روايات

رواية ملكت الأسد 2 الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 2 الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 2 البارت الخامس والعشرون

رواية ملكت الأسد 2 الجزء الخامس والعشرون

ملكت الأسد 2
ملكت الأسد 2

رواية ملكت الأسد 2 الحلقة الخامسة والعشرون

اياد قرب منها.بق كده طالما قاعدين مع بعض بق فتره.خلينا ندلع شوي
تمارا بخوف .قصدك اي
اياد وهو بيقرب منها اكتر.معقول مش فاهمه قصدي
تمارا بخوف وتحذير.لو قربت مني ا.انا
اياد هو قدامها .هتعملي اي .ثم أكمل بسخرية.اي هتعملي اي.هاا هتقولي لبابا يجي يشوف ابني الوحش بيعمل ايه .اطمني أنا مش هقرب منك .لاني مليش مزاجك اصلاا
اياد خرج وسبها ونزل ع تحت حازم قاعد رح بص عليه بعتاب وطلع ركب العربيه ومشي علطول من غير ما يرد ع حازم
حازم طلع ع فوق يشوف تمارا ويسألها حصل اي
فوق
تمارا وقعت ع الأرض وفضلت تعيط
تمارا لنفسه.بيحصل معايا كل دا ليه.عملت اي هنا .دا أنا بحبه ليه بيعمل معايا كده
تمارا فضلت تعيط لحد ما سمعت صوت الباب
حازم من برا . تمارا
تمارا قامت بسرعه ومسحت دموعها.ح.حاضر
تمارا فتحت الباب وحازم اول ما شافها فتح أيده واخدها ف حضنه
تمارا فضلت تعيط .بيكرهني .ا.انا .أنا معملتش حاجه.انا بحبك بجد .طب هو ل.لي.ليه بيعمل كده
حازم فضل يحرك أيده ع شعرها .اهدي يقلبي اهدي

 

 

ف الوقت دا دخلت ندي وبصت ع تمارا وبعدين بصت ع حازم بعتاب
ندي بهدوء .حازم ممكن اتكلم مع تمارا لوحدنا
حازم بص ع تمارا وبعدين هز رأسه بهدوء وقام خرج
ندي قربت منها ومسحت وشها بهدوء .هنفضل نعيط كده كتير
تمارا بدموع.ا.انا عملت اي . ليه مش بيحبني كده .هو أنا وحشه.ط.طب طالما مش بيحبني ليه من الاول قرار يتجوزني
ندي بهدوء .مين قال كده .اياد بس متغلط ومش عارف هو عايز اي ف إحنا الواجب علينا نساعده مش كده
تمارا بعياط.لااا .هو مش بيحبني .هو عارف مشاعره كويس وعارف أنه مستحيل يحبني
ندي .ممممم .طب اطلبي الطلاق
تمارا بضيق وهي بتمسح دموعها.مش راضي
ندي بتفكير مصتنع .طب ليه طالما مش بيحبك مش المفروض هو اللي يكون عايز كده
تمارا بصت ع ندي باهتمام وهي بتفكر في كلامها
ندي كلمت لما شافت اهتمام تمارا .ازاي يعني واحد مش بيحب واحده ومش عايز يسبها ثم اكملت بفضول.احم هو اياد يعني انتي فاهمني بق جوزك شرعي
تمارا اتوترت واتكسفت لكن هزات رأسها بهدوء
ندي فضول اكتر .حاول يقرب منك تاني بعد اللي حصل
تمارا بكسوف اكتر وهي بتحاول تقفل الموضوع دا.ا.ا.ه
ندي .مممم غربيه بردك ازاي واحد يقرب من واحده مش عايزها.دا حتي أنا كنت بشوف ابني مش بيقدر يقومك
تمارا اتكسفت لكن جواها كان فرحان كان عايز يصدق كلام ندي
ندي مسكت أيدها.اياد بيحبك هو لسه مش عارف بس .معرفش شخص كبير زيه ازاي مش عارف أنه بيحب .صدقني مع الوقت هيعرف وأنا دايما هكون معكي وهنعرفوا الاداب.
تمارا ابتسمت بهدوء
ندي بحب.يلاا ادخلي خدي دش ونامي بكره عندنا شغل كتير
ندي بستها وخرجت ودخلت اوضتها لاقت حازم مستنيها
حازم بسرعه.حصل اي
ندي بهدوء .محصلش حاجه بس كل اللي انت عملتو من الاول غلط ومفيش حد مظلوم غير تمارا اتمني من قلبي تكون صح ي حازم واياد يحبها بجد لأن حازم قطعها بسرعه.صدقني اياد مش هيحب غير تمارا
….
عند اسير وحور
كانوا خلصوا لبس وطلعوا ركبوا العربيه وخرجوا
اسير كان طول الطريق ماسك ايد حور بحب
وبعد شوي وصلوا
اسير نزل واخدها دخلوا لاقت المكان هادي ومفهوش حد

