روايات

رواية فيروزتي الفصل الرابع 4 بقلم زولة وحيدة

رواية فيروزتي الفصل الرابع 4 بقلم زولة وحيدة

رواية فيروزتي البارت الرابع

رواية فيروزتي الجزء الرابع

رواية فيروزتي الحلقة الرابعة

علياء دخلت وخدت الفون من فيروز
علياء :زياد خلاص انت اتكلمت معاها كتير كفاية بقى سبيلي اختي اقعد معاها وبعدين انت هتقعد معاها باقي العمر كله ان شاء الله ف سيبهالي الشهرين دول
زياد :حاضر بس هكلمها ها
علياء :ماشي بس وقت ما اكون عايزاها هاخدها منك بالغصب
زياد :هنشوف بقى
فيروز بضحك :خلاص يامجانين
علياء :فيروز ليا انا وبس وقفلت الفون
فيروز :ايه يامجنونة
علياء :مبسوطة انك بتضحكي
فيروز :وانا كمان
علياء :طب يلا نتفرج ع فيلم
فيروز :يلا

 

 

عند زياد
قام من السرير بفرح وجري ع أوضة مامته
زياد :ياااااحجة
فتحية {ام زياد وجلال} :ايه يابني
زياد بفرح :هتجوز ياحجة
فتحية بفرح :بجد
زياد :اه بجد
جلال دخل
جلال :في ايه
فتحية بفرح :اخوك بيقول هيتجوز
جلال :اه الواد قال هيتجوز فيروز صدقيني ياما البنت دي قمر وموووزة اوي
زياد ضربه في كتفه :خلاص ياض دي مراتي
جلال :اه بس ماحنا كنا مش هنتجوز وقولنا مش واقعين ايه اللي حصل
زياد :يوووووه بقى خلاص اسكت ياجلال هو بزمتك بت مزة زي دي متتحبش
جلال :اها يعني احنا كنا واقعين وبنكدب بقى
زياد :مخلاص يابني
فتحية :ياولاد خلاص بطلو انا عايزة اشوف البت اللي خطفت قلبك دي
زياد :هجبهالك بكرة ياست الكل
فتحية :جيبها بأسرع وقت

 

 

جلال :ياما البت من كتر ما حلوة جمالها يخطف القلب حتى قلبك هيتخطف
زياد بغضب :ماقولنا خلاص ياجلال دي مراتي متتكلمش عنها لا بالسوء ولا بالكويس
جلال :مقدرش ياخويا البت حلوة اوي
زياد :ياحجة قوليلو يسكت لاني كدا مش هجيبها
فتحية :جلال خلاص بقى انت كمان روح شوفلك واحدة تتجوزها
جلال بحزن :انا مش عايز
فتحية :مالك بس
جلال :مفيش انا هروح
وطلع
زياد في نفسه :أنا عارف انك مشتاقلها وانا بوعدك ياجلال هرجعهالك انتو لازم تكملو مع بعض انت محتاجها اوي
فتحية قاطعت شروده
فتحية :زياد اخوك ماله
زياد :عادي هو اصلا كدا تعالى بقى احكيلك عن فيروز
…..

 

 

في صباح يوم جديد زياد رن ع فيروز اللي كانت نايمة وفتحت الخط وهي نعسانة
فيروز بنعاس:الو
زياد :صباح الخير
فيروز :صباح النور
زياد :هو انتي كنتي نايمة
فيروز :اه وسيبني اكمل نومي بقى
زياد :تؤ مينفعش انا واقفلك تحت علشان الليلة هتقابلي امي
فيروز :طب هنام 10 دقايق
زياد بحدة :فيروز
فيروز :يوووووه بقى خلاص اقفل اهو قومت
وقامت وغيرت ونزلت وراحو ع قصر السيوفي
زياد :اتفضلي على قصرك يا اميرتي
فيروز ابتسمت ودخلت
زياد اخدها ع أوضة مامته
فتحية قامت من كرسيها وقربت من فيروز ببطء
فتحية بفرح :ماشاء الله تبارك الله هي دي عروستك
زياد بابتسامة :اه ياما
فتحية قربت من فيروز وباست راسها فيروز حست براحة كأنها مع امها
فتحية :حبيبي انت لازم تحافظ عليها البت دي انا ارتحتلها اوي وحبيتها
زياد :اه طبعا ياست الكل هو مين اللي يقابل فيروز ومايحبها
فيروز ضربته ع ايدو بخفة

 

 

 

زياد :طب عن اذنك ياحجة احنا هنروح نشتري الحاجات
فيروز :حاجات ايه انا مش عايزة حاجة
زياد بغمز :لا معندكيش الحاجة اللي أقصدها
فيروز ببراءة :قصدك ايه
زياد بخبث :قمـ.ـصـ.ـان النـ.ـوم
فيروز وشها كله صار احمر
وبصت عليه بصدمة
زياد :ايه ياقمر
فتحية :عيب عليك يازياد كسفت البت
زياد :والله ياما هي اللي خلتني اعمل كدا
فيروز :انا انا هروح
زياد مسكها من ايدها هنروح السوق مع بعض ونشتري الحاجات
فيروز ووشها أحمر:مش عايزة يازياد
زياد :فيروووز
فيروز والدموع عالقة في عينها :طب خلي طنط تيجي معايا انا مش هروح معاك
زياد بخبث :ليه بقى هو مش انا هكون جوزك وانتي هتلبسي الحاجات دي ليا
فتحية :زياد خلاص انا هروح معاها انت روح على شغلك
زياد بضيق :ماشي

 

 

فتحية :اطلع بقى من هنا
زياد :بس…
فتحية بحدة :زياااااد
زياد بهمس لفيروز:انا هوريكي بقى مش عايزاني اروح معاكي
وطلع
فيروز :طنط هو ابنك دة قليل ادب معايا انا بس ولا
فتحية بضحك :لا انا اكتشفت قلة الأدب دي دلوقت مكنتش اعرف الصراحة صدمني الواد
فيروز :طب والنبي تخليني معاكي ليلة الفرح
فتحية بضحك :ماشي
فيروز :شكرا يا احلى طنط
فتحية وفيروز اتكلمو مع بعض كتير وبعدها راحو ع السوق يشترو الحاجات ورجعو
بعد مرور شهرين فيروز اكتشفت انها بتحب زياد وحبها ليه كان بيكبر كل يوم وحياتها بقت احسن بكتير بعد ما دخل فيها زياد
في يوم الفرح
فيروز مكنتش بتكلم زياد ولا زياد بيكلمها وممنوع يتقابلو وطبعا دة أمر من الآنسة علياء
فيروز :علياء بليز خليني اكلم زياد وحشني اوي
علياء :قولنا لا يافيروز بطلي عناد بقى
فيروز :بس…

 

 

 

علياء :هو يوم واحد اتحملي بقى
فيروز :ماشي
علياء :تمام
عند زياد كان طالع شيك جدا ولابس بدلة سودة وقميص اسود وساعة سودة وحزمة سودة
جلال بغمز:طالع شيك عريس لقطة
زياد :عايز اكلم فيروز
جلال :طب كلمها
زياد :اختها قالت ما نكلمش بعض لحد ما الفرح يخلص وحتى لو رنيت عليها مش هترد لأنه فونها مع اختها
جلال :اختها دي شكلها قمر نفسي اتعرف عليها
زياد :اه هتعجبك بس بت زنانة بعيد عنك بس ظريفة وتتحب
جلال :دانت لازم تعرفني عليها بقى
زياد :حاضر ادعيلي بقى رينا يهون عليها اليوم دة
جلال بضحك :ربنا يكون في عونك بقى
وطلع

 

 

زياد :بتسيبني لوحدي اخص عليك
جلال من برا :مش فاضي اسمعلك واسمع قصة حزنك
زياد :ماشي ياجلال ماااشي
بعد مدة زياد وفيروز وصلو الفرح وبدأو يرقصو والفرح كان حلو اوي كان أكبر حفل في مصر وسمع عنه كل حد
زياد وفيروز كانو قاعدين وبيتكلمو
جلال جيه وسلم على فيروز
جلال :انا هخطف منك زياد تلات دقايق ممكن
فيروز بضحك :ممكن
جلال :تعال بقى يازفت
زياد :لا مش هروح معاك
جلال جيه مسكه من ايده واخده على جنب
جلال :اهدأ يابني كلها تلات دقايق هسألك سؤال وبس
زياد :اسأل وخلصني
جلال :فين اخت فيروز القمر
زياد شاور على علياء اللي كانت بترقص وكل الناس بيبصو عليها
زياد :شايف اللي بترقص دي
جلال بصدمة :علياء

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية فيروزتي)

اترك رد