روايات

رواية حب دمر كياني الفصل السادس عشر 16 بقلم إسراء هاشم

رواية حب دمر كياني الفصل السادس عشر 16 بقلم إسراء هاشم

رواية حب دمر كياني البارت السادس عشر

رواية حب دمر كياني الجزء السادس عشر

حب دمر كياني
حب دمر كياني

رواية حب دمر كياني الحلقة السادسة عشر

بعد ابويا ما ما”ت قدام عيني وخدو كل فلوسه واملاكه وشركاته وكل حاجه ليهم نوال كانت حابسني انا وهشام فالبدر”ون مكنتش بتاكلنا غير كل كام يوم مرة وكانت تفضل تضر”ب فينا وكانت تجيب رجا”لة البيت وكانت تخليني اشوفهم وتكتفني وتخليني اتفرج عليهم غصب عني لحد ما في يوم نوال دخلت علينا كانت مش فوعيها وكانت لوحدها وفضلت تبصلي انا وهشام اوي ساعتها وعمري ما اقدر انسا وقتها الكلام اللي قالتو صح كان عندي عشر سنين بس كل كلمه قالتها نوال اتحفرت فدماغي وقلبي وقتها نوال قالت انا بكر”هكم بكر”ه اي حاجه من ريحه مريم هق*تلكم زي ما قت”لتها وبتضحك نوال بغ”ل وقتها وهي بتقول تعرفو ايوة انا اللي قتل”تها صح هي كانت تعبانه بس كان ممكن تخف انا اللي كنت ببدلها الدواء بتاعها بي س”م يمو”تها كل لحظه عشان تتعذ”ب عشان هي خدت مني كل حاجه ابويا وامي كانو بيحبوها هي اكتر مني كانو دايما يقارنو بينا كل حاجه مريم انتي مش نافعه حتي دخلت الجامعه اللي كنت بحلم بيها وانا مقدرتش ادخلها عشان مجبتش المجموع زيها هي الناجحه الشاطرة ويوم ما قدرت احب اكتشف انو بيحب مريم كل حاجه مريم تاخدها واتجوز مريم

 

 

 

وجبتكم منه وانا انا مقدرتش اتجوز واعيش حياتي زايها لان الكل كان شايفني قليلة ومن وقتها وانا قررت انت”قم منها واخد منها كل حاجه عشان كدا مو”تها عشان هي تستاهل المو”ت واتجوزت ابوكم بس هو مكنش عاوزني اتجوزني عشانكم انتم حتي بعد موتها كان بيحبها هي عشان كده قررت اخد كل حاجه واقتل”و هو كمان واعذ*بكم عشان دايما بشوف فيكم مريم بستمتع وانا بعذ”بكم عارفين انا مش ندمانه علي حاجه عملتها لو كانو عايشين كنت قتل”تهم تاني وقتها انا مستحملتش رغم اني كنت صغير بس هجم”ت علي نوال وقتها وبقيت احاول اضر”ب فيها هو وقتها زقتني وقعتني عالارض ونادت علي الحراس بتوعها وقتها خدوني وكتفوني وقتها نوال امرتهم يحفورو في الجنينه وحطوني جوة صندوق وانا متكتف ودفنوني جوة الحف”رة عشق برقت بصدمه من اللي بتسمعو ودموعها نازلة شلالات علي المعاناه اللي عاشها ادهم
ادهم تخيلي طفل عشر سنين اد”فن وهو عايش وقتها جه جبران وعرف باللي حصل واتخانق هو ونوال وخلاها تخرجني لما طلعوني كنت شبه مي”ت او قاطع النفس جبولي دكتور تبعهم وعالجني وقتها نوال وجبران ودوني الملجائ انا وهشام وشوفت هناك عمار بس لما رحت الملجائ كنت جيلي حالة صد”مه من وقت ما ادفن”ت مكنتش بتكلم كنت ساكت وبس فضلت كدا يومين لحد ما اتفاجئت بهشام الولاد هناك بيضر”بوة كنت قايم احوش عنه لكن اتفاجئت ان في ولد معانا هو اللي دافع عن هشام وقتها ولما شوفت شكله تنحت وقتها اننا نفس الشكل كاني باصص فمرايا الفرق لون العيون وهو كمان كان مصدوم زي ازاي ده وقعدنا انا وهو نتكلم وعرفت ان اسمو يزيد كان دايما بيقعد لوحده وبعيد عن الكل الست صاحبه الملجائ

