روايات

رواية عشق التميم الفصل الثالث 3 بقلم رنا

رواية عشق التميم الفصل الثالث 3 بقلم رنا

رواية عشق التميم البارت الثالث

رواية عشق التميم الجزء الثالث

عشق التميم
عشق التميم

رواية عشق التميم الحلقة الثالثة

ام رانيا: البت اخرت يا شادي
شادي ابو رانيا: انا هكلم مني صحبتها
مني بتوتر: الو يا اونكل
شادي بقلق: رانيا فين هي كويسه
مني بلهفه: اه اه يا اونكل هي كويسه بس كنا في محاضره مهمه ومعرفتش ترد عليك.
شادى بإرتياح: الحمدلله …طيب خلصتو اجي اخدكم
مني: لا يا اونكل احنا هنيجي
شادى بإستسلام: خلاص يا بابا اللي يريحكم
مني قفلت معاه وبصت لرانيا: يلا يابت الدكتوره قالت انك ينفع تمشي
تميم: احم احم انا عربيتي برا يلا هوصلكم
مني:متشكرين لخدماتك هناخد تاكسي
تميم بحده: يلا هوصلكم

 

 

رانيا: ما قالتلك متشكرين لخدماتك
تميم بعصبيه: رانيا اخلصي
رانيا بعند : انا مش هروح معاك حته
مني: بقولك ايه سيبنا واحنا هنتصرف
تميم بصلها بغضب: انتي مسمعش صوتك
تميم:يلا يا رانيا
رانيا: تميم متتعبش نفسك مش هاجي معاك حته
تميم: ماشي براحتك.
تميم نزل لمستواها وشالها وقبل ما يخرج بص لمني:ورايا
رانيا بعصبيه: تميم عيب كده نزلني
تميم:اششش …انتي اللي طرتيني اعمل كده
رانيا بتخبط في كتفه: قولتلك نزلني
تميم: ما تخرسي شويه بوقك ده مش بيوقف
ندى بغيظ:شوفتي البت المكعوره دي دكتور مصطفي يشيلها لا ومش كده بس دى كانت مرتبطه بتميم اهه هت’شل
هبه:هدى لعصابك…وبعدين حرام عليكي انتي مش شايفه الكليه كلها بتتنمر عليها ومحدش بيحبها .
ندى بغيظ :احسن
هبه: بقيت بخاف منك
ندى:بصي انا شاكه قي حاجه بس لو طلعت صح علي جث’تي تكمل
هبه: اللي هي ايه
ندى: ان دكتور مصطفي عينه من رانيا
هبه بزهق:ندى طلعيها من دماغك
ندى: ازاي وهي بتاخد كل حاجه حلوه
هبه بضحك:هههه ربنا يستر عليكي من القلقاسه اللي في دماغك
ندي بغيظ:بقي كده بتضحكي عليا.
عثمان (ابو مصطفي): مالك يا مصطفي سرحان
مصطفي:….

 

 

عثمان بصوت عالي:يا مصطفي
مصطفي: انا اسف يا بابا سرحت
عثمان: مش هتقولب بقي سرحان في ايه
مصطفي بتفكير: هو انا ينفع اتجوز
عثمان بفرحه: ده يوم المني…. قلي هي مين وانا اجوزهالك
مصطفي بزعل: ممكن متوافقش
عثمان: عرفني هي مين طيب …نعرفها؟!
تميم وصل مني وكان سايق ومعاه رانيا
الاتنين طول الطريق ساكتين رانيا باصه من الشباك وهو بيسوق وكل شويه يبصلها من المرايه كان لسه هيتكلم افتكر حاجه اضايق وسكت.
بعد وقت بسيط وصلو
رانيا دخلت البيت لقيتهم محضرين الاكل ومستنينها
رانيا: السلام عليكم
الكل رد عليها : وعليكم السلام
اماني اختها: رانيا انتي باين عليكي تعبانه
رانيا: لا بس انهارده اليوم كان مرهق
ابو رانيا فهم بنته مالها ….امها بصتلها بقلق:يعني انتي بخير يا حبيبتي
رانيا طبطت علي كتف امها: انا بخير يا قلبي
الام:تعالي كلي عملالك الاكل اللي بتحبيه
رانيا رايحه ناحيه الاوضه: اكلت برا يا ماما
يسري(ابو رانيا):سبيها يا حنان
حنان(ام رانيا): إيمان مقالتلكش امتي هتيجي
يسري: هتلاقيها داخله علينا دلوق…
قاطعه صوت الباب اللي بيتفتح: السلام عليكم

