روايات

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل الرابع 4 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل الرابع 4 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي البارت الرابع

رواية صراع أحفاد السيوفي الجزء الرابع

رواية صراع أحفاد السيوفي الحلقة الرابعة

في فيلا السيوفي :
تحديدا غرفه صقر وعزالدين :٠
صقر : هتفضل متكلمنيش كده كتير ٠
ادهم: عايزه اعرف الحقيقه يصقر٠
صقر بتنهيده: مش هقدر اقولك عليها يادهم سمحني كل الي اقدر اقولهولك ان اخوك مخانش ثقتك فيه يادهم ٠
ليبتسم ادهم بحب لاخيه وهو يمسك يده ليعطيه الامان٠
ادهم بابتسامه: دي حاجه انا متأكد منها يصقر كل الي اقدر اقوله رينا يكرمك ياخويا وتشوف سعاده الدنيا كلها ٠
صقر بابتسامه: ربنا يخليك ليا ياحبيبي ٠
ليدخل عدي واياد ٠
اياد بمرح: اووووه قلبي الصغير لايتحمل ٠
عدي بمرح: عندك حق ياض ياياد عاملين زي عصفورين الكناريا٠
ادهم : فيه ايه يرخم انت وهو عايزين ايه ٠
اياد: يعم جاين نطمن عليكم ٠
صقر : فيكم الخير والله كتر خيركم ٠
عدي بغرور: طبعا يابني احنا توينز ولا نسيت وفاعلين للخير دايما٠
ادهم بتريقه : اوي اوي ياخويا ٠
اياد بغمزه : ايوه يصقور عريس يعم حد قدك ٠
صقر بحزن يخفيه: ايوه ياخويا عقبالكم انت وهو ٠
اياد بغرور: يابني مفيش وحده تليق انها تبقي زوجه المقدم اياد٠
ادهم : والنبي تتوكس دي هتولع في نفسها بسببك٠
صقر بابتسامه: عندك حق والله يادهم ٠
ليتبادلو الحديث سويا تحت ضحكاتهم الساحره٠
**********************************

 

 

في غرفه اسر جاسر السيوفي :٠
كان يجلس اسر شاردا ليقاطعه طرقات الباب لياذن للطارق بالدخول وهذه لما تكون الا نيرمين والدته٠
نيرمين بحب: عامل ايه يقلب ماما ٠
اسر بابتسامه : الحمد لله يامي ٠
نيرمين : عم جلال السواق قالي انك خرجت٠
اسر بارتباك: ايوه يماما خرجت شفت ناس اصحابي ورجعت علطول
نيرمين بابتسامه : ماشي يقلبي نام بدري بكره عندنا يوم استعداد طويل٠
اسر باستغراب: ليه خير٠
نيرمين بحب: عقبالك يروح قلب ماما بكره كتب كتاب صقر وسمر٠
اسر بخبث: بجد ده خبر حلو اوي ٠
نيرمين بابتسامه : فعلا يروحي اخيرا فرح في العائله علشان نفرح شويه يلا حبيبي هسيبك تصبح علي خير٠
لترحل نيرمين ليشرد اسر فيما ماضا :٠
فلاش باك :٠
في النادي٠
كان يجلس كلا من اسر وسما ٠
سما بابتسامه: ياه كل ده علشان خاطري ي اسر ٠
اسر بحب : طبعا يقلبي هو انا عندي اغلي منك في الدنيا٠
ليقاطعهم رنه هاتف اسر وهذا لم يكن الا ادهم ٠
اسر : ايوه يادهم ٠
ادهم : ايوه ي اسر اطلع احنا وصلنا ٠
اسر: لا خلاص روحوا انتوا انا معايا سما٠
ادهم: يعم اخلص وهاتها معانا نوصلها في سكتنا ٠
اسر : ماشي ٠ ليذهب اسر وسما الي سياره ادهم ٠
اسر : ايه ده الفريق كل جاي وكل واحد بعربيته ٠
اياد بمرح: ايوه يمعلم كلنا رياحين ٠

 

 