 

 

 

لما شافتني انا ويزيد عرفت اننا اخوات وتؤام وخدتنا عندها المكتب بتاعها ووقتها قالتلنا ان احنا اخوات وان من عشر سنين في واحده جت وجابت يزيد وسابتو هنا وادتني فلوس ومشيت ولكن بعد فترة الست دي جت الملجائ تاني وقتها وادتني فلوس برضو ووقتها انا رحبت بيها وقومت وسبتها عشان اكلبلها حاجه تشربها ولكن لما رجعت سمعتها بتتكلم مع حد في الموبيل وكانت بتتفق معاه انو هيدخل الملجائ بليل ويمو”ت يزيد انا خوفت منها واستخبيت ومعرفتهاش اني سمعتها وبعد ما مشيت انا خدت يزيد لانو صعب عليا وخبيتو وفعلا جه بليل حد دخل الملجاى كانت الاوضه فاضية ولكن من سؤء الحظ ان في طفل كان عمرة سنه وشوية دخل الاوضه اللي كان فيها يزيد لان كان في لعبة لفتت انتباهو دخل الراجل وشافي افتكرو يزيد وقت”لو وبكدا نوال عرفت ان يزيد مات عشان كده مسالتش فيه تاني فضل يزيد عايش لحد اليوم اللي نوال ودتني انا وهشام نفس الملجاى وكان القدر كان قاصد يلعب معانا اللعبة دي ونتجمع تاني وفضلنا انا ويزيد وهشام هناك فترة لحد ما فيوم جالنا زيارة لواء في الداخلية وكان بينقي اطفال يخدهم مدارس داخلية ويعلموهم كل حاجة وقتها اللواء ده خدني انا ويزيد وهشام ودخلنا سوا بس اللواء ابتداء يتقرب مننا وحبنا لانو كان عايش هو ومراتو لوحده مراته مكنتش بتخلف ومكنش عنده اولاد وعرف قصتنا وحكايتنا كلها ووقتها ابتدينا نكبر هو يعتبر اتبننا وقرر يساعدنا وقولنلو عاوزين ندخل شرطه هو ساعدنا وخلاني انا ويزيد

 

 

 

دخلنا كل ده في السر وبمساعدته هو بمعارفه قدر يخلينا ندخل وكان بيدربنا وكان معايا خطوة بخطوة وخلي هشام يكمل تعليمو ودخل كلية هندسه لانو هو كان عاوز يدخل هندسه وكان هدفنا اننا ننت”قم من نوال وبس وكنا بنجمع معلومات عنها انا ويزيد وعرفنا انها لسه مع جبران وانهم بيشتغلو مع ما”فيا كبيرة اوي وزعيمها اسمو عثمان بس لحد الان مظهرش واللي تحتو علطول جبران هما الاتنين مبيظهروش او بمعني اصح مبيسلموش اي شحنه بنفسهم لا بيخلو رجلتهم هما اللي يسلمو احنا استلامنا القضيه بتاعتهم وانا كان لازم اظهر ويزيد يفضل متخفي للكل ووقتها ابتديت اظهر كرجل اعمال وبقا عندي شركه بفلوسي انا ويزيد عملتها وقدرت اكبرها بسرعه وفخلال سنه اسمي اتعرف وظهرت باسمي الحقيقي ادهم الحديدي وابتديت ادخل الشغل بتاعهم عشان اعرف معلومتهم لحد ما اتقبلت انا وجبران كان مصدوم انو انا ودخلت معاه صفقه عشان يتاكد اني من رجلتهم وكانو شاكين فيا ودخلت اكتر من صفقه معاهم وابتديت اتعرف للكل وهما فاكرني اني نسيت كل حاجه نوال وقتها ظهرت كانت فكراني مش هعرفها او اني نسيت كل حاجه لاني انا بينتلهم ده وبقيت انا وهشام ظهرنا وكان عمي هاشم طبعا هتساليني كان فين كل السنين دي معرفش كان فين بس ظهر لما انا ظهرت انا وهشام وعرف اني رجل الاعمال المشهور واكتشفت انو شغال مع جبران وكلهم مجموعه واحده
تعرفي ان نوال في يوم عر”ضت نفسها عليا مفكرتش ان انا ابن اختها وقتها انا وهمتها ان حصل بينا حاجه بسبب حبوب الهلوسة اللي ادتهلها وكل ده من ورا جبران طبعا واعرف منها معلومات عن الشغل بتاعهم والصفقات بتاعتهم وكنت ببعت كل حاجه ليزيد وكان هو بيبوظلهم الصفقات بتاعتهم لحد ما في يوم نوال اكتشفت اني بحطلها حبوب هلوسه اني مش بقرب

