روايات

رواية مرآة تعكس واقع الفصل السابع 7 بقلم وئام محمد

رواية مرآة تعكس واقع الفصل السابع 7 بقلم وئام محمد

رواية مرآة تعكس واقع البارت السابع

رواية مرآة تعكس واقع الجزء السابع

مرآة تعكس واقع
مرآة تعكس واقع

رواية مرآة تعكس واقع الحلقة السابعة

سليم بصدمة: ازاي؟ مش المفروض يونس قدامه ميت!!
كان يونس يخرج من المطبخ ليعيد سليم هاتفه كما كان
يونس: اشرب الشاي
سليم: لا افتكرت حاجه ولازم امشي
يونس: اشرب الشاي بعد كدة امشي معملتهوش عشان يترمي
نظر سليم للشاي: طيب طيب هشربه
كان يونس يشاهده إلى ان انتهى من الشاي
سليم: اهو خلصته انا همشي بقى
يونس: مع السلامة
__________________________________________
عند نور..
نور بغضب: يعني اي هتطردني وليه اصلا
كمال: زي ما سمعتي يا نور انتي بتسببي مشاكل
كتير للمستشفي
نور: انت متأكد ان ده السبب؟
كمال وهو ينظر للورق: يلا خدي بعضك واتفضلي عشان
مشغول
نظرت له نور بغضب وتركت المشفى رن هاتفها
نور: الو خير؟
البواب: عاملة اي يا نور هانم
نور بملل: الحمدلله انجز يا عم ابراهيم انا مش فاضية
البواب: كنت عايز اقولك ان يونس بيه بقاله فترة في الشقة وكل شوية يطلعله البيه الكبير احمد واستاذ سليم
توقفت نور بصدمة: انت بتقول اي استحالة الكلام ده يبقى حقيقي
البواب: انا قولت اعرفك لانك انتي والبيه مبتجوش من سنين الشقة دي لكن لو مش مصدقاني تعالي واتأكدي بنفسك
قفلت نور السكة وذهبت لشقتها فتحت احد الادراج
في الغرفة واخذت شيء ثم ذهبت
__________________________________________
دق دق دق
يونس: حاضر دقيقة
ذهب وفتح الباب
احمد: اتاخرت ليه
يونس: مسمعتش الباب وبعدين المفتاح معاك ليه متفتحش بيه
كاد ان يدخل احمد ولكن نور جاءت من خلفه
نور: يونسسس انت عايش اهو
يونس بصدمة: ان.. انتي اي اللي جابك هنا
نور: انت كل ده بتوهمني انك ميت لا وكمان متفق مع سليم
يونس بغضب: اطلعي برا انتي ازاي تكلميني كدة
نور: متغيرش الموضوع
مسك يونس يداها ليخرجها من الشقة ولكنها اخرجت
مسدس و وضعته امام صدره
احمد: نورر انتي اتجننتي
نور بغضب: انت مموتش قبل كدة وهتموت دلوقتي يا يونس
لوى يونس يداها محاولة في اخذ المسدس منها
لتخرج طلقة خاطئة من المسدس
وتصيب احمد في رآسه
_________________________________________
بعد سنة..
نور بزعيييق: خرجووووني بقولكم انا سليمة خرجونيي
دخل يونس الغرفة على صوت صراخها
يونس بسعادة: مش متخيل نور في مستشفى المجانين كمريضة مش دكتورة
نور ببكاء: انت عارف اني كويسة
يونس: وانتي كنتي عارفة ولا نسيتي حبوب الهلوسة
اللي كنتي بتديهالي عشان تطلعيني مجنون وتاخدي
كل حاجه على قلبك دي اخرة الجشع
نور: ارجوك خرجني
يونس بحقد: اخرجك!! انتي نسيتي بابا اللي مات بسببك
واديكي اهو دلوقتي في مستشفى المجانين
نور ببكاء: يونس خرجني وانا مستعدة اعملك اي حاجه
يونس وهو يخرج: انسي
ثم توقف ونظر لها: اه بالمناسبة سليم في الاوضة اللي جمبك اهو يسليكي
نور باستغراب: سليم!!
يونس: ايوا سليم بيعلجوه من الادمان غالبا هيطلع قبلك
_________________________________________
ركب يونس العربية
يونس بأبتسامة: كدة كل مهمتي خلصت
عز ببتسامة: وجهتنا الجديدة هتكون فين؟
يونس: الشركة محتاجه تفكير

تمت…

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مرآة تعكس واقع)

اترك رد