مروان : يلا يابني علشان منتاخرش ٠
ليتسلقوا كلا منهم سيارته للرحيل ٠
في سياره ادهم كان يركب اسر وسما ٠
ادهم : شوفت بيخبط العربيه فيا ازي ماشي يمروان ٠
ليحتك ادهم بسياره مروان بطريقه جنونيه ٠
اسر بخوف: بطل يادهم قولتلكم بطلوا حركاتكم دي واحنا علي الطريق٠
لكن لم يسمعه ادهم فكان مندمج في التحدي خصوصا بعد دخول عزالدين ومراد ومروان واياد وعدي معاهم في التحدي ولكن كان ادهم روح التحدي جنونيه بشكل كبير ليحدث هذا الشي المولم وهو انقلاب سياره ادهم نتيجه لهذا التحدي التافه ٠
في المستشفي :٠
الجميع في ترقب وقلق بالغ ليخرج الطبيب :٠
الطيب بحزن: للاسف البنت الي كانت معاهم اتؤفت وادهم بيبه اصابته مش كبيره لكن اسر بيه للاسف حصله دمور في مفاصل القدم من الصعب انه يقدر يمشي تاني ٠
لتجحط عيناهم بالصدمه وتبكي نيريمن بحرقه علي والدها وعندما فاق اسر وعلم بكل ماحدث موت حبيته واصابته بالعجز تحولت هذه الاخوه للبركان من الكره والانتقام ٠
باك:٠
لتجحط عينان اسر بكره وغضب ليتحدث ٠
اسر بغضب شديد: هدفوعكم تمن الي عملتوه غالي اوي يولادعمي)
********************************
في غرفه سمر رعد السيوفي :٠
كانت تجلس بخوف ورعب من كشف ذلك الامر الذي تسبب في هذا الموقف المؤلم بالنسبه لها لتقاطعها دخول والدتها ٠
نور : عامله ايه يسمر٠
سمر بارتباك: انا كويسه الحمد لله يماما ٠
نوربشك : متاكده انك كويسه ٠
سمر بقلق: الحمدلله يماما ٠

 

 

نور : ايه حكايه كتب كتابك انتي وصقردي ٠
نور بارتباك ورعب : ابدا يماما طقر طلبني من بابا وهو وافق وعمي عزالدين هو الي جهز كل حاجه ٠
نور بشك : بصي يسمر انا امك متخبيش عليا حاجه انا متاكده ان الموضوع فيه حاجه٠
سمر بدموع وقهره: ماما انا غلطت غلطه كبيره اوي ٠
نور برعب : قصدك ايه بغلطي دي انطقي ٠
سمر بدموع: انا مدمنه مخدرات يماما مدمنه ٠
نور وهي تتضرب علي وجهها ٠
نور بوجع ومراره: ينهاراسود احكيلي احكيلي كل الي حصل٠
سمربدموع: هاحكيلك يامي هحكيلك ٠
لتشرع لها ماحدث ٠
***********************************
في العاصمه التركيه انقره :٠
كانت تجلس ميمي تتابع التلفزيون ليدخل حسين بمل غضب:٠
حسين بغضب: انت هتفضلي لحد امته تعملي كده ابني هيضيع مني بسببك وبسبب مشاكلك وماضيكي مع عائله السيوفي٠
ميمي : ابني وزعلان علي امه والي شفته بيعمل الي انت مقدرتش تعمله ٠
حسين بغضب: والله انا مقادر اصدقك ده بجد الوهم الي انتي بقالك سنين عايشه فيه٠
ميمي بغضب: وهم كل الي عمله فيا وفي اهلي وهم دانا هفضل وراهم لحد ماحرقهم بايدي دي ٠
حسين بغضب: اعملي الي انتي عيزاه بس بعيد عن ابني سامعه ٠
ليتركها ويرحل بغضب لتفكر هي بخبث ومكر٠
************************************

 

 

في ايطاليا تحديدا شركه فؤاد الاسيوطي :٠
كان يجلس فؤاد في مكتبه ليقاطعه رنه هاتفه ليجيب سريعا٠
فؤاد : ايه يراجل كل ده ايه نسيتنا ٠
المجهول : والله ابدا يعني انا عايش في الجنه دانا في خنقه٠
فؤاد : معلش هانت اي خنقه دلوقتي احسن من الي كان هنشوفه٠
المجهول : عندك حق المهم طمني ايه الاخبار ٠
فؤاد: فل الفل الخطه ماشيه زي الفل واسر مظبطنا علي الاخر٠
المجهول: عمري متخيلت ان جاسر يطلع عنده عيل ذكي زي اسر٠
فؤاد: عندك حق المهم في خبر هتسمعه حلو النهارده ٠
المجهول : تسلملي اخبارك الحلوه ميمي اخبارها ايه ٠
فؤاد: كويسه لسه مكلمها من شويه هانت وهنتجمع سواء بس منخلص من الشياطين عزالدين ورعد ٠
المجهول بكره: ياااه نفسي في اليوم ده يفؤاد علشان اشفي غليلي ٠
فواد بابتسامه خبيثه: هانت وهتشفي غليلك علي الاخر بس خالي بالك من نفسك ٠
المجهول : وانت كمان ٠
ليغلق ذلك المجهول ويترك من يفكربكره وحقد سنين ٠
يتري من ذلك المجهول هسيبكم تفكروا شويه 🤔🤔🤔🤔🤔
************************************
في صباح اليوم الثاني :٠
كان يجلسون جميعا علي الفطارليتحدث عزالدين :٠
عزالدين: علي فكره في مصممين ديكور هيوجوا يصمموا الجنينه ويخلوها تليق بحفل النهارده٠
صقر باستغراب: حفل ٠
عزالدين: ايوه طبعا امال كتب كتابك انت وبنت عمك هيبقى سكيتي ولا ايه ٠
سالي بمرح: ايوه بقي يخالو هو ده ٠
هاجرجاسر: ياه من زمان نفسنا نفرح بجد ٠

 

 

رؤى بمرح : ايوه بقي الواحد يرجع لايام الشقاوه٠
عاصم بتريقه: انتي بقي فيكي نفس يوليه انتي٠
زهره عاصم: لا لوسمحت يبابا دي امي مزه عائله السيوفي٠
مراد بتريقه: الصراحه اه عمتي زي القمر مش عارفه جبتك انتي منين٠
زهره الكبيره : ايه الي انت بتقولوا ده يمراد دي زوزو قمر منور٠
رعد بمرح: يعني هي بنت عاصم تحمدوا ربنا انها طلعت كده ٠
عاصم بغيظ: ماله عاصم يسي رعد ٠
رعد بغرور: اي كلام يحبيبي مفيش راجل في عائله السيوفي مززز كده زي ٠
اياد بضحك: حقك يكبير والشيخه تشهد بكده ٠
نيرمين باستغراب: شيخه ايه٠
رعد بارتباك : لا مفيش دي شيخه ليها في الاعمال وكده كنت قولت للواد اياد يسالي عليها علشان العفريت الي ماليه البيت ٠
لينظروا الشباب الي بعضهم البعض ليضحكون سويا الاصقر ونور وسمر كانوا في عالم اخر٠
*********************************

 

 

في شركه السيوفي :٠
كان يجلس فجر واحمد مع رامي وعلاء :٠
احمد: متهيالي كده اتفاقنا علي كل حاجه ٠
رامي : تمام كده كل حاجه خلصت ٠
فجر: بس لازم توقيع علي الملفات من المالكين لشركتين ٠
رامي : ليه بس احنا معانا توكيل ونمضي احنا ٠
احمد : لا معلش احنا اتعقدنا مع حسين المرشدي وفواد الاسيوطي لازم منهم التوقيعات ٠
علاء: تمام حضرتك هنجبلكم التوقيعان المره الجايه ٠
فجر: يريت نتقابل معاهم احنا عندنا حفله بعد اسبوع بمناسبه الفرع الجديد يريت تشروفونا ٠
رامي: انشاء الله نستأذن احنا بقي ٠
احمد : يريت لو مقيمين النهارده تشارفونا في كتب كتاب ولاد خالي النهارده ٠
فجر: اه يريت تشرفونا ونتعرف اكتر٠
رامي :تمام اكيد طبعا هنتشرف اكيد هتيجي٠
علاء: انشاء الله هتيجي ٠
ليودعهم ويرحلون للمقابله مره ثانيه اثناء كتب كتاب صقر وسمر٠
*****************************************
في بيت شهد اخت نور :٠
كانت تجلس هذه الجميله الذي برغم كبر سنها الاانها مزالت محتفطه بجمالها هذه العاشقه الخافيه التي مرت السنين وهي مزالت متيمه بعشق عزالدين السيوفي ليقاطع شرودها طرقات الباب لتتدخل نور ٠
نور : اخبارك ايه يشهد ٠
شهد: الحمد لله بخير كويسه هتفضلي تكلميني كده كتير سنين وانتي واخده مني موقف ٠
نور بغيظ: طبعا لان حالك ده الي ضيعتي عليه عمرك مش عاجبني ٠
شهد بغيظ: مفيش فايده ينور انتي مبتزهقيش من الكلام ده ليه مش قادره تفهمي ان مقدرش احب غير عزالدين هو روحي ٠

 

 

نور بغيظ: رفضتي عرسان مينفعش يترفضوا وهو اتجوز وخلف وانتي لسه متيمه في حبه انتي بضيعي قدامي يشهد وانا مش عارف اعمل ايه ٠
شهد بغيظ: كفايه بقي ينور كفايه وقولي انتي جايه ليه٠
نور: جايه اعزمك علي كتب كتاب سمر وصقر ٠
شهد باستغراب: ده ايه الجوازه الي جات فجأه دي٠
نوربارتباك: مفيش صقر طلبها من رعد وكل حاجه جات بسرعه٠
شهد : مبروك يروحي الف مبروك سمر اصلا كنت حاسه من زمان انها مياله لصقر ٠
نور بارتباك: ربنا يسهلها المهم متتاخريش باليل ٠
شهد : حاضر طبعا مش هتاخر ٠
************************************
يحل المساء ٠
في فيلا السيوفي :٠
تحديدا غرفه صقر عزالدين السيوفي:٠
كان يقف صقر مرتديا حلته الكلاسيكيه السوداء فكان وسيما حدالعنه ولكنه كان شاردا فيما يحدث ليقاطعه دخول الشباب ٠
سليم بغمزه: مبروك يعريس زي القمر يكبير ٠
صقر بابتسامه: الله يبارك فيك يسليم عقبالك ٠
اياد بمرح: عقبال مين سليم دانا مصدقش ابدا ٠

