روايات

رواية مربية ابنتي ولكن الفصل الحادي عشر 11 بقلم شروق أحمد

رواية مربية ابنتي ولكن الفصل الحادي عشر 11 بقلم شروق أحمد

رواية مربية ابنتي ولكن البارت الحادي عشر

رواية مربية ابنتي ولكن الجزء الحادي عشر

مربية ابنتي ولكن
مربية ابنتي ولكن

رواية مربية ابنتي ولكن الحلقة الحادية عشر

وفجاءه الطلقه جات ف زين ف دراعو
شغف بخضه وبخوف ..زين لا لا فتح عيونك يازين
زين بضحكه وجع..واخيرا ياست شغف شوفتك ونتي خايفه عليه
شغف بزعل..اوعي تغمض عيونك اوعاا
زين بتعب..بحبك
وغمض عيونه
شغف ..اسعااف حد يلحقنا
وفعلا خدوهم عل المستشفي
وشغف فضلت تعيط وكانت خايفه جدا
ف اللحظه دي الدكتور خرج
شغف ..طمني يادكتور
الدكتور..الحمدالله قدرنا نطلع الرصاصه لو كانت فضلت شويا كان لقدر الله قطعنا دراعو
شغف.طب اقدر ادخلو
الدكتور..اه بس احنا عطينلو بينج
شغف..طيب كويس
ودخلت لزين

 

 

 

حضنت وشو بايدها..ليه تعمل معايا كدا ليه انا حبيتك بس انت اللي مش عايز تتغير بس انا هبعد
وكانت مشيه بس مسك ايدها
هي فلتت ايدها وخرجت
بعد ساعتين من غياب شغف
صحي زين وملقيش شغف
زين بجنون..فين شغف
الممرضه..مفيش حد بالاسم دا
زين ..قوليلي فينها لقتل*ك
الممرضه بخوف..انا هنادم الدكتور
ودخل الدكتور لزين .في اي
زين..فين شغف ومتكدبش عليا
الدكتور..هي اصلا مجتش
زين..بجد مجتش
الدكتور..اه مجتش جابك واحد غريب ومشا علطول
زين..تمام
وخرج الدكتور
الدكتور..انا قولت انك مشيتي
شغف ..شكرا جدا يادكتور
ومشيت

 

 

عند زين كان زعلان عل حياتو اللي بقا كئيبه من غير شغف
وشغف كانت بتحاول تنسا زين بس مش قادره
عند سحر والمجهول
سحر..بس معرفناش نقتل*ها
المجهول..اشربي الكحو*ل دا بس ونا هقولك
سحر شربت وبعد دقايق بطنها وجعتها.. اهههه بطني بتتقطع
المجهول بشر..اخيرا هتمو*تي ونا ههرب.
سحر..حرام عليك رن عل الإسعاف
المجهول ..اسف يابيبي
وخرج من البيت باكمله
وسحر راحت للي خلقها
عند رنا وياسين
رنا..ياسين انا خايفه ممشيش
ياسين ..اتفائلي خير ولو محصلش نصيب دا قدرك
الدكتوره..يلا عشان نفك الجبس دة (معرفش بيقولو عليه اي😂🤦‍♀️)
وفعلا فكتلها الجبس وقلتلها حاولي تقومي
رنا نزلت رجليها عل الأرض وقامت بس كانت بتقع عشان لسه مخدتش عل الوضع
الدكتوره..حاولي تقومي لوحدك
رنا بتحدي قامت ووقفت عليه رجليها وحضنت ياسين
ياسين كان مصدوم وبدلها بالحضن..اخيراا هتمشي تاني
رنا بفرحه..انا فرحانه اوي يا ياسو

 

 

 

ياسين بغمزه ..ياسو دي ف البيت احنا ف المستشفي ميصحش كدا
رنا ضحكت ضحكه خطفت قلب ياسين بيها ..خلاص خلاص
ياسين..طب يلا نروح
رنا ..يلا
عند شغف
شغف كانت عل اخر التامن وكانت تعبانه اوي والتوام كانو متعبنها
شغف ..امتا هتيجو ياحبايب ماما بقي
وفجاءه عربيه جات وخطفتها
شغف فضلت تصرخ وتعيط بس رشو عليها مخد*ر
لحد موصلو مكان غريب عنها خالص
وشغف اتصدمت لما فاقت ..زين
زين ..امال مفكراني معرفش اجيبك
شغف..زين عايز مني اي ها
زين..عايز ولادي اللي هتحرميني منهم
شغف..نت مش تستاهل انك تبقي اب
زين ..شغف انا اسف انا اتغيرت والله اتغيرت
شغف..لا انت كداب
زين.. والله العظيم بعدت عن شغل الما*فيا وبقيت فاتح شركه وكبرت وبقيت من أكبر الشركات ف مصر
شغف..ونا اصدقك ازاي
زين..من تعاملاتي

 

 

 

شغف.لا يازين
زين ..والله انا اتغيرت اعمل اي تاني طيب
شغف..تمام انا هرجع عشان ولادي ميتحرموش من ابوهم
زين بفرح..تمام
شغف راحت معا الفيلا وعاشت مع آخر التامن
وجات ف اول التاسع وفضلت تعيط ..الحقني يازين
زين بخضه. في اي
شغف بتعب..بولد
زين شلها ونزل بيها المستشفي ودخلت اوضه العمليات بعد نص ساعه الممرضه خرجت بي اتنