روايات

رواية سلفتي الجميلة الفصل الثالث 3 بقلم أماني عنان

رواية سلفتي الجميلة الفصل الثالث 3 بقلم أماني عنان

رواية سلفتي الجميلة البارت الثالث

رواية سلفتي الجميلة الجزء الثالث

رواية سلفتي الجميلة الحلقة الثالثة

لما دخلت الاوضة ماخطرش علي بالي ابدا اني الاقي سلفتي ناويه شر لبنتي دي طفلة صغيره ازاي تعاملها بالطريقة دي من يومها وانا بدأت اركز كويس اوي معاها ،صرخت وقولت بنتي ،اتلغبطت ورمت الدبوس من أيدها قولتلها وانا بجري علي امل
عزة : انتي اتجننتي عايزا تصفي عين البنت ؟؟
نجوي حطت الدبوس في صدرها وقالت بإرتباك
ماحصلش
عزة : انا شوفتك بعيني
نجوي :ايوا فعلا بس انتي فهمتي غلط انا كنت عايزا الم فستانها شويه، واسع اووي من عند الرقبة مش كتر خيري اني عايزا شكلها يبقي حلو ..
بدأ الحوار ياخد منحني تاني ولو حد سمع هيغلطني ويقول اني بوقع الدنيا في بعضها مع اني واثقه من نيتها الشر وشكل عينها وهي مسهمه في وش بنتي وكأنها ملبوسه أو داخلها شيطان ، دخل ربيع علي الصوت ووراه رمضان ‘
ربيع :ايه في ايه يام اشرف !

 

 

بصت لها وقولت : مافيش حاجة البنت كانت هتتقلب بس ولحقتها نجوي
طبطب علي مراته وقال بعطف
حبيبتي ام مثالية ربنا يعطينا ويطعمنا البنين والبنات
عزة :طبعا بأذن الله
رمضان :يالا تعالوا جهزوا الغدا حماتك لوحدها في المطبخ
عزة : هي قالت نادي نجوي شكلنا ضيوف يارمضان
رمضان بصوت واطي عدي يومك ياعزة ويالا اطلعي اقعدي بعيالك
عزة :حاضر
نجوي : عن اذنكم انا هساعد ماما
ربيع خرج وراها ورمضان فضلت عزة اللي لوت بوقها وقالت :اذنك معاكي ياختي 🙄
تعالي يا اموله ياقلب ماما انتي كويسه
البنت .. ما م م
حبيبتي ربنا يحميكم ويخليكوا ليا الضنا غالي اوووي ربنا يرزق كل الناس ويحفظلي ولادي ⁦💙
_____ #أماني_عنان ________

 

 

دخلت نجوي المطبخ وحضرت الاكل مع حماتها وساعة الاكل الاهتمام كله كان ليها ماعرفش ازاي المفروض تهتم باللي جايه ساعتين وماشيه بس هنقول ايه نفوس مريضة :
الحما : خدي يانجوي الورك دا شكلك هفتانه وتبص لمرات ابنها التانية بابتسامة صفرا وتقول ماتاكلي ياعزة البيت بيتك
عزة في سرها : البيت بيتي ومش بيت نجوي ..!! عموما ماشي ياحماتي عمري ماهنسي اهاناتك اللي من تحت لتحت دي ،،
قامت عزة بكرامتها وهي لسه جعانه وقالت : يلعن اللقمة اللي هتذلني بيها جوزها اخيرا خد باله وقال لها :
ماكلتيش كويس ليه
الحما : كفاية اشرف قائم بالواجب
رمضان : جري ايه ياماما انتي بتبصي للولد في اكله
الحما :لا ياحبيبي ماقصدش انا قصدي أن الاكل عجبه ونفسه مفتوحه مش زي اكل أمه
الاب : الله الاكل حلو بشكل كل كل يارمضان الصدر دا
رمضان حطه من أيده وقام زي مراته وقال : شكرا يجعله عامر ياحج
ربيع بياكل وعامل نفسه مش واخد باله بس هو عارف كويس عمايل أمه ومراته إنما للأب فعلا بالله ومالوش في الخبث ولا المكر اللي بيحصل .
رمضان : يالا ياشرف عشان تنام بدري
اشرف : خلينا كمان شويه يابابا لسه هنزل الوكالة اجيب بلح وحاجات حلوه
رمضان : هو انا حرمتك من حاجة ؟؟
ساب الاكل وجري علي أبوه وقال :
لا يابابا انت احسن اب في الدنيا
رمضان :خلاص يالا بينا وأنا اوعدك هجيبلك كل اللي نفسك فيه ، يالا ياعزة
قامت أمه وقفت : استني يابني ليه هتمشي بدري كدا
قال بزعل علي نفسه وأن ماحدش بيفكر فيه ولا ف عياله : بدري من عمرك ياحجة ..
نزلوا من غير مايسلموا علي حد وفي الطريق قرر رمضان قرار صعب علي الجميع
رمضان : انا قررت اسافر ياعزة
ضربت علي صدرها وقالت بخوف
عزة : يالهوي وتسيبني لوحدي ،اذا وانت معايا مش سالمه من أهلك امال من غيرك هعمل ايه ؟؟
رمضان : لازم اكون مستقبل عيالي صعبانين عليا اووي وبعدين انا مش هستني صدقة من حد
عزة : بس ابوك غني وانت ليك حق عنده
رمضان : لا اوعي تفكري كدا المال ماله وهو حر فيه تعبه وشقاه عايزاني احجر عليه وهو عايش وأقسم فلوسه ..
عزة : والله انت راجل واللي زيك قليل ربنا يخليك ليا ياحبيبي
رمضان حضنها تحت دراعه هي وبنته وقال :
ويخليكوا ليا يا اجمل نعمة في حياتي ،، اجمل ايه دا انتوا اللي طلعت بيكوا ..

