روايات

رواية الحب يعشق الصدف الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

رواية الحب يعشق الصدف الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

رواية الحب يعشق الصدف البارت الثالث عشر

رواية الحب يعشق الصدف الجزء الثالث عشر

الحب يعشق الصدف
الحب يعشق الصدف

رواية الحب يعشق الصدف الحلقة الثالثة عشر

جاسر كان قاعد مع مامت مراد وسرحان
*فلاش بااك
كان ماشي بعربيته في وقت متاخر سمع صوت بنت بتطلب المساعده وقف عربيته بسرعه ونزل منها عرف اتجاه الصوت وجري علي المكان
كانت البنت واقفه وحوليها شباب بيحاولو يقربو منها
جاسر جري نحيتها وضرب الشباب لغايت ما خافو وجريو
جاسر: انتي كويسه
واول ما رفعت وشها وبصت ليه سرح في عيونها
البنت بدموع: شكرا جدا
جاسر ابتسم: العفو
البنت لسه هتمشي جاسر وقفها
جاسر: امم تحبي اوصلك
البنت بخوف: لا انا…..
قاطعها جاسر ببتسامه عشان يطمنها: متخافيش تعالي
*بااااك
مامت مراد: سرحان في اي ي حبيبي
جاسر بحزن: لا ي امي مفيش
مامت مراد: مفيش ازاي بس مالك ي حبيبي هتخبي عليا دا انا الي مربياك ي واد
جاسر ابتسم: متشغليش بالك انتي هسيبك ترتاحي شويه عندي شويه شغل

 

 

ومشي بسرعه
مامت مراد: ربنا يسعدكم ي ولادي يارب ويبعد عنكم اي حزن وضيق
ليلي وساره وصلو المطار وركبو الطياره
وساره شافت مراد وهو غمز ليها انها تقوم وتروح مكانه وهي ابتسمت وفعلا عملت كدا واول ما قعد ليلي بصت اتجاه
ليلي بصدمه ممزوجه بفرحه: مراد.. انت اي الي جابك
مراد ببتسامه من فرحتها: مينفعش اسيبك تروحي لوحدك كمان انا الي عايز اكلم باباكي
ليلي ببتسامه عريضه: ماشي
مراد: مش هتندمي ي ليلي
ليلي بستغراب: اندم علي اي
مراد: انك وافقتي تساعديني
ليلي بتسرع: لا مش هندم كدا كدا انا معجب….
(استوعب كلامها) احممم قصدي مش هندم
مراد بصلها: اممم معجبه
ليلي بتوتر: لا لا مش قصدي انا بس…
مراد ضحك: اي التوتر دا كله انا عارف اني قمر واتحب عادي
ليلي نفخت واتكسفت: يالهوي عليك (وكملت بستغراب) ساره راحت فين
مراد ابتسم: متخافيش عمرو معاها
ليلي ضحكت: لا انا هخاف علي عمرو منها
وضحكوا الاتنين
ساره قعدت مكان مراد ومخدتش بالها مين جنبها
عمرو: وحشتيني
ساره شهقت: انت اي الي جابك
عمرو ببتسامه: جاي ليكي ي قلبي
ساره: يشيخ وجع في قلبك
عمرو: ي بنتي بطلي دبشك دا بقا بصي ي صرصوره من الاخر كدا انا بحبك
ساره: صرصوره في عينك قليل الادب وحبك برص ي بعيد
عمرو اتصدم من ردودها: انتي بتجيبي الردود دي مين
ساره بصتله وغصب عنها ضحكت علي شكله
عمرو ابتسم: طب ما انتي بتضحكي اهو اومال لي وش الخشب دا
ساره ضحكت: لا صدمتك فكرتي لما مراد ضربك علي قفاك
عمرو بغيظ : احممم واي الي فكرك دلوقتي
وفضل باصص ليها بحب وهي بتضحك

 

 

