روايات

رواية نوري انا الفصل الثالث عشر 13 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية نوري انا الفصل الثالث عشر 13 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية نوري انا البارت الثالث عشر

رواية نوري انا الجزء الثالث عشر

نوري انا
نوري انا

رواية نوري انا الحلقة الثالثة عشر

بتجري نور لحد مز تطلع من المستشفى وهي بتعيط بعد فتره بتوصل البيت بيشوفها سليم
سليم: في ايه يا نور انت مش قولتي عايزن تفضلي مع زين وبيكمل بقلق نور انت بتعيطي ليه
بتحضنو نور وبتفضل تعيط كتير وهو بيهديها ومش فاهم ايه اللي حصل فبيقول: هو زين صحي يا نور
بتهز نور راسها بمعنى اه
سليم في نفسو: والله يا زين لو انت السبب في عياطها مش هرحمك
بس بيقول : وطالما صحي بتعيطي ليه بقى
في الوقت دا بيطلع الجد ومعاه مامت زين اللي كانت بتعيط عشان معرفتش ان زين همل حادثه غير دلوقت وبينصدمو لما يشوفو نور فبيجرو عليها
الام بخوف: في ايه يا بنتي بتعيطي ليه زين ابني حصلو حاجه
بتبصلها نور بدموع
الام بقلق اكبر: يا بنتي ما توجعيش قلبي زين مالو
نور وهي بتحاول تهدى: زين كويس يا ماما
الجد: اومال بتعيطي ليه يا بنتي
نور بدموع حكتلهم اللي حصل كان سليم في قمه غضبو من كلام ندى والجد والام مصدومين وبصو لبعض فقال الجد: زين قال ان ندى حبيبتو
نور هزت راسها باه وهي بتعيط
قام سليم بعصبيه: لا دول زودوها اوي انا هاجد نور ونمشي قومي يا نور بتقوم نور زي ما قلها
بتمسكها مامت زين بسرعه ولهفه: في حاجه غلط يا نور مستحيل الكلام دا اكيد في حاجه حصلت
سليم: لو بتحاولي تدافعي عنو فاحنا مش عايزين نعرف حاجه
الجد بتنهيده: هي معاها حق مستحيل زين يكون لسه بيحب ندى
نور بصدمه: قصدك انو كان بيحبها
الجد: يا بنتي دا مبيكرهش في حياتو كلها قدها
الام وهي بتحضن نور: انا هحكيلك يا بنتي
وبتحكيلها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعند زين
زين: هي ليه جريت كدا يا ندى
ندى: عشان تشوف شغلها يا زين اكيد يعني مش هتفضل قاعده
زين: بس مكنش المفروض تكلميها كدا برضو يا حبيبتي
ندى: سيبكمنها بقى هو احنل مواراناش حاجه غيرها
زين: معاكي حق انت عامله ايه
ندى: كويسه
زين: لا كدا في حاجه مالك يا نودي لؤى اخوكي لسه بيدايقك
ندى: اه يا زين وبيدايق فارس كمان
زين: هو مش فارس سافر بعد ما اتجوز
ندى بقلق: اه مهو رجع النهرده
زين: ياااه رجع النهرده ولؤى لحق يدايقو
ندى: اه شوفت
وساعتها بيدخل فارس
فارس بخبث: ازيك يا صحبي
زين بابتسامه: بخير يا فارس كدا ترجع من غير ما تقولي
فارس: يا عم دا انت خضتنا اصلا
زين: اه صح انا بعمل ايه هنا
ندى: انت عملت حادثه امبارح ونقلوك المستشفى
زين: وجدو وماما فين صح
ندى وهي بتدعي التاثر: جم بس لما شافوني هنا مشيو وبدات تعيط
(مامت زين دايما كانت حسه ان ندى بتخدع زين وحذرتو منها كتير والجد كمان رغم ان ندى وفارس هما ولاد بنتو بس دايما كان حاسس انهم مختلفين عنهموكل همهم الفلوس فكان بيحذر زين برضو ودايما بيتجنبو ندى وفارس)
زين بحزن: معلش يا ندى انا مش عارف هما ليه بيعاملوكي كدا بس اوعدك بعد ما نتجوز مش هخلي حد فيهم يدايقك
سمعو صوت: هتتجوز على مراتك بالسرعه دي

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية نوري انا)

اترك رد