 

 

اسير سحبها ورحوا يرقصوا
اسير كان حضنها بتملك وهي دفنه نفسها ف حضنه
اسير .ي حور الأسير انتي .مش مصدق انك معايا وفي حضني
حور مغمض عينيه وفرحانه بيه
شوي وخلصوا رقص ورحوا يأكلوا
….
عند إياد
كان وصل الشقه بتاعه
اياد دخل بضيق وقلع القميص وقاعد وهو بيحاول يفكر هيعمل ايه
اياد لاقه الفون بيرن وكان مصطفي صحبه من ايام وكان اكتر حد قريب منه لكن سافر وعاش برا .وبعد مرات
اياد رد بهدوء.ازاي ي مصطفي عامل ايي
مصطفي.ساعه علشان الاستاذ يرد انت لسه زعلان ولا أي
اياد بتعب . مخنوق ي مصطفي مخنوق من كل دا
مصطفى.بردك علشان موضوع تمارا وابوك
اياد.مخنوق.حاسس اني واحد زباله وحقير.مكنش المفروض اقرب منها مكنتش المفروض اعمل كده
مصطفي بسرعه .بس دي مراتك ودا حقك .وخلاص اللي حصل حصل .اياد حاول تفهمها وتقرب منها وشيل من دماغك فكره ان ابوك غصبك عليها
إياد حاول يغير الموضوع.نيره عامله ايه
مصطفي بضيق .تعبانه شوي بسبب الحمل
اياد بهدوء .حصل حاجه ولا أي
مصطفي بضيق وتعب . دايما شك فياا وعايزني افضل جانبها علطول لاني منعتها تنزل الشركه معايا ودايما مشاكل بسبب الموضوع دا.مش عارف أمتي هتشيل الموضوع دا من دماغها
اياد .معلش هي فتره الحمل كده
عند مصطفى
نيره .بتكلم مين ي مصطفي
مصطفي بضيق .بكلم اياد .في حاجه
نيره بتوتر .ممكن أكلمه
مصطفي بغضب .اتفضلي
مصطفي خرج من الاوضه بضيق

 

 

نيره .الو
اياد بعتاب .ينفع كده .من أمتي وانتي كده
نيره بدموع.مكنش قصدي حاجه.اا.نا كنت عايزه اطمن عليك والله بس وكانت عايزه اكلم مراتك
اياد . حبيبتي مصطفى بيحبك والله ونسي خالص موضوعها.واحد كان خاطب واحده ومحصلش نصيب خلاص موضوع وخلص.ليه بتعملي كده .نيره إحنا كنا صحاب واخوات من ايام الكليه .أنا زي اخوكي بلاش تضغطي ع مصطفى اكتر من كده
نيره بهدوء . حاضر
اياد .طب يلاا روحي شوفي جوزك
نيره بسرعه.بس أنا كنت عايزه اتعرف على مراتك
اياد .وقت تاني.يلاا ي نيره بق
نيره قفلت بشك بس رحت تشوف مصطفي
نيره نزلت ودخلت اوضه المكتب بتوتر
مصطفي بضيق.نيره أنا عندي شغل دلوقتي نتكلم بعدين
نيره قربت منه
مصطفي بضيق.نيره قولت عندي شغل
نيره بدموع.اسفه . والله مش هعمل كده تاني .صدقني بيكون غضب عني
مصطفي مسح على وشه بتعب وبعدين سحبها وخلها تقعد على رجله.ي حبيبتي انتي شوفتي مني حاجه تخليكي تعملي كل دا
نيره وهي بتدفن رأسها ف حضن وفضلت تعيط . والله غضب عني اسفه.انا متخلبطه شوي من الحمل . مصطفى أنا بحبك وخايفه بس انك .انك …..
مصطفي رفع رأسه.اني اروحلها مش كده.انا مستحيل أفكر مجرد تفكير اني اسيبك أو بعد عنك أو عنه . مستحيل اضيع سعادتي انتي فاهمه
نيره هزات رأسها وهي بترجع تدخل في حضنه .هو اياد كويس هو مراته
مصطفي كان بيحرك أيده ع شعرها.اه. يقلبي ومتشغليش بالك بحاجة
….
عند ياسين وفريده
خلصوا اكل
وياسين فضل يلف بفريده كتير كان عايز يفضل معها اكتر وقت ممكن
وبعد ساعات
ياسين نزل من العربيه
وبص ع اللي نايمه جانبه بهدوء
ياسين نزل سحبها وطلع بيها ع فوق
ياسين حطها ع السرير