 

 

 

منها وقررت تلعب معايا وخ*طفت هشام وقتها فالمخزن بتاعها بس انا كنت سبقها خطوة انا ويزيد وعرفنا مكانها لان كان في جي بي اس في عربيتها ولما وصلت المخزن لقتني انا فوشها المخزن ده كان مليان اسلا”حه وبارود كتير وقتها هي عرفت اني راجع عشان انت”قم منها كانت عاوزة تقتل”ني انا وهشام كان معاها رجلتها وبدات المعر”كه يزيد كان باعت رجلته من كتر ضر”ب النا”ر مع البا”رود اللي فالمكان المخزن ابتداء يو”لع من كل حته وقتها قدرت اخرج من المخزن ده انا وهشام بمساعده يزيد ورجالته المفروض ان المخزن كلو و”لع ونوال جوة مخرجتش وكنت فاكر انها خلاص ما”تت بس عرفت انها عايشه معرفش ازاي عاشت او مين ساعدها بس اكيد جبران لان هو الوحيد اللي كان عارف انها عايشه ازاي قدرت تخرج سليمه وسط النا”ر مش عارف يوم المفروض جوازك انتي وهشام عرفت ان نوال عايشه ورجعت مصر وده بسبب يزيد لان هو قدر يعرف انها رجعت وخط”فو هشام يوم الفرح وجبران فنفس الوقت كان موجود وبيحضر الفرح بس انا مخلي هشام دايما فايده خاتم الخاتم ده في جي بي اس اقدر احدد مكانه فين وقدرت اعرف مكانه بس اللي عرفته ان نوال هت”قتل هشام ومكنتش عارف اتصرف ازاي ووقتها جالي فيديو هشام وهو مخ”طوف واتجوزتك انا بدالة وده كان بسبب يزيد وهو اللي اتصرف وقدر يوصل لواحد من رجاله جبران ونوال ويشترية بالفلوس وقدرو ويزيد اده حقنه يديها لهشام قبل ما نوال تدخلة الح”قنه دي بتوقف القلب لمده ساعه وحطلو اكياس د”م وبدل الرصاص لرصاص مزيف وبكدا نوال لما تق”تل هشام تفتكرو مات بسبب الحقنه وكياس الد”م كنت عارف انها هتبعتو علي الفيلا عشان تعرفني انها رجعت وفعلا عملت زي ما توقعت وبعتتلي هشام

 

 

 

زي ما شوفتيه وقدرنا نبدل هشام بج”ثه تانيه واخبي هشام وعملنا العزاء وكل ده كان تمثيل ومن الخطه هي ظهرت وجت العزاء علي اساس تشمت فيا وتعرفني انا فازت عليا بس هي متعرفش ان انا سابقها بكتير جبران مش عاوز يتخ”لص مني عشان خاطر عارف ان انا الوحيد هقدر اجبلو الالماظ كلهم عاوزينه والالماظ ده تمنه 3مليار دولار ده اللي طلبه منك جبران انك تعرفي مكانه بس مش جبران بس اللي عاوزة ونوال وعثمان وده اللي هيخليني اقدر اخل”ص منهم كلهم مره واحده
عشق كانت بتسمع ادهم وهي في حالة ذهول ودموعها نازلة ومش قادرة تصدق كل اللي عاشو ادهم ده ومعقول في حد بالجبروت ده ازاي نوال قدرت تعمل كدا فيهم دمر”ت عيلته وفرقتهم ادهم استحمل كل ده وشاف كتير اوي عشان كدا فهمت هو ليه بيكر”ة الستات وليه قاسي اوي كدا بسبب المعاناه اللي كان عايشها
ادهم بيرفع ايده وبيمسح دموع عشق وهو بيقول بحنيه مش عاوز اشوف دموعك تاني يا عشقي طول منا معاكي
عشق بصوت مبحوح من كتر البكاء بتقول انت ازاي قدرت تستحمل كل ده لوحدك وانت فالسن ده وقدرت تتخطاه وكملت لحد ما بقيت كدا
ادهم بحزن كان لازم اتخطاة يا عشق عشان اخواتي لولاهم مكنتش هقدر اكمل تقريبا كان زماني مي”ت من زمان او يعتبر كنت مي”ت ومن غير قلب لحد ما انتي ظهرتي انتي قدرتي تحي قلبي يا عشق من تاني قدرت تخلي عندي امل ان لسه لي حاجه حلوة في الحياه اقدر اكمل علشانها خلتيني احس اني بني ادم فعلا وعندي قلب ومشاعر اتولدت من جديد معاكي رغم ان بقالك فترة قليلة اوي في حياتي بس قدرتي تغيريني بجد
عشق بتبص لي ادهم وبتوطي وهي بتبو”سه من جبينه ادهم بيغمض عيونه تلقائي وبتقول عشق بحنيه لاول مرة تعرف اني نفسي في اي