 

 

فجر : والله عندك حق ي اياد هو معقول الشيطان يتوب ٠
سليم بمرح: براحتكوا كلكم غيرانين مني علشان انا دنجوان عائله السيوفي ٠
ادهم بحب لاخيه : النهارده مفيش غير دنجوان واحد بس صقر ٠
ليتتطلع له صقر بعشق لاخيه فدائما صقر وادهم بجانب بعضهم البعض٠
في غرفه الفتيات :٠
كانت تقف سمر بفستانها السماوي الرقيق المرصع بالصفوف الذهبيه الجميله فكانت جميله للغايه ٠
رؤى بغمزه: قمر يبت يبختك يسي صقر ٠
زهره بمرح: ويبختها هي كمان يماما ده صقر حبيبي زي القمر ٠
سمربغيره: طب اتلمي بقي ٠
رحمه بضحك : ايوه ايوه يعم الغيره بقي نشتغل ٠
نيرمين : زي القمر يحببتي ٠
سمر: ربنا يخليكم ليا كلكم يارب ٠
ليحتتضنوا بعضهم جميعا في حب ٠
***********************
من داخل الجنينه :٠
كانوا يجلسون ينظرون لبعضهم نظرات عتاب وحزن ووجع ليفيقوا من شرودهم من انتهاء الماذون من مراسم كتب الكتاب ليعلن صقر وسمر زوح وزوجه٠
لتهالل اسارير جميع من في الحفله بالتسقيف الحار والزغاريط والمباركات لهم من جميع من في الحفل ٠
وقفوا جميعم يرحبون بالمدعويين وجا رامي وعلاء الي الحفل ليقوم فجر بالترحيب بيهم وبتعرفيهم علي جميع عائله السيوفي٠
***************

 

 

في مكان منعزل كان يجلس كلا من سمر وصقر٠
سمر بحزن: هتفضل متكلمنيش كده ٠
صقر بغضب: انا مش طايق اصلا ابص في وشك ٠
سمر بحزن :عارفه صدقني كان غصبن عني ٠
صقر بغضب: لا والله ايه نايمك معاه بالعافيه مش قادر انسي المشهد الرخيص ده ٠
سمر بدموع: متحكمش عليا من غير متفهم يصقر ٠
صقر بسخريه : لا والله مفيش اي حاجه ممكن تقوليها تخليني ابرر الي شوفته بعنيه ٠
سمر بدموع: صدقني يصقر انت حب عمري والراجل الوحيد في حياتي صدقني٠
صقر بمراره: دانا شوفتك عريانه في حضن راجل تاني يعني مستحيل انا وانتي نكون مع بعض ابدا انا اتجوزتك علشان خاطر عمي اكتر من كده اوعي تحلمي٠
ليتركها بغضب ويرحل لتسقط سمر ببكاء بمراره وقهر علي ماحل بيه٠
*******************************
في وزاره الداخليه تحديدا قسم مكافحه الاداب ٠
كان يتوجه مازن الي مكتب اللواء ابراهيم ٠
(مازن هو ظابط في مكافحه الاداب الصديق المقرب ل اياد ٠
اياد : تمام يفندم ٠
الواء ابراهيم : اتفضل نفذ الامر ده يمازن ٠
ليتتطلع مازن بالصدمه للقرار ٠
مازن بصدمه: ايه ده سعادتك ٠
ابراهيم بحده: الي انت شايفه يسياده المقدم امر ظبط وإحضار ٠
مازن بارتباك: خلي اي حد غيري ينفذ القرار ده سعادتك ٠
ابراهيم بغضب :هو احنا هنهزر ولا ايه اتفضل نفذ الامر٠
ليرحل مازن بخوف ورعب وتمني ان يكون هذا البلاغ ليس له اساس من الصحه ٠
في شقه ما :٠
كان يجلس اياد مع فتاه شبه عاريه في السرير ليقتحم مازن الشقه وينصدم مما راه لتخحط عينان اياد من الصدمه ٠
مازن بمراره : ياخساره ي اياد كان نفسي اجي ملكش موجود للاسف يسياده المقدم اياد سعادتك مطلوب القبض عليك
بتهمه زنا لتجحط عينان اياد من الصدمه والخوف من القادم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صراع أحفاد  السيوفي)

اترك رد