روايات

رواية 30 يوم حياة 2 الفصل التاسع 9 بقلم أميرة أسامة

رواية 30 يوم حياة 2 الفصل التاسع 9 بقلم أميرة أسامة

رواية 30 يوم حياة 2 البارت التاسع

رواية 30 يوم حياة 2 الجزء التاسع

30 يوم حياة 2
30 يوم حياة 2

رواية 30 يوم حياة 2 الحلقة التاسعة

وصل عامر لميدان السيده
كان بيتجه للشارع الخاص بنزله..
وفجأه لقي ادامه سهر
عامر…سهر ازيك عامله ايه
سهر…اهلا بالفنان بتاعنا انت عامل ايه
عامر….انا بخير الحمد لله كويس
سهر….كويس انت شكلك مرهق وتعبان وبعدين يعني سوري مترب وباين عليك انك مش تمام انت كنت بتتخانق ولا ايه
عامر…بأبتسامه لا باستي مكنتش بتخانق ولا حاجه وحط صباعه في وسط راسه كنت فالمقابر
سهر….😳😳مقابر ليه
عامر…كنت بزور صاحبي
سهر…انا أسفه والله مقصدش حقك عليا
عامر….بأبتسامه ولا يهمك مفيش اي حاجه بس صحيح انا مترب
سهر…اه والله علي كتفك في تراب ووشك ورموشك
عامر…وهو بينفض نفسه وبيمسح وشه بالمنديل اصل العامل اللي بيشتغل هناك كان بينضف المكان يظهر التراب جه عليا
سهر….بس انت أزاي بتروح متأخر كده مش بتخاف
عامر…بضحك لا مش بخاف بس عموما انا كنت هناك من بدري قبل ما الليل يليل ومشيت من هناك فضلت ماشي في كذا مكان مش عارف اروح فين لحد ما رجلي وجعتني قولت ارجع
سهر….يظهر صاحبك ده كان غالي عليك اوي
عامر…اشمعني
سهر…يعني الصبح انت كنت فالشارع واعد مبسوط وتنادي عالكل وفرحان أنك بقيت ترند والوقت راجع وانت ماشي فالشارع مش عارف تروح فين
عامر…كيمو ده كان اغلي من روحي مكنش مجرد صاحب كل حجات كتير اوي صعب اي حد يفهمها ولما راح انا تقريبا روحت معاه
سهر…بحزن من تأثر عامر ربنا يرحمه يظهر كده ان جلستك معايا هتطول اول يوم ودي هتكلفك كتير🤨😂
عامر…اللله احنا بنرجع في كلامنا ولا ايه مش احنا اتفقنا ان اول جلسه فري🤨
سهر…بضحك خلاص بهزر معاك

 

 

 

 