 

 

 

ادهم بيفتح عيونه وهو بيقول نفسك في اي
عشق بابتسامه نفسي انا اللي اخدك في حضني المرة دي
ادهم بيبتسم ابتسامه جميلة اوي خطفت قلب عشق وبيقول بس كدا انا موافق وبيغمزلها ادهم
عشق بتتحرج وخدودها بتحمر وهي بتقول خلاص مش عاوزة
ادهم بيضحك وهو بيقوم من علي رجلها وبينام علي ضهرة وبيسحب عشق اللي بتشهق بخضه وبتقع فوقيه وهي عيونها فعيون ادهم وشعرها بينزل علي وشها ووش ادهم اللي بيغمض عيونه باستمتاع وبيرفع ادهم ايده وهو بيبعد شعرها براحه وبيرجعه وراة ودنها عشق بتتوتر جدا وقلبها بيدق بسرعه جدا ضربات قلبها بتكون مسموعه لي ادهم وهو الاخر والاتنين قلبهم بيدق بسرعه وجواهم مشاعر كتير ولغه العيون هي التي تتحدث وبيقرب ادهم من عشق وبيقب”لها براحه وبحب وبتبادلة عشق قب”لته وجواهم عاصفه من المشاعر وبيقول ادهم بحب وهو شفا”يفه علي شفا”يفها بحبك وهنا عشق بتفاجئي ادهم وبتقول بحب وانا كمان بحبك وهنا ادهم لم يقدر علي المقاومه لياخدها الي عالم خاص بيهم هما ليثبت لها حبه وعشقه لها بكل حب واحتواء لتصبح عشق زوجته قولا وفعلا
يزيد بيخرج للجنية وبيشوف هشام قاعد تحت شجرة اول ما بيقرب عليه بيتصدم لما بيشوف هشام قاعد ودموعه نازلة بينزل يزيد لمستواة وبيقعد جنبه وهو بيقول بهدؤء ممكن اعرف بتعيط ليه؟

 

 

 

هشام وهو بيمسح دموعه وبيقول علي تانيب الضمير اللي انا حاسه يا يزيد هي عمرها مهتسامحني هتفضل تكر*هني مع اني والله مكنت اقصد ولا كنت عاوز اذيها ولو كنت فوعي مكنتش عملت كدا
يزيد بهدؤء عارف يا هشام هي بس نفسيتها تعبانه انت عارف هي اتحملت كتير اديها وقت وهي هتنسا وهتسامحك
بيمشي فالمطار وهو الجميع ينظر اليه ولكن هو لا يبالي بيمشي بكل ثقه وبرود وهو يلبس نضارته الشمسية بيخرج من المطار وبيلاقي في انتظارة عربيه مستنية بيركب العربيه وبعد مرور ساعه بيوصل قدام فيلا كبيرة بينزل من العربية وهو بيدخل لداخل الفيلا واول ما بيدخل بيلاقيها في انتظارة وهي تجلس في الصالون وحاطه رجل علي رجل وبتدخن سيجار”تها اول ما بتشوفو بتبتسم
بيقلع نضارته وهو بيقول ببرود عاوزة اي يا نوال وجبتيني مصر ليه؟
نوال بضيق في حد يقول لي مامته نوال كدا مش هتبطل تقولها بقا وتقول ماما
يزن ببرود مش لما تكوني ام بجد جبتيني هنا ليه وبعدين عاوز اعرف روح فين وودتيها فين انا مش هنفذ اي حاجه غير لما اشوف روح الاول واقسم بالله يا نوال لو اذ”تيها مش هر”حمك
نوال و

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حب دمر كياني)

اترك رد