 

 

رمضان : من بكره هشوف الكفيل اللي طلع علاء صاحبي واسافر معاه
عزة :هتشتغل ايه بس ؟
رمضان :اي حاجة يعني هو أنا في بلدي متوظف مانا سواق ههههه
عزة :اللي فيه الخير يقدمه ربنا
______ #أماني_عنان ___________
طلع ربيع علي شقته ووراه نجوي واول ماطلع فوق بص علي عبايتها الضيقة اللي فاضحه تفاصيل جسمها المليان وقال :
شوفتي عزة حشمة ازاي ؟؟!
بعصبية .. قصدك ايه
انتي هتردي سؤال بسؤال اقصد أنها ست عاقلة وتقيلة كدا يابخت رمضان بيها
نجوي :ياسلام علي أساس أن ربنا بيعاقبك بيا
ربيع : لا ياروحي ماقصدش انتي زعلتي
نجوي :اوعي كدا شيل ايدك من عليا ماتلمسنيش
ربيع :أما انتوا عقلكوا صغير صحيح
نجوي : عقلنا صغير ولا انتوا يارجالة اللي مابتفهموش في مشاعرنا ،الست مابتحبش جوزها يجيب سيرة اي ست غيرها لا من بعيد ولا من قريب لا بحلو ولا بردي .. فهمت
ربيع : فهمت يافندم ومش هتتكرر
نجوي : هههههه ايوا كدا عفونا عنك
*****
بعد مرور تلت شهور جهز رمضان أوراقه وسافر من غير سلام مع اهله قال أنا كدا كدا بالنسبة لهم عازل وماليش وجود خليهم في حالهم وصي مراته وقال
رمضان : ابقي روحي عند اهلك ياخدوا بالهم منك انتي والعيال وكدا ابقي مطمن عليكوا
عزة :, حاضر
سافر ومارضيتش تسيب بيتها عارفه انها مش هترتاح في بيت ابوها سبحان الله البنت قبل الجواز مابتبقاش عايزا تسيب بيت ابوها وبعده ماتقدرش تستغني عن بيت جوزها اتعودت علي الحرية وانا تبقي مسؤولة مش مسؤول عنها وتحت رحمة حد ..
بيكلمها كل فترة علي الفيس بوك ..
الولاد ناموا وراحت تكلم رمضان بعد المغرب

 

 

رمضان : حبيبتي وحشتيني
عزة :ودا من أمتي ؟ وانت هنا ماكنتش بتقولي كدا
رمضان : يمكن عشان بعيد وبعدين بطلي فصلان ياوليه هههههه
عزة طب خلاص كمل كمل
بابتسامة لا خلاص الكلام الحلو راح بكره بقي
الباب بيخبط مين ياتري ؟
عزة : خليك معايا ثواني
رمضان لا هقفل واتصل كمان شويه ماسينحر
عزة ماشي
من انشغالها وتركيزها مع جوزها راحت تشوف مين بروب النوم علي أساس انها جارتها اللي بتيجي تقد معاها واول ما فتحت الباب لاقته في وشها ..

يتبع
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية سلفتي الجميلة)

اترك رد