عامر…طيب قوليلي بقي يا ستي كنتي بتعملي ايه
سهر….انا خرجت قولت اتغدا بره انت عارف لسه مفيش اي حاجه فالبيت يادوب امبارح بس نمت فالشقه وبصراحه كنت مرهقه مقدرتش اعمل اي حاجه فا روحت اتغدي بره ونزلت علي مدينه نصر واتمشيت هناك وكنت بجيب حاجه كده يعني وقولت انزل هنا استكشف المكان واشوف لو محتاجه حاجه اجبها تبقي فالبيت.
عامر…طيب مش خايفه تتوهي
سهر….لا مانا ماشيه مركزه متقلقش وبعدين البيت ميتوهش يعني
عامر…طيب ايه اخبار الشقه مرتاحه فيها
سهر…اه جدا مريحه والمكان حلو اوي بصراحه يا عامر يمكن كنت قلقانه طول مانا جايه فالطريق معرفش كنت خايفه الشقه متعجبنيش والمكان وخايفه احس بالغربه بس بجد الشارع جميل والناس فيه طيبين اوي وانت وصحابك واهلكم بجد انتوا حلوين اوي انا معاكم حسيت اني واحده منكم بسرعه وحسيت اني مش خايفه خالص ولا قلقانه ونمت وانا مطمنه
عامر…طيب الحمد لله ولسه شويه شويه هتاخدي اكتر عالناس وتحبيهم اوي
سهر…انا خلاص حبيتهم
عامر…طيب بقولك ايه تعالي بقي انا عازمك علي حاجه واثق انك اول مره تاكليها
سهر….ايه دي
عامر…تعالي بس.
……….
في عربيه انس.
منار…بقولك يا انس نزلني انا عند الميدان عشان ماما كانت عيزاني اجبلها حاجه وانا كنت محتاجه اشتري حاجه قبل ما اطلع
أنس….الوقت يا منار
منار…اه الوقت ايه المشكله
أنس…الساعه داخله علي 9والجو هادي
منار…بأبتسامه متقلقش عندنا فالسيده الناس مش بتنام حتي لو فالشتا وبتمطر هتلاقي دوشه وناس كتير فالشارع
أنس….طيب خلاص خليني معاكي لحد ما اوصلك عند البيت
منار..لا لا مش مستاهله اولا الشارع عندنا المطر بهدله ثانيا قولتلك انا هجيب حاجه بسرعه وخطوتين أبقي فالبيت
أنس….خلاص زي ما تحبي
صحيح عمي كلمني وقاللي ان بدل ما اجي بكره اجي الخميس ان شاء الله بيقولي انه عازم الناس عندكم واني اتعرف عليهم ونبقي مع بعض كلنا يعني قبل ما يسافر العمره
منار….اه ماهو قاللي انه هيكلمك هيبقي يوم الخميس ان شاء الله
أنس…ان شاء الله ياحبيبي
أبتسمت منار غصب عنها ابتسامه مجامله وهي من جواها رافضه الكلمه.
………

 

 

 

 

وصل عامر بيها
عامر…اهو ده بقي ياستي أسمه الرحماني احلي واحد فالدنيا تاكله عنده سوبيا
سهر…باستغراب قصدك أشربها
عامر….بضحك اهو انا كده اطمنت أنك فعلا عمرك ما كلتيها لا ياستي دي سوبيا تتاكل مش تتشرب حاجه كده جامده في منها المزز وفي منها الحلو تحبي تاكلي أيه أنا بحب أكلها مسكره
سهر….انا لا أعرف دي ولا أعرف دي بس مليش فالحلو اوي خليني اجرب المزز ده
عامر…طيب ايه رأيك اجبلك الاتنين واللي يعجبك كلي منه
سهر…لا لا خليني فالمزز وبعدين مانا اعده معاكم خلاص وهجرب واستكشف كل حاجه هنا
عامر…ماشي يا ستي
واتصدم عامر لما لقي واحد جاي وشايل ابنه وبيسلم علبه وطلب منه انه يصور ابنه معاه
فرح عامر اوي ورحب بشده واتصور معاه وكذا حد انضملهم وفجأه بقي بلتفوحواليه مجموعه من الناس وبتتصور معاه
سهر…كانت مبتسمه وفرحانه لفرحته وطيبته وهو اعد ينزل لمستوي الاطفال ويتصور معاهم ويرفع طفل صغير علي كتفه ويتصور مع ده ومع ده
في نفس الوقت ركن انس عربيته عشان منار تنزل
أنس…بضحك يخربيتك يا عامر ولا فكرت خناقه
وفتح باب العربيه ونزل راحله بعد ما نادي لمنار تيجي معاه فضلت منار مبتسمه ابتسامه صدمه انها لقيته ومشيت براحه ورا أنس.
انس…لعامر وربنا فكرت في خناقه
عامر…بأبتسامه أنس بتعمل ايه هنا
حضنه انس…مبروك يا عامر الف مبروك الاغنيه مكسره الدنيا
عامر…حبيبي يا انس عقبال ما شوفك مكسر الدنيا قريب
أبتدت الناس تنسحب
عامر…بتعمل ايه هنا
أنس…أبدا كنت بوصل منار
بص عامر علي منار بحزن ازيك يا منار
منار….ازيك ياعامر مبروك
عامر…الله يبارك فيكي عقبال أنس

 

 

 

