روايات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السابع 7 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السابع 7 بقلم مروة موسى

رواية قسوة الحب الجاهل البارت السابع

رواية قسوة الحب الجاهل الجزء السابع

رواية قسوة الحب الجاهل الحلقة السابعة

زياد بعصبية : ازاي يدخل علي أهل بيتي ومفيش راجل يقف قصاده
اروي: خلاص ي زياد هو مش هيعمل كدا تاني
زياد خرج متعصب متجه لبيت خال ليان وخبطت عليه
عبد العزيز؛ مين
زياد: قدرك الأسود
عبد العزيز: أي جاي ليه
زياد بالبوكس في وشه : جاي اسلم عليك واقولك ان ولاد اختك في الحفظ والصون بيسلموا عليك
عبد العزيز وهو واقع علي الارض: ي ابن ال…
زياد: هاااا كمل وانا اشيلك من علي وش الدنيا
عبد العزيز قفل الباب في وشه

 

 

زياد واقف بيعدل هدومه : أحم احم شكلهم نايمين امشي انا بقي
اروي: انا هنزل اتمشي شوية
ليان: بلاش متعرفيش حد هنا
ام زياد: متقلقيش البلد أمان ومحدش بيعمل حاجة لحد وحشة
اروي: مش هتأخر كتير
ليان: هو زياد اتأخر ليه
ام زياد: اها قلقتي علي جوزك
ليان : جوز مين انا اقلق عليه والله ابدا انا خايفه يحصل حاجة
ام زياد: متقلقيش زياد يتخاف منه ميتخفش عليه
ليان: طيب ي طنط
ام زياد: قطعي الخضار دي وانتي قاعدة كدا
اروي وهي ماشية راسها في الارض خبطت في حد
بلال: مش تحاسبي انتي كمان
اروي: انا اسفه ….انت
بلال بسعادة: انتي
اروي: ايوا انا

 

 

بلال: انتي في بلدنا بتعملي اي
اروي: حصل شوية مشاكل وانا قاعدة في بيت زياد الانصاري تعرفه
بلال بضحك: اسمع عنه
اروي: بتضحك ليه
بلال: أصله ابن عمي وصاحب اخويا اوي
اروي: انا اخت مرات زياد
بلال: بجد
اروي: ايوا سلام
بلال مسك دراعها وقفها: اسف بس ممكن نتمشي شوية
اروي: لاء عشان متاخرش وعشان اعرف ارجع البيت
بلال: منا قولتلك دي بلدنا وبلد ابويا عمدة البلد كمان
: اروي: طيب ماشي
بلال وهو ماشي ومعاه اروي: ممكن تحكيلي اي المشاكل
اروي : خالي مفهم ماما انه بيخاف علينا وهو سايب كل الحرية لولاده وماسك لينا كل حاجة ممنوع تعليم البنت ملهاش غير بيت جوزها

 

 

 

مفيش خروج للبنت
مفيش حاجة اسمها حب من الاخر عنده انفصام في الشخصية
بلال: عشان كدا جيتي عن زياد
اروي: زياد جوز اختي وهو ساعدها بجد ربنا يعزه هو إنسان كويس
بلال: دا ابن عمي وضحك
اروي: ينهر لازم اروح لحسن اتأخرت
بلال: طب استني اوصلك
عيسي: بلال
بلال لف له : نعم
عيسي: واقف ليه كدا
بلال: كانت موجودة هنا وجريت
عيسي: هي مين
بلال: اللي كنت بحكيلك عنها ي عيسي
عيسي: يلا ي بلال وراك مذاكرة
بلال: طيب يلا بينا
عبير مشيت وعاصم وصلها البيت ورجع
عاصم: عيسي

 

 

عيسي: نعم ي عاصم
عاصم: مش ناوي تغير رأيك بقي
عيسي: فيه اي كدا
عثمان: في الجواز
عيسي: حاضر ي حج اللي تشوفها مناسبة ليا انا راضي بيها
عثمان: يعني هتسبني اختار
عيسي بحزن: اللي تشوفه انا موافق بيه
عاصم: مبروك مقدما ي عيسي
عيسي: الله يبارك فيكم انا هطلع
عزة: هتطلع من البيت قصدك
عيسي : لا ي مرات ابويا طالع فوق ادعي اطلع من البيت خالص
عثمان: طلعت روحك وارتاح منك
عيسي: خلاص ي حج مش مستاهلة بس ان شاء الله اول لما ربنا يكرمني واتجوز هشوف بيت برا
عثمان: اطلع فوق وبلاش كلام ملوش لازمه
زياد: انتي ي زفته الطين
ليان: الطين دا ملامح وشك

 

 

 

زياد : ي الله انتي دعيتي عليا بأي عشان ربنا يبعت ليا البلوة دي
ام زياد: والله مدعيت بحاجة عليك يمكن دا من اعمالك
زياد: انا ؟؟!!
اروي: يالهوي خلاص بتكلم مع عيال اسكتوا
زياد: والله انتي العقلة
ليان: طنط جبتي الكتب لأروي
زياد: ايوا وسألت علي مدرسين في البلد عشانها
اروي: شكرا ليكوا بجد
زياد.: صحيح البطن قلابه مش نفس الكلام ولا الطبع ولا حتي الذوق
ليان: انا طالعة اتخمد لحسن يحصل جريمة هنا
ام زياد بضحك: وانتي من اهله
اروي وليان طلعوا
عيسي: بلال بلال غريبة فين الواد دا
عثمان: اخوك فين
عيسي: مش في الاوضة

 

 

عثمان: تعالي نتمشي ونتكلم حبتين ونشوفه
عيسي: تحت أمرك ي حج اتفضل واتجهوا لبيت زياد يزوروهم بالمرة
عثمان: ي زياد ي ابن الانصاري
زياد: اهلا عمي البيت شرف
عثمان: السلام عليكم
ام زياد : اهلا ي حج عثمان عاش من شافك
عثمان: تشوفي بيت النبي
ام زياد : استني هنادي لليان تعمل شاي
عثمان: والله ابدا لسه شاربين بعد العشا صحيح الوضع بتاع خال ليان بقي كويس
زياد: لسه ي عمي حتي اختها جت
عيسي: طب كويس دول أمانه في رقبتك ي صاحبي عارف ان الحمل تقيل عليم بس انت اللي جيت فيها رغم اني مكنتش عارف اللي حصل بينكم
عثمان فهم قصد ابنه وانه بيوجه الكلام له: خير خير والبنت التانية كويسة
ام زياد: بقولك اي ي حج البنات مقطوعين من شجرة وبدل الحمل ما يبقي علي واحد يتوزعوا علي الاتنين
عثمان: تقصدي اي
عيسي: لاء
ام زياد : اقصد ان …….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قسوة الحب الجاهل)

اترك رد