روايات

رواية تزوجني لينقذني 2 الفصل السابع 7 بقلم رحمة محمد

رواية تزوجني لينقذني 2 الفصل السابع 7 بقلم رحمة محمد

رواية تزوجني لينقذني 2 البارت السابع

رواية تزوجني لينقذني 2 الجزء السابع

رواية تزوجني لينقذني 2 الحلقة السابعة

مامت جميله ببتسامه : ربنا يخليكو لبعض ي حبيبتي ويسعدك
جميله كانت بصله لرائد ببتسامه وتلاشت لما لقتو بيقرب عليها وباين عليه القلق والخو”ف
جميله: مالك ي رائد كل حاجه كويسه صح
رائد حرك راسه بالايجاب وكمل : لازم ارجع القاهره ضروري عندي شغل
جميله اتنهدت وكملت ببتسامه : حرام عليك خضتني طب ي حبيبي الصبح نمشي سوا
رائد اتنهد : لا ي جميله مش هينفع استني للصبح ضروري امشي دلوقتي
جميله بخو.ف : دلوقتي اي ي رائد الوقت اتاخر لا مش هسيبك تمشي لوحدك هاجي معاك
مامت جميله ادخلت في كلامهم : ي حبيبتي هو هيرجع عشان شغله وانتي لو مشيتي دلوقتي صبا هتزعل منك خليكي وهو بكرا يجي ياخدك
رائد بص لجميله بحب: ماما عندها حق خليكي وانا اوعدك هجيلك بكرا ومش هتاخر عليكي
جميله كانت قلقا.نه اوي ودا كان ظاهر اوي وفضل رائد ومامت جميله يقنعوها تسيب رائد يرجع لوحده لغايت ما اخيرا وافقت
رائد قرب منها وهمس: خلي بالك من نفسك وهتوحشيني اوي لحد بكرا(وطبع بو.سه طويله علي جبينها) بحبك
جميله حضنت رائد اوي كانت خا.يفه تسيبه وحاسه بشعور غريب جواها: وانا كمان بحبك اوي متتاخرش عليا وخلي بالك من نفسك

 

 

رائد بصلها لقي عيونها بتلمع من الد.موع: متخا.فيش ي حبيبتي قبل ما تصحي هكون عندك وعد
جميله ابتسمت وحضنته مره كمان وبعدها خرجت معاه من البيت ووراهم فريد وصابر الي عرفو من مامت جميله ان رائد ماشي
صابر: خلي بالك من نفسك ي بني
رائد بص لفريد بصه بنظره مفهمهاش غيرهم: متقلقش
رائد حرك راسه بالايجاب وركب عربيته وفضل باصص لجميله لحد ما مشي واول ما اختفي من قدام جميله بدات دمو.عها تنزل
فريد: بتع.يطي ليه دلوقتي ي بت بيقولك رايح شغل ضروري امال لو كان قالك رايح لمراته التانيه هتعملي اي
جميله شهقت وخبطته علي كتفه: بس يا.ض
فريد ضحك وصابر قرب من جميله وهو بيضحك : بس ي فريد تعالي ي حبيبتي ندخل وهو هيجيلك الصبح ان شاء الله
جميله بصت للمكان الي مشيت منه عربية رائد: يارب ي بابا
واتنهدت بحز.ن ودخلو كلهم البيت تاني
صبا اول ما شافتها جريت عليها: انتي عارفه لو كنتي مشيتي كنت هاجي اج.يبك من شعرك
جميله ابتسمت: انا معاكي اهو ي حبيبتي
صبا ابتسمت وكملو اليوم في فرحه كبيره ما عدا جميله كانت طول الوقت مش مرتاحه وحسه بخو.ف ومن وقت لتاني بتمسك تليفونها تشوف رائد رن او لا ولما هي تحاول ترن عليه: مش هينفع اكيد وصل شغله وبيشتغل مش هينفع اعطله (وكملت بحز.ن) بس انا عايزه اطمن عليه

 

 

فريد قرب منها: جميله……
جميله وقفت مصدو.مه لما سمعت الي قاله فريد: رررائد
فريد ومامت جميله جريو عليها: رائد (وبدات تعيط بصوت عالي) خدوني عندو انا كنت حسه ان هيحصل حاجه
مامت جميله بدمو.ع: اهدي ي قلب امك عشان الي في بطنك
جميله بصوت عالي: رائد ي ماما انا عايزه اروح ليه
وقامت بسرعه جريت نحيت الباب: انا لازم اكون معاه
جريو عليهم كلهم : جميله
فريد: طب تعالي انا هاخدك ونروح يلا
جميله حركه راسها بالايجاب بسرعه: ايوا يلا
فريد سندها وطلعو من البيت ومعاهم صبا وصابر
صبا بدمو.ع وحضنت جميله : ان شاء الله هيكون كويس
جميله حضنتها جامد وفضلت تعيط وتفتكر رائد وهو بيوعدها يرجع ليها
وخرجو من البلد وفي طريقهم للمستشفي
_ دكتور في واحد متصا.ب وصل المستشفى حالته صعبه اوي تعالي بسرعه
الدكتور جري علي مكان المريض الي متصا.ب وكان فعلا حالته صعبه: نز.ف د.م كتير جهزو العمليات بسرعه
(المريض متصا.ب برصا.صه جنب القلب بالظبط)
وفعلا دخلو العمليات.. مر وقت كتير وفي نص العمليه بدا جهاز القلب يطلع صوت: جهزو الصدمات بسرعه
وفعلا بدا يعملو صد.مات بس للاسف قلب المريض وقف الدكتور: للاسف ما”ت
ووووووو….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية تزوجني لينقذني 2)

اترك رد