منار…أكتفت بأبتسامه بسيطه
عامر…ايه عامل دوشه ليه وانا اللي كنت قلقان انزل منار مكان ماهي عايزه ده الدنيا كلها صاحيه
عامر…بأبتسامه السيده مابتنامش يا بني
أنس…ماهي منار قالتلي كده
عامر….صحيح نسيت اعرفكم سهر او دكتوره سهر
ساكنه معانا جديد فالشارع وقريب أفتتاح العياده بتاعتها
اتغيرت ملامح منار ودي كانت اول مره تشوف ملامحها عن قرب
انس…اهلا يا دكتوره أتشرفت بمعرفت حضرتك
عامر…ده انس صاحبي من ابام الجامعه وصوته جامد بيغني بردو ودي منار بنت حاج سعيد واخت عادل انتي طبعا عرفاهم
سهر…بأبتسامه طيبه اااه اهلا بيكي يا منار بباكي واخوكي بجد حلويين وطيبين اوي ربنا يهليهملك
سهر…بأختصار اهلا بيكي شكرا
أتاخدت سهر شويه من طريقتها وحست ان في حاجه بس مكانتش قادره تفهم
عامر…رايح فين ما تيجي نأعد عالقهوه شويه احنا خلاص مروحين
انس…معلش يا عامر خليها وقت تاني أمي ياسيدي مكلماني ميت مره عشان اخويا الكبير ومراته عندنا من الصبح وهنتعشي سوا وبعدين ما الحاج سعيد قال اننا هنتجمع عنده كلنا يوم الخميس اشوفك هناك بقي
عامر….بصدمه حاول يداريها انت هتيجي
انس…اه أن شاء الله
عامر…ان شاء الله
أنس…طيب بما انكم مروحين فا انا همشي وانا مطمن علي منار وهي معاكم
عامر….من جواه تتطمن علي مين يا غبي انا اللي من حقي اطمن عليها مش انت🥺
عامر….تمام يلا روح انت
انس…فرصه سعيده يا دكتور وبالتوفيق ان شاء الله
سهر…بابتسامه ميرسي ربنا يخليك انا اسعد
أنس….سلام يا حبيبتي بقي عشان العربيه مركونه في مكان غلط اصلا
أبتسمت منار بهدوء تمام سلام
عامر….بغضب مكتوب علي تلقيبها بحبيبتي وكأنه عايز ينفجر فيها انها سمحتله يقولها كده ونفسه يروح يلكمه في وشه من تلقيبه ليها بحبيبتي .
مشي انس والغضب كان باين علي عامر اللي فضل باصص عليه بغضب حاول يخفيه لاكن ولا منار غفل عنها غضبه ولا حتي سهر اللي أبتدت تشك اكتر 🙄

 

 

 

