روايات

رواية حكاية مسك الفصل التاسع عشر 19 بقلم نورهان أشرف

رواية حكاية مسك الفصل التاسع عشر 19 بقلم نورهان أشرف

رواية حكاية مسك البارت التاسع عشر

رواية حكاية مسك الجزء التاسع عشر

رواية حكاية مسك الحلقة التاسعة عشر

اى اللى الدكتور بيقوله ده يا حسام تلقيح اى انا مش فاهم
نظرا له حسام بتوتر وهو يقول:بابا استنا انا هفهمك كل حاجه
نظر له محمود بغضب:تفهمنى اى قول تفهمنى انك بتضحك عليا تفهمنى اى يا استاذ يا محترم البنت الغلبانه اللى جواء دى تفوق وانا مش عاوز اشوف وشك تانى يا حسام فاهم ولا لا
نظر له حسام بحزن وهو حاول أن يستجمع قوته ويقول: انا عملت كدا عشان خاطركم انا عملت كدا عشان انتوا عاوزين كدا
تحرك حسين بغضب وامسك حسام من قميصه بغضب وهو يقول:يعنى اى انت واحد بنتى تجرب فيها واخد بنتى فار تجارب عندك
نظر له حسام بسخرية:بنتك بنتك مين بنتك اللى انت رامتها فى الملجاء ومعرفش عنها حاجه بنت اى يا استاذ حسين
نظر له حسين بغضب وكدا أن يرد عليه ولكن أوقفه صوت الطبيب الغاضب:يا جماعه احنا هنا فى مستشفى ومينفعش الصوت العالى ده ياريت بلاش خناق ولو انتوا عاوزين تتخنقوا مع بعض ياريت تنزلوا تحت يا امه هطلب الأمن

 

 

نظر له حسين بحزن:انا اسف يا دكتور بس ممكن ادخل عند بنتى انا مش هعمل اى حاجه انا بس عاوز اشوفها واقعد معاها
نظر الطبيب الى ذلك الرجل الذي كدا أن يبكى وهو يتحدث :خلاص يا حج تقدر تتفضل بس ياريت بلاش تعمل صوت
حرك حسين راسه واتجاه بسرعه الى غرفه مسك
بعد مرور ساعه بدات تستيقظ مسك من البينج بتعب نظرات الى ذلك الذي يمسك يدها ويبكى بستغراب:انت مين
مسح حسين على راسه وهو يضع قبله على يدها:انا ابوكى يا مسك انا ابوكى يا بنتى
فجاه شعرت مسك انها بقوه غريبه نظرات له بغضب وهى تقول:يالا جت بعد ما فات الاوان لو كنت جئت من زمان كنت كل حاجه اتغيرت كنت الدنيا ضحكت ليا بس للاسف خلاص حياتى ادمرت وخسرت كل حاجه حته نفسي
نظر لها حسين بحزن وهو يقول:هعوضك عن كل حاجه ما تخافيش يا مسك هاخليك تشوفي الدنيا من اول وجديد حتى هاخذك من الح*يوان اللي بره دوت هاخليكي تعيشي معي وفي حضني انتي وحشاني اوي يا مسك اه لو تحسي بالتعب اللي في قلبي
نظرت لها وماسك بحزن وبكاء وهي تقول: تعوضني تعوضني على ايه ولا ايه ما فيش حاجه هتحصل هتعوضني عن اللي حصل انا خلاص خسرت نفسي بقيت ولا حاجه انا خسرت حتى حبي لنفسي

 

 

حسين بحزن وهو يمسح على راسها : بس يا بنتى بلاش تعيطى يا مسك الدموع اللى بتنزل من عيونك بتموتنى
مسك بسخرية:انت جيت
حسين بهدوء:يعنى اى جيت ليه جئت عشان اعوضك جئت عشان أملى عينى منك قبل ما موت يا مسك
حسام بغضب:؟؟؟؟؟؟؟

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكاية مسك)

اترك رد