 

 

حنان بضحك:ههههه علي السيره
كان قاعد بيفكر هيعمل ايه وهيستسلم بالساهل كده وهيتخلي عنها ولا هيتمسك بيها ويكمل معاها افتكر كلامه اللي جرحها وأنها عمرها ما هتوافق ترجعله.
تميم لنفسه: غبي انت اللي ضيعت نفسك مكنش لازم تسمع كلامه.
احمد خبطه في كتفه:بتفكر في ايه
تميم: يخربيتك قطعتلي الخلف
احمد بتريقه: يعني قال كنت هتخلف علماء
تميم: اخرس ياض….سكوتك ده معناه انك بتخطط لفخ جديد وصعب
احمد بضحك: هههه ايوه فعلا
تميم بجديه: ومش هتبطل اللي بتعمله ده
احمد: لا
تميم: احمد اللي انت بتعمله في بنات الناس ده غلط
احمد بضحك: هههه شوف مين بيتكلم انت يبني اللي ليل نهار اسمعك بتتكلم في الفون مع بنات الناس.
تميم بخنقه:اكلمهم غير اني اعمل اللي بتعمله معاهم…احمد انا حذرتك المره دى المره الجايه اسلوبي مش هيعجبك .
وسابه ومشي
احمد في حيره: الواد ده بقي غريب كده ليه
رانيا في اوضتها بتفكر في كل اللي حصل معاها انفصالها عن تميم والتنمر اللي حصلها ودكتور مصطفي وتصرفاته الغريبه قاطع تفكيرها تيليفونها اللي رن

 

 

مني: عامله ايه دلوقتي
رانيا: الحمدلله يا مني
مني: اوعي تزعلي يا رانيا تاني انا انهارده قلبي كان هيوقف عليكي وانسي تميم ده انسيه خالص مش عيزاكي تفكري فيه تاني ميستاهلش ضفرك.
مني حبت تلطف الجو: صحيح انتي بتقصي ضوافرك
رانيا بضيق: يابت ايه السخافه اللي في دمك دي
مني: الحق عليا وانا اللي عيزاكي تفكي
رانيا: اقفلي ياختي اقفلي
مني: رانيا انا عارفه انك قاعده تفكري مع نفسك في اللي حصلك وعارفه انك زعلانه عليه رغم انه ميستاهلش ربع زعلك
رانيا بخنقه: مني خلاص ماقوليش عليه كده علي فكره تميم كويس
مني بصدمه: اوعي تكوني لسه بتحبيه
رانيا: بت انتي عبيطه هو انا لحقت اكرهه وبعدين انا مش عايزه اكرهه
مني: رانيا انتي بتفكري ازاي
رانيا: مني انا تعبانه دلوقتي اكلمك بكره
مني: متتهربيش يا رانيا علي العموم يلا سلام
تاني يوم
تميم قرر ما يفرطش فيها ويروح ويقلها علي كل حاجه
تميم كان بيدور عليها بعنيه اول ما شافها جري عليها: رانيا ممكن اتكلم معاكي شويه
رانيا: وايه اللي يخلي تميم بيه يتكلم مع واحده زيي
تميم بخنقه: عايز اتكلم معاكي كلمتين مهمين.
رانيا ببرود: اتفضل
تميم: رانيا انا …..

 

 

نعرف الشخصيات
(رانيا طالبه في كليه طب عندها 22 سنه تخ’ينه بس ملامحها جميله وعندها غمازات عيونها مزرقه)
( تميم طالب في كليه طب عنده 23 سنه مش مهتم لدراسته كان زمان مهتم دلوقتي لا عنده عضلات شعره ناعم طويل المهم الواد لوقطه متلقيش منه)
(مصطفي ده دكتور في الكليه عنده 28 سنه شاب حليوه الجدعنه بتجري في دمه برضه مفيش منه اتنين)
(مني 22 سنه طالبه في طب عسوله)
(يوسف طالب في طب برضه 23 سنه وعسول … ابطالي كلهم مجتهدين )
(احمد 21 سنه في كليه هندسه واد دنجوان وخاربها )
(إيمان 21 سنه في كليه هندسه بت خلوقه كده وهاديه)
(الباقي مش مهم فككم منهم😹😹❤️)

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق التميم)

اترك رد