عامر…تاكلي ايه يا منار انا عارف انك بتحبيها حلوه زيي
أبتسمت منار بوجع…معلش يا عامر اعفيني انا مش قادره والله وبعدين انا لازم أمشي عشان لسه هجيب حاجه لماما وكملت بنبره واضح عليها الغيره اللي مغفلتش عن سهر ابدا🙄🤔وبعدين مش حابه أعطلكم
عامر…تعطلينا عن ايه احنا اصلا أتقابلنا صدفه ومروحين بردو أستني هنمشي سوا وجيبي اللي انتي عيزاه براحتك هستناكي اكيد مش هتمشي لوحدك يعني
منار…ابوه بس
عامر…قاطعها مفيش بس يلا قولي هتاكلي ايه
منار…مش عايزه ياعامر
عامر…ماشي
سهر….الحمد لله شبعت
عامر…عجبتك
سهر…حلوه اوي اول مره اعرف ان في سوبيا بتتاكل بصراحه وبجد اختراع حلو اوي
عامر….طيب الحمد لله ثانيه هحاسب وارجعلكم
منار كانت راسمه علي وشها أبتسامه مجامله بسيطه ومن جواها في حاجه غريبه ضاغطه عليها وبتحاول تخفيها.
وقفت هي وسهر ساكتين كل واحده فيهم بترسم علي وشها أبتسامه للتانيه.
حاولت سهر تتكلم معاها
سهر….اتشرفت بمعرفتك يا منار وبجد ربنا يخليلك بباكي وقف معايا وخلصلي موضوع الشقه واستاذ عادل كمان شخص محترم اوي وساعدني في تخليص الورق حتي العفش اللي جبته هو اللي ساعدني فيه
منار….تسلمي حبيبتي مبروك عليكي الشقه ونورتي المكان ويارب تكون عجبتك
سهر…حلوه اوي الحمد لله والاهم من كل ده انها زي ماكنت بتمني بجد يعني تنفع شقه وتنفع عياده
حست منار بطيبه سهر وكلامها بطريقه مرحه مع أبتسامتها لاكن كانت مش قادره تسيطر علي غيرتها من ناحيتها.
منار…طيب ليه محبتيش يعني ان الشقه تكون منفصله عن مكان شغلك او حتي يكون في مكان تاني افضل عشان شغلك يبقي في مكان احسن وتقدري تعملي أسم
يعني انتي عارفه ان الاماكن الشعبيه مش قصدي والله بيعتبروا ان الدكاتره النفسيين يعني محرجه انهم يروحوا يكشفوا وكده
سهر…لا دي قصه طويله وأختصارها ان اكيد انا لسه ببدأ ومعنديش الامكانيه دي خالص للأسف خصوصا اني انا اللي شايله نفسي والدي تعب معايا كتير وكان لازم اريجه بقي من مصاريفي واشيل نفسي
عامر…يلا انا خلصت
البنات…يلا
سهر…وهي بتكمل كلامها لمنار و بعدين مكنش ينفع اصلا اخد العياده في مكان تاني زي ما بتقولي لانها كانت هتبقي غاليه جدا
اما بقي علي حتت الناس بتتحرج دي بيتهيألي ان الناس عقولهم اتقدمت كتير عن الاول وقدروا يعرفوا ان مش عيب انهم يروحوا يكشفوا عن دكتور نفسي بالعكس ده يمكن انا بحس دي في الناس اللي معاها فلوس وفي اماكن راقيه اكتر واللي فيهم بيروح بيبقي كانه بيتسحب
منار….عندك حق

 

 

 

 

فضلوا يتكلموا وعامر ماشي جمبهم ساكت بس بيسمع لحوارهم من غير اي كلام وكأنه بيدي لنفسه فرصه يسمع صوت منار اللي افتقده.
سهر….ايه يا عامر فينك
عامر…بابتسامه موجود بس سايبكم تتكلموا
منار….طيب لحظه انا هستأذنكم اجيب حاجه لماما من الصيدليه وممكن لو حابين تروحوا اوك روحوا وانا هاجي وراكم
عامر….يلا يامنار انا مستني هنا
بصتله منار وسمعت كلامه ودخلت هي عالصيدليه
سهر…مالك ياعامر حساك اتغيرت مره واحده
عامر…احممم لا ابدا ولا حاجه يمكن مصدع بس شويه
سهر…ألف سلامه عليك طيب بص بقي عشان الكلام خدنا ونسيت خالص انا لما روحت مدينه نصر كنت راحه مخصوص عشانك
عامر…باستغراب عشاني انا
سهر…اه والله العظيم يمكن انا معرفش حجات كتير فالقاهره غير اماكن بسيطه من ضمنهم مدينه نصر
وفتحت شنطتها وطلعت منها علبه صغيره
سهر…اتفضل
عامر…بابتسامه ايه دي
كانت رجعت منار فالوقت ده
وهي بتديهاله ووقفت مصدومه مش قادره تتكلم.وهي بتسأل نفسهم ابه اللي بينهم عشان تهاديه وعشان يساعدها ويختار انها تسكن في نفس المكان وعشان يقابلها ويتمشي معاها ميت سؤال كانوا علي وشك تفجير عقلها.
سهر…دي هديه بسيطه يا سدي بمناسبه الاغنيه الجديده. وتقديرا مني علي وقفتك معايا بجد اللي مهما حاولت اردهالك مش هعرف
عامر….وانتي عايزه تردي وقفتي معاكي ياسهر
سهر…لا لا والله مقصدش خالص بس هي عموما عشان خاطر الاغنيه وطبعا انا مش بعرف اشتري هدايا بس وانا في إنجلترا كان في برفيوم جديد نازل ريحته كانت تجنن وبصراحه مكنش عندي حد اشتريهاله وفي محل بيبع برفانات في مدينه نصر انا اعرفه ولما روحت لقيتها عنده ما صدقت واخيرا قدرت اختار هديه ويارب بقي ذوقي يعجبك
عامر….شكرا ياسهر وعلي فكره دي اول هديه تجيلي ياستي
سهر…بابتسامه مبروك عليك ياسيدي
منار…كانت واقفه تلعب في ايدها بتوتر وتمسك موبايلها وتعض علي شفايفها وتبعد عينها عنهم وهي خلاص مش قادره حس بيها عامر واحتلت ابتسامه خفيفه شفايفه وهو حاسس بتوترها اللي هو اكتر حد عارفه لما بتضايق. والحقيقه ان الاحساس اللي وصله ده كان عاجبه اوي
عامر…ايه يامنار خلصتي

