليم ف هي من عائله غنيه ولكن عمها هشام يتصف بالقسوه وهو الواصي عليها ولكنه قرر ان يزوجها لابن صديقه طارق الذي يشاركه ف الشركه الاستثماريه الخاصه بهم ف يعتبر الزواج زواج صفقه عمل………
ونرجع لقصتنا تاني……….
هشام استقبل طارق وجاسر والمعازيم وجاء المأذون والشهود وبدات تقوص الزواج………..
طارق انا متأكد ان بعد الزواج ده م يتم شغلنا مع بعض هيكبر وكمان المحبه والقرابه كمان……..
جاسر لصديقه علي انا مش عايز اتجوز انا هدبس بسبب ابويا والجوازه دي مش هتم
علي مش مصدق اني شيفك ب الوضع ده ابوك اجبرك علي الجواز يبقا جاسر النمر يتجوز بطريقه دي
جاسر اسكت مش تزودها عليا انت كمان العمليه مش ناقصه
علي بضحك تعيش وتاخد غيرها ي ابو الصحاااااب………
يريت ابقا زيك كده وابويا يجوزني
جاسر بغضب اخرس ي علي مش ناقصه تفااااه…….

 

 

اها جاسر وسيم وبعضلات وعيونه عسليه وجذاب وبشعر الاسود الكثيف ف هو من الاخر واد مووووووز يعني😅 ومخلص جامعه ومحضر مجيستير ودكتوراه وكان نفسه يسافر بره ويكمل رحلت تعليمه العاليه دي بس ابوه غصب عليه يجوزه روان عشان يضمن ان ابنه مش يسافر ويبعد عنه وحكايه كده هنعرفها بعدين……
وفي اللحظه اللي الكل مستنيه نزلت روان من ع السلم وعمها هشااااام كان بجانبها وام سعد خلفها وصديقتها وراء منها وكانت مثل القمر ف ليله البدر
جاسر اول م شااااف روان سكت من جمالها وبدا ينظر لها وكأنه لم يراي عروس جميله قبل كده وقلبه بدا ف تحرك نحوها ولكنه تمالك نفسه وذهب واخد بيديها ووضعها بيده وحين كتب الكتاب ويوقع جاسر وجات توقع روان ولكنها لم تستطيع ف هي جاهله لا تعرف الكتابه ولا القراءه وكلمه الماذون المشهوره بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما ف خير
واخد جاسر روان.وراحووو ع فلتهم ف نزلت روان ونظرت للفله الجميله التي تمتاز برقي والابداع وحتي جاسر مش فتح باب العربيه ولا نزلها وسابها بره ودخل روان نزلت وبدات تدخل الفله بس المفاجاءه كااااانت…………..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية نيران حبي)

اترك رد