روايات

رواية حياة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم محمد

رواية حياة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم مريم محمد

رواية حياة قلبي البارت العاشر

رواية حياة قلبي الجزء العاشر

حياة قلبي
حياة قلبي

رواية حياة قلبي الحلقة العاشرة

المجهول بسخريه لميس معايا يا عمده وورينى هترجعها ازاى
محمد بغضب هلاقيك يا ابن ال**** وهخليك تندم لو لمست شعره منها ورمي الفون بدون ان يستمع لرده
ركضت عليه والدته واسيا بخوف
ليتنهد بتعب والتفت لهم
مفيش حاجه شويه مشاكل فى الشغل وراجع
جميلة بتساؤل طب ولميس يا بنى فين
ابتسم لها يحاول اخفاء توتره فهو يعرف ان والدته تعرفه جيدا اذا كذب
هى سبقتنى على الشركه ورحل بعدها مسرعا يبحث عنها
عند لميس استيقظت وهى تشعر بألم فى رأسها لتفتح عينيها بخوف كانت فى غرفه متسخه وكان يوجد ضوء خافت اصبحت تتلوى وهى مقيده على الكرسي وصرخت ليفتحو الباب
لتنفتح انوار الغرفه فجأه واتسعت عينيها بصدمه وهى ترى حبيبها معلق وينزف بشده
لتتكلم برعب وفزع ججون لاااااا جوووون قوم انت هتكون كويس ارجوك رد
لتستمع لضحك لتنظر له بغيظ وكره هو نفسه فهد ابتسم لها بخبث عجبتك هديتى قلت من الواجب انك تودعيه قبل الدفن
انهارت فى البكاء بعد ان استمعت لما قاله ههو مماتش انت بتكذب صح
فهد بحزن مصتنع للاسف يا قطتى هو خلاص راح
صرخت فيه بأعلى صوتها لاااااا اانت ليه انا عملتلك ايه
فهد اقترب منها يحتضنها وهى تدفعه لا تطيق حتى رائحته لا تستطيع التفكير حتى ان حبيبها لن تراه مجددا
هشش لميس انتى ملكى لوحدى ولا خطيبك ولا غيره يلمسك انا مبشاركش حاجتى مع حد
لتضربه بقوه بقدمها انا مش حاجه عشان تتملكنى فاهم ا
لم تكمل فصفعها بقوة وخرج
لميس اصبحت تنظر لجون بحزن منظره كان يقطع قلبها لم تشعر بعدها بأى شئ حولها وفقدت الوعى لتتهرب من الواقع المؤلم
اما محمد كان يبحث عنها مثل المجنون فى كل مكان و اتصل على ادهم هو ايضا قلق عليها وظلو طوال الليل يبحثون عنها……

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حياة قلبي)

اترك رد