 

 

 

 

منار…اه خلاص يلا
وصلوا الشارع مع بعض أستأذنت سهر ومنار وطلعت مل واحده فيهم بيتها بعد ما ودعوا عامر.
……..
عادل…الحمد لله
سهير…ماتاكل ياعادل الاكل لسه بحاوله
عادل…بحاله ايه بس انا كلت كتير اوي
شمس…فين كتير ده بس هو مش عاجبك
عادل….لا والله ده تحفه يابت انتي مش شايفه انا واكل اد ايه
شمس…بضحكه عبيطه ماشي
عادل…لسهير انتي كنتي بتتوحمي علي ايه ياسوسو في شمس البت دي عبيطه
سهير….بضحك والنبي ما فاكره
شالت شمس وسهير الاكل
ورجعوا تاني اعدوا مع عادل
سهير…شوفت امك يا عادل فضلت اتحايل عليها تيجي هي وابوك ومنار يتغدوا معانا مرضيتش وقالتلي حاج سعيد نفسه فالسمك و قالتلي هتيجي بعد الغدا تأعد معانا واهي ضحكت عليا اعمل فيها ايه دي بقي
عادل…تلاقيها مقدرتش تزعل وبعدين هي اصلا تعبانه عندها برد وتلاقيها مقدرتش تنزل
سهير…ماهي صوتها كان باين عليه المفروض مكانتش كلت سمك
عادل….ربنا يستر بقي.
سهير…يارب
عادل…بقولك ايه ياسوسو حاولي تشدي انتي وشمس الفتره الجايه في باقي الحاجه انتي عارفه الفرح هيبقي بعد ما يرجعوا من العمره علي طول
سهير….احنا مفاضلش حاجه خلاص غير الستاير وبس هتخلص وتيجي عالتركيب علي طول
عادل….طب وانتي ناقصك حاجه في حاجتك
شمس…باحراج لا خالص مفيش حاجه نقصاني
عادل…يالت انا مبعزمش عليكي انا بتكلم جد ناقصك ايه
سهير…والنبي ما ناقصها حاجه خلصت كل حاجتها خلاص
عادل…يارب علي خير
………
يوسف….عامله ايه يابايره
مريم…ماتحترم نفسك يا چو 😡😡
يوسف…بضحك يابت انتي زعلتي ولا ايه
مريم…اه زعلت وبدل با اخويا ما تفضل تقول بايره بايره يلا اتجوزني عشان مبقاش بايره
يوسف…شوف البت واقعه ازاي وبتقولي تعالي اتجوزني

 

 

 

 