 

 

وجبلها هدوم مريحه وقرب منها وبدأ يحاول يقلعها لكن
فريده قامت بسرعه وزقت ياسين بخوف وهي بتحط أيدها ع الفستان.انت كنت بتعمل ايه
ياسين بهدوء وهو بيشور ع الهدوم .مكنتش بعمل حاجه كنت عايز بس اساعدك تلبسي لاني لاقتك نايمه
فريده وهي بتسحب الهدوم بسرعه.لاا أنا هلبس لوحدي
ياسين مسكها من أيدها واتكلم بهدوء مميت وهو بياكد ع كلامه . فريده أنا لو عايزه اعمل حاجه هعملها ومفيش حد ف الدنيا دي يقدر يمنعني انتي فاهمه ف لو عايز حاجه هعملها وانتي صاحيه فاهمه
فريده بخوف.فاهمه . فاهمه
ياسين سبها ودخل الحمام ياخد دش .
……
عند اسير وحور
كانوا خلصوا اكل
ومشيوا وبعد شوي وصلوا البيت
حور .هدخل اغير
حور دخلت غيرت هدومها وكمان اسير
اسير نام على السرير وسحبها واتكلم وهو بيلعب في شعرها.عايز نسافر نقضي وقت لوحدنا .تحبي تروحي فين
حور بتوتر.مش أنا مش عايزه امشي واسيب بابا وماما
اسير وهو بيحرك أيده ع وشها .وأنا يعيون اسير.عايز افضل معكي لوحدنا .عايز نقرب اكتر
اسير أيده نزلت وبدأت تتحرك ع جسمها
حور قامت بسرعه بخوف
أسير بصلها بهدوء وهو لسه مكانه.مش فاهم في اي كل لما أقرب منك تعملي كده.مش فاهم في اي.ثم اكمل بهدوء.اطمني يحور أنا مستحيل أقرب منك وانتي بشكل دا لو حصل اي.بس شكلك انتي اللي مش متاكده من دا .تصحبي ع خير
حور وهي بتقرب بخوف وزعل.اسير أنا مكنش قصدي
أسير بهدوء .تصحبي ع خير ي حور
اسير عمل نفسه نايم
هو حاسس بيها
حور فضلت واقفه تبص عليه بحزن
حور عينها اتملت دموع
اسير بهدوء وهو لسه مغمض . يآريت حضرتك تنامي ولو خايفه اوي كده أنا ممكن أخرج من الأوضه خالص
حور بسرعه.لااا . أنا هنام اهو
حور صعبت ع اسير لما لاحظ صوتها
وبعد دقائق رحت ف النوم
اسير بص عليها وسحبها لحضنه.لو افهم مالكي بس ي حوري
اسير غمض عينه ونام بهدوء
….

 

 

 

