روايات

رواية فهد الصعيد الفصل السابع 7 بقلم صالح الديب

رواية فهد الصعيد الفصل السابع 7 بقلم صالح الديب

رواية فهد الصعيد البارت السابع

رواية فهد الصعيد الجزء السابع

رواية فهد الصعيد الحلقة السابعة

الامين ياافندم روحت هناك ملقتش حد لماسالت عليهم.. قالو منعرفش عنهم حاجه من وقت ما سكنو هنا محدش سمع لهم صوت
والباب مقفول بالقفل…
فهد اكيد هددوهم او عملوو فيهم حاجه والناس غلابه يا فندم ربنا يسترها معاهم يارب
الظابط… سيبك انت من كل داا انت كده موقفك بيسوء.. ومش عارف اساعدك اذاي… مضطر احولك ع النيابه وهما هناك يحلوها…
فهد… طب ممكن اعمل مكالمه يا فندم بعد ازنك….
الظابط اتفضل..
فهد شكراا….
………………….. التليفون مقفول للاسف انا خايف يكون عملوو فيها حاجه
…الظابط سبلي الرقم وانا هحاول معاه
ودلوقتي هتنزل الحجز وانا هطلع المستشفي اشوف الغفير..

 

 

خده يا عسكري..
بيت خالي..
بحر خير ياعمي اي اللي حصل وفين فهد واي اللي سمعته داا انا هروح واشهد مع فهد بكل حاجه …
منصور… هنروح بس الاول لازم نروح للمستشار سليم نصار..
بحر مين المستشتار دا ياا عمي
ناصر دا حد واصل فالبلد بس ماشي بما يرضي الله وهو الوحيد اللى هيقدر يقف قصاد المغربي…
بحر يلا بينا عليه …..
محافظة الشرقيه….. ببت شوق….
شوق يا بابا انا مش قادره اسامح نفسي علي اللي عملناه في فهد هو عمل كل داا علشاني انا وفالاخر اسيبه واهرب…
والد شوق ياا بنتي يا حببتي ولا انا مسامح نفسي بس احنا مش قد الناس دي…. وشوفتيهم عملوو اي وهيعملووواي
دول هي م وتنا بالحياه دول عالم ظلمه حسبي الله ونعم الوكيل فيهم … وفهد صعيدي وراجل جدع وان شاءلله هيقدر عليهم وربنا هينصره..
شوق.. ياارب يا بابا

 

 

فيلا المستشار… سليم نصار…
السفرجي اتفضلو الباشا في انتظاركم..
مستشار سليم…. اتفضلوو اهلا وسهلا نورتوني وشرفتوني
منصور الشرف لينا جنابك.. حضرتك عارف احنا جاين لك في اي..
اكيد ياريس منصور وان شاءلله محلوله.. بس هتنفزوو اللي هقولكم عليه.
بحر.. قول ياباشاا…
مستشار سليم… بصوو بقي.. اولا عايز ناس تراقب زياد المغربي ويتخطف…
ونااس تروح الشرقيه تجيب شوق من تحت الارض…
ونااس تنزل الفيوم بيت الغفير اللي فالمستشفي ويتراقب….
ونااس تراقب الغفير نفسه من بره وجوه المستشفي..
منصور ليه كل داا يا بيه ولو خ. طفنا زياد داا هناكد التهمه علي ولدي وولدي بريء
المستشار عارف انه بريء بس اللي حضرتك متعرفوش ياا ريس منصور ان زياد داا وحيد ابوه وامه ومستعدين يعملوو اي حاجه علشانه

 

 

.. احنا هنكلمه فالتليفون ونهدده لوبلغ البوليس مش هيشوف ابنه تاني… وفالحاله دي هو مستحيل يبلغ البوليس وهينفذ كل طلابتنا…
وعندي ليكم مفاجأة حلوه وحد هيساعدنا كتير فالموضوع داا
ناصر مين داا سعادتك…
المستشار … دا حد انت تعرفه كويس ياانااصر….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية فهد الصعيد)

اترك رد