مريم…بضحك علي فكره انت رخم اوي
يوسف…بس بحبك يا بت
مريم…وانا كمان بحبك فين خالتي روحيه
يوسف…ياستي اسكتي دي بتيجي علي السيره🥴🥴نامت خلاص
مريم…بضحك يارب تصحي
يوسف…هتيجي علي دماغك يابايره وهقفل معاكي التليفون
مريم…لا طب خلاص 😂
يوسف…جبانه
مريم…هو انت مال صوتك تعبان ولا ايه
يوسف…لا مش تعبان بس جسمي مدغدغ مش قادر شكلي كده داخل علي دور برد
مريم…مانت امبارح بعد ما خلصت المفجأه لعامر فضلت واقف والمطره مطرت عليكم
يوسف…ياستي هي كانت لحقت دي كانت لسه يادوب هتمطر وبعدها دخلنا
مريم…ايوه مانت فضلت ترقص وتتنطط وعرقت ولما هديت الجو اصلا برد ده يتعبك اصلا
يوسف…بس ايه رايك فالمفجاه صحيح
مريم…جميله اوي وعامر كان شكله فرحان اوي
يوسف…اه فرح كنت عايز افرحه باي طريقه من يوم موت كريم وهو ديما حزين مبقاش عامر بتاع زمان وبعد اللي حصل بينه هو ومنار بردو اتغير اكتر وبصراحه مصدقت حاجه زي دي تحصل قولت اعملهاله مفجأه ونفرح احنا كمان معاه
مريم…بس بجد كانت مفجأه حلوه ولما الكليب اتعرض فالشارع كان المنظر حلو اوي ومبهج وبصراحه هو طيب اوي وحسيته كده فرحان من قلبه هو اصلا بيصعب عليا اوي لما حد بيجيب سيره كيمو ادامه
يوسف…عامر زمان هو وكيمو مكانوش صحاب اوي يعني من واحنا اطفال شويه كنا كلنا اكبر من عامر هو كان اصغر واحد فينا وكنا ديما منرضاش نلعبه معانا
ولما ابتدينا نكبر شويه كان هو واخد جمب وخايف اننا منرضاش نلعب معاه زي الاول
وابتدا وقتها كريم يحس انه صعبان عليه وبقي كل ما يلاقيه اعد لوحده يروح يجيبه ياعد معانا يلاقيه بيعيط يجري عليه ويأعد يطبطب عليه وكان عامر وهو صغير جسمه قليل جدا كان العيال بتضربه كان كريم هو الحمايه بتاعته وكبرنا علي كده وكنت انا وكريم اقرب لبعض وبعد شويه بقيت انا وكريم وعامر مرتبطين ببعض جدا بس حب كريم وعامر لبعض كان مختلف شويه
كنت بحس ان كريم بيتعامل مع عامر علي انه ابنه نش صاحبه كان بيخاف عليه جدا ودي حقيقه بجد كان خوفه باين في عينه علي طول زي ما حصل كده يوم ما عامر العيال البلطجيه دي طلعوا عليه كريم كان اعد فالارض وحاطه علي رحله بيصرخ كانه اب بيفقد ابنه وبعدها لما اطمنا علي عامر اكتشفنا انه عنده كسر كبير في ايده الدكاتره نفسهم استغربوا انه اتحمل الوجع ده وكأن الخوف علي عامر كان اقوي من وجع كتفه
اما عامر بالرغم من ان عم حسني راجل طيب واب حنين علي ولاده اوي إلا ان كنت بحس ان عامر بيشوف كريم ابوه بجد وكان متعلق بيه اوي بحس ان عامر في وجود كريم كان بيبقي طفل صغير كان بيضحك من قلبه بجد طول ما كريم كان موجود ولو في اعده مفيهاش كريم كنتي تحسي ان ناقصه حاجه.
مريم….بجد صعبان عليا الفراق وحش بجد
يوسف…كريم وجعنا كلنا يامريم والحقيقه بقي كريم كان تحسيه اب لينا كلنا يمكن كريم كان يبان بيضحك ويهزر زي ما بتشوفيه بس اللي كان بينا كان اكبر بكتير من هزار وضحك كريم كان جواه طيبه وحنيه تكفي الدنيا كلها اوقات كتير بحس انه لسه موجود معانا وبيطبطب علي وجع كل واحد فينا واوقات بحس انه مش موجود واني محتاجله اوي كريم كان لكل واحد فينا بير اسرار كان هو اكتر شخص كل واحد فينا لما يبقي مضايق يروح من غير ما يفكر لكريم
عمره ماقال كلمه تحلك مشكلتك او حتي يقول حل بس كنتي تقومي من معاه وانتي حاسه ان مشكلتك تافه اوي والضحكه مش بتفترق وشك
مريم…رينا يمجد روحه
يوسف…يارب
مريم…بقولك ايه يلا كفايه كلام وقوم نام ولا شوف هتعمل ايه
يوسف….لا انا هتفرج عالتلفزيون شويه وبعدين انام
مريم…خلاص هروح اشوف ماما وبابا وبعدين اكلمك قبل ما تنام