عند كامل الصياد
كان مصطفي قاعد علي السرير وايدو متجبسه ورجلو ملفوفه بشاش وقطن مكان الاصابه
مصطفي بغل: مش هسيبك ي مراد اااااه ي رجلي ااااه ي دراعي
دخل كامل الصياد: يشيخ اتنيل دا كسر عضمك ولولا اننا لحقناك كان زمانك ميت دلوقتي بالسم ودا غير انك ومن غير القلم اعترفت بكل حاجه
مصطفي: ي بابا….
كامل بزعيق: اخرس خالص انا عارف هعمل اي
مصطفي حرك رجله في اتلم كامل بصتله بستهزاء ومشي وسابه
ليلي نامت علي كتف مراد وهو كان باصص ليها وبيفكر معقول هتتخلي عن كل حاجه عشان تساعده هو عارف ان اي بنت بتتمني تحب وتتجوز الي بتحبه وتكمل حياتها معاه بس هي مستعده تتخلي عن دا كله عشان تساعده وتخلي مامته كويسه وفتكر كلمة معجبه وابتسم وكان في خصله علي عيونها شالها وحطها ورا ودنها وابتسم
عمرو شاف مراد وابتسم: بصي الحب
ساره بصت لنفس الاتجاه وشافت مراد وابتسمت وخدت ليهم صوره: شكلهم حلو اوي
عمرو: هيبقا شكلنا احلي
ورفع ايدو عشان يشيل الخصله الي جنب عيونها
ساره: ايدك لتوحشك يابا
عمرو نزل ايدو ونفخ وكان في ولد صغير بيبص عليهم وبيضحك
عمرو بغيظ: هي جت عليك اضحك يخويا
ساره كتمت ضحكتها وسكتت
واخيرا وصلو مطار تركيا وكان عيلة ليلي مستنياهم واول ما شفتهم جريت عليهم وسلمت عليهم كتير
عشق: وحشتيني اوي
وساره قربت وسلمو عليها كلهم… وبعدين قرب عمرو ومراد ليلي مكنتش عارفه تقول اي
ادهم اول ما شاف مراد ضحك: مراد التهامي اي الصدفه دي
ليلي بصت ليهم بصدمه: بابا انت تعرفه
ادهم: وعز المعرفه كمان انا ووالده الله يرحمه كنا صحاب اوي
مراد: وعشان كدا جاي اطلب ايد ليلي منك
ادهم: وهو انا هلاقي عريس لليلي احسن منك ي ابني… يلا تعالو نمشي عشان ترتاحو شويه
ومشيو كلهم
وليلي قربت من مراد ومشيت جنبه: انت كنت عارف بابا صح

 

 

مراد: ايوا
ليلي بغيظ: ومقولتليش لي
مراد: مجتش فرصه واديكي عرفتي اهو
ليلي بصتله وجت عشق: ازيك ي جوز اختي المستقبلي
مراد ضحك: الحمدلله ومبروك
عشق: الله يبارك فيك (وهمست لختها) كدا متقوليليش علي المز دا اخص عليكي
ليلي: بس ي بت
عشق غمزت: وكمان بنغير ايوا ي عم
بعد فتره وصلو بيت ادهم واستريحو شويه عشان اهل سيف هيجو بلليل
ساره: ليلي بصي
ليلي بصت في التليفون وشافت الصوره الي فيها هي ومراد: الله حلو اوي
ساره: احممم العفو مفيش داعي للشكر
ليلي ضحكت: ابعتيها ليا بسرعه
وبعتتها ليها فضلت تبص عليها لغايت ما نامت
وجه الليل واهل سيف جم واتعرفو علي ليلي وساره ومراد وعمرو وباركوا ليلي ومراد
عمرو: طب باركوا ليا انا كمان قررت اتجوز انا وساره
ساره بصدمه: ايييي
وفعلا باركوا لي تحت نظرات ساره الي هتقتله
عدت الايام وعمرو ديما مع ساره بيحاول يقرب منها وليلي ومراد قربو من بعض اكتر ومستنيين فرح عشق يعدي ويتفق مراد مع ادهم علي معاد الفرح
وجه يوم فرح عشق وسيف

 

 

ادهم: ليلي حبيبتي فين عشق
ليلي وهي بتجهز لابسها الي هتلبسو في فرح اختها : معرفش هي صحيت بدري وقالت انها خارجه مستنياها عشان نروح البيوتي سنتر
ادهم قرب منها ببتسامه وباس جبينها: ربنا يفرحني بيكي انتي كمان مراد كويس وانا متاكد انو هيحافظ عليكي
ليلي ابتسمت لباباها
وفجاه دخلت عليهم عشق وهي ميته من العياط و….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية الحب يعشق الصدف)

اترك رد