تاني يوم الصبح
عند روح ومراد
روح قامت بتعب وهي مسكه رأسها
روح .اه .حصل اي
روح مره واحده فتحت عينها على اخيرها.ما.ما-ت .هو خلاص ما-ت
روح فضلت تعيط بصدمه
ف الوقت دا خرج مراد من الحمام وهو بيمسح شعره
روح قامت بخوف وعياط .هو .ي مراد هو
مراد بهدوء وهو. بيمسح شعره.هو مين
روح بخوف .ل.لي.ليه ي مراد . ليه عملت كده .م.مكنتش لازم تعمل كده
مراد مره واحده مسكها من أيدها بغضب.انا بردك اللي مفروض تسالني السوال دا . نفس اعرف ازاي كنتي بغباء دا هاااا.اي اللي حصل زمان معلمكيش حاجه خالص يروح
روح كانت بتعيط بوجع
مراد بقسوه .اي زعلان ع حبيب القلب زعلانه أنه ما-ت هاااا
روح رفعت رأسها مره واحده
مراد كان عايزها تنفي مره واحده كل حاجه رجعت لزمان مره واحده خاف لتكون .لتكون مش قادر يتخيل
روح جريت ع مراد وحضنته بعيط..ا. مستحيل انت تقول كده انا ك.كنت خايفه ك.كان بيصور اسير كان قريب .منه
مراد بقسوه هو بيبعدها.اي كنتي فاكرني مش هقدر احميكي أو احمي ولادي كنتي فاكره اني ممكن خلي حد يفكر يلمس شعره منهم لدرجه دي معندكيش اي ثقه فياا
روح بعياط.صدقني كنت عايزه اقولك لكن خوفت كنت مرعبه اني اخسر حد فيكم كنت خايفه ي مراد خايفه
روح وقعت ع الأرض بعياط
مراد مقدرش يستحمل شكلها دا وقرب منها وشالها
روح عياط.ا.انا بحبك انت. انت عرف ا.انا روحك ي مراد .ص.صدقني هو كداب.انا بحبك انت
مراد مسح ودموعها بهدوء .نتكلم بعدين
روح بعياط.ا.انت مش مصدقني روح مسكت فيه برجاء.والله بحبك انت .متسبنيش
مراد بصلها بهدوء وهو بيقول لنفسه.اسيبك . أنتي خلاص قدرك معايا روح حتي لو غضب عنك
مراد بهدوء . كفايه عياط.ومش بعد العمر دا كله هسيبك
روح بعيط.لاا .لاا أنا مش عايزك تسبني علشان بتحبي
مراد لاحظ أنها بدأت تنهار
ف قال بهدوء وخوف ..روح مراد هتفضل معاا أنا مقدرش اسيبك مقدرش ابعد عنك
روح بدموع.بجد .لكن .لكن .هو مات.ي مراد مات

 

 

مراد بغضب .ما يولع .دا اخرت اللي يفكر يقرب مني أو ولادي
روح وهي بتمسك فيه بخوف .أنا خايفه عليك .خايفه من البوليس.انت مستحيل تسبني وتمشي
مراد ابتسم بهدوء ع كلامها.اطمني مش كلب زي دا اللي دخل فيه القسم ولا خمس دقائق حتي
روح حضنت مراد ومفيش دقائق ونامت من كتر العياط
مراد بتعب .تعبتني معكي
…..
عند ايهاب ومنه
كان ايهاب بيدخل الشقه مع كريمه بعد ما وصلت
كريمه بصوت عالي.منه .منه
جوا
منه كانت نايمه ع الأرض وقامت ع الصوت
منه مسحت دموعها بسرعه وخرجت وهي متعرفش أن ايهاب برا
منه اول ما خرجت لاقت كريمه وايهاب
كريمه بحب.تعالي ي حبيبتي وحشتني
منه رحت عند كريمة واول ما حضنتها اتفتح ف العياط
كريمه بخوف .اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.مالك ي حبيبتي.اهدي يقلبي
منه كانت بتعيط بوجع ع اللي حصل
لحد ما إيهاب اتكلم بهدوء وتحذير .خلاص ي منه
منه اول ما سمعت صوته خافت وبطلت عياط
كريمه بخوف .حصل اي لكل دا
ايهاب بسخرية وهو بيبص ع منه . أصل الاستاذه منه
منه فضلت تبص عليه برجاء وخوف
كريمه بخوف .مالها .حصل اي
ايهاب.عندها مشاعر زياده.ومقدرتش تستحمل أنها تفضل لوحدها علشان وحشتها
كريمه.اخلص عليكي وقعتي قلبي .أنا مستحيل اروح ف حته وابعد عنك تاني .
ايهاب بهدوء .أنا روحت عند تامر ولغيت الخطوبه
كريمه كانت بتبص بتراقب كان نفسها يكمل لحد
ايهاب بقرف وهو بيبص لمنه .أنا هتجوز منه ي ماما

 

 

منه مره واحده جسمها اتخشب
وكريمه كانت فرحانه جدا لدرجة أنها مخدتش بالها من نظرات ايهاب
كريمه بفرحه.دا احسن حاجه حصلت النهارده.يارب يارب الفرحه تكمل ع خير
ايهاب بسخرية.بعد اذنك ي امي لما اكلم العروسه واخد رايها
كريمه بفرحه وهي بتبص ع منه بتحذير ترفض.طبعاا ي حبيبتي .طبعاا وأنا همعل شربات لكل الشارع
ايهاب سحبها ودخل وقفل الباب
منه بخوف.ا .أنا مش عايزه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملكت الأسد 2)

اترك رد