 

 

 

 

يوسف…بتعب ماشي يابايره
مريم…بردو😡
ضحك يوسف…خلاص يابايره مؤقتا😂😂
مريم…ايوه كده
يوسف…بحبك يابت
مريم…وانا بموت فيك يلا باي بقي
يوسف…بأبتسامه باي
…………..
هيما….مننننننه
منه…صرخت ايه بتزعق ليه
هيما…بضحك مالك يابت اتخضيتي كده ليه
منه…حرام عليك انا ناقصه خضه انا من الصبح جسمي متلبش لوحده من الفار
هيما….ماهو مات يابت خلاص
منه…معرفش بقي انا اعده اتلفت طول مانا واقفه فالمطبخ ومرعوبه ولولا ان زين ورهولي بعيني انه مات مكنتش صدقت
هيما…طب خلاص راعبه نفسك ليه
منه….انا بخاف منهم بجد بس انا اللي مجنني هو دخل ازاي
هيما….احنا دورنا في كذا مكان ملهاش حل غير انه دخل لما كنتوا بتفرشوا ومخدتوش بالكم
منه…ممكن بقي مش عارفه
كنت عايز ايه صحيح
هيما….ما تعمليلي شاي
منه…عيوني
هيما…تسلملي عيون القمر
راحت منه عملت شاي ورجعت اعدت جمبه ومعاها طبق فشار
رفعت رجلها عالكنبه وهي حاطه الطبق علي رجلها لف هيما ايدها علي رقبتها وهو بيضحك علي منظهرها وباس راسها بحب قمر يا خواتي
منه…بحبك يا هيما
هيما…وانا بموت فيكي ياقلب هيما
منه…مش بتاكل ليه😒
هيما….اخلص السيجاره وه‍اكل معاكي بقولك ايه ماتجبلنا فيلم حلو كده
منه…لا سيب القناه دي فيها فيلم حلو اوي جاي الوقت هيعجبك اوي
هيما…ماشي ياستي
فضلوا اعدين يهزروا ويضحكوا وياكلو مع بعض فشار وهو واخدها تحت دراعه وبيتفرجوا علي الفيلم
وهي مندمه…قرب هيما من خدها بحب باسها وقرب من رقبتها وفضل يوزع علي كل ملامحها قبلات متفرقه
منه…انت بتعمل ايه اتفرج وبلاش قلت ادب
هيما…يابت هو في احلي من قلت الادب وقام مره واحده وهو رافعها علي ايدها وهي بتصرخ وبتضحك
هيما…يابت وطي صوتك الله يخربيتك بدل ما نلاقي زين طالعلي بسكينه المرادي
ضحكت منه وحضنته وهو شايلها ودخلوا مع بعض اوضتهم❣️
………….
عدي كذا يوم من غير اي جديد
بوسي حالتها اتحسنت كتير عن الاول وحست بالندم من جواها علي معامله صالح واهتمامه وحبه الواضح ليها وقررت من جواها انها تقر منه اكتر وبالرغم من انه كان بيتجاهلها وبيرفض يأعد معاها بس هي كانت بتحاول وقررت انها ترجع حب عمرها تاني ومش مهم اي حاجه تانيه وحست ان حياتها ومستقبلها معاه افضل
زين ووعد…مكنش في جديد بينهم غير انه مش سايبها وبيذاكرلها لحد ما خلاص حفظت الماده زي أسمها
اما كبار الحاره أبتدوا يجهزوا لسفرهم

 

 

 

وحسني كمان بعد ما عامر اداله الفلوس حجز تذكرته
وعدت الايام…
واخيرا جه اليوم اللي هيتجمعوا فيه كالعاده بحب واشتياق وفرحه وكأن اليوم اللي بيتجمعوا فيه أشبه بليله العيد❣️
المنتظره بفرحه وسعاده واللي مل واحد فيهم بيروح وهو جواه طاقه كبيره من السعاده والرضا ولكن الاجتماع المرادي
كان زايد شخصين
وغايب أهم شخص
ولكن هيفضل كيمو الغائب الحاضر💔

يتبع…

اترك رد