روايات

رواية أنت لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم L-āva Gøreñsetśia Płacē

رواية أنت لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم L-āva Gøreñsetśia Płacē

رواية أنت لي وحدي البارت الأول

رواية أنت لي وحدي الجزء الأول

رواية أنت لي وحدي الحلقة الأولى

محمد. شاب قي العشرينات حاد الملامح طويل القامه ذات جسد رجولي عريض. عيناه خضرويتان في كليه الشرطه المصريه.
يستيقظ محمد من النوم علي صوت والدته.
محمد ياحبيبي قوم عشان متتأخرش علي كليتك!
بضحك حااضر صحيت ياست الكل.
بقولك. قول ياحبيبي.
والنبي صحن فول من اديكي الحلوين علي ماألبس.
حاضر ياحبيبي بس كده.
تسلمي ياست الكل.
يذهب محمد الي الحمام; يغير ملابسه ويرتدي بدله الشرطه خاصته. يسرح شعره الأسود المموج يضع عطره الخاص. ينظر إلي المرأه ويرتدي ساعته. المفضله.

 

 

والدته. محمد ياحبيبي الفطار جاهز.
ينزل محمد الي المطبخ.ليفطر.
اخته بهزار. اي الريحه دي ولا يامحمد انت متأكد انك رايح الكليه
محمد. لا يمو لسانين رايح اخطب..
اخته. بضحك ويتري حلوه.
فجاه يرن هاتف محمد بصدمه يرد مسرعا يقف من مكانه تمام بافندم هكون عندك كمان شويه.سلام.
اخته..بضحك الحق بسرعه يسعت الباشا.
والدته. بس انتي ياحبيبي ملحقتش تفطر.
محمد لا خلاص يحبيبتي شبعت تسلم ايدك يلا لازم امشي.
تعيش فتاه في احدي القري المصريه تدعي شهد في العشرينات ايضا.فتاه جذابه جدا. محجبه وبشرتها بيضاء.في أولي كليه ألسن.
هاتفه بإبتسامه الي والدتها.
-ماما حبيبتي صباح الخير.
ثم طبعت قبله علي خد والدتها.
فهتفت لها بإبتسامه. تعالي يا يشهد اقعدي جمبي عشان تفطري.
شهد. بس لازم الحق الكليه ياماما. هتاخر كده بصي هفطر سندوتشات طعميه من عمو احمد اللي قدام الكليه يلا سلام.
ماما.. بصوت عالي ; دايما مستعجله كده ياحببتي.يلا ربنا معاكي.
محمد وصل الكليه. وتفاجئ ان صحابه كلهم بيقولوله حضره النقيب محمد.
محمد. هو في اي؟؟
تفاجئ بالبكباشي (المقدم) خلفه مبرووك يامحمد.
محمد . علي أي!!

 

 

البكباشي. او تسمحلي اقول دلوقتي النقيب محمد.
محمد انا مش مصدق. من ملازم لملازم أول ودلوقتي بقيت نقيب؟ انا مش مصدق والفرحه في عيونه. يحضن البكباشي. تمام يافندم.
المقدم. يلي يامحمد عشان نحطلك الرتبه علي البدله؟
يوسف. بضحك خلاص بقا يامحمد معتش حد قدنا خالص.
يوسف. صديق محمد في الكليه ملازم اول. وصديق الطفوله.
محمد بضحك. اسمي دلوقتي النقيب محمد بيه يلا.
يوسف. بضحك حاضر ياباشا..
البكباشي. بغضب محمد في اي… يلا قبل ما العقيد يرجع في كلامه.
محمد بضحك. اتفضل ياباشا..
العقيد صالح. يضع النجمه علي كتف محمد. بقو ثلاث نجوم يامحمد عقبال لما تبقي رائد.
محمد بفرح; يقف تعظيم للعقيد. انشاء الله بعد إذن حضرتك يافندم.
العقيد صالح. اتفضل يامحمد.
محمد بفرحه خلاص هانت واتخرج من الكليه. يخرج من الجامعه. وينشر فديو علي الفيسبوك . ويقوم بالكتابه عليه وأخيرا بقيت نقيب.
شهد في الكليه بتضحك مع صحابها. هو احنا هنفضل معنسين كده كثيير . مفيش ولا واحد عاجبني. نفسي في واحد كده يكون طويل. وملوي هدومه..
بتضحك ساره صحبتها طب يلا يختي عشان نمشي.
شهد بضحك يلا.
.بيطلعو يقفو علي باب الجامعه مستنين

 

 

مواصلات.
ساره مقلتليش; فتي احلامك عايزه عينه ملونه ولا لا.
شهد. وهي بتضحك لا اصل مش برتحلهم خالص.
يمر محمد هو وصحابه يلا ياباشا بقا اعزمنا علي اكله حلوه بمناسبه ترقيتك.
شهد . بضحك بتبص لمحمدوتقول برتحلهم اوووي اووي.
ساره. بضحك يلا ياهبله المكروباص جه.
محمد يلا ياباشا هعزمكم علي اكله كباب إنما اي خساره فيكم. وبضحك بالذات انتي يايوسف.
يوسف. بضحك مقبوله ياباشا بس هأكل كباب برضو.
تركب شهد الميكروباص. ولم تبعد عيناها عن محمد حتي مشي.الميكروباص.
تذهب شهد الي البيت. بتفكر في محمد.
عسل اووي يالهوي. علي جماله. بس هقابله فين تاني ماانا وشي نحس.

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أنت لي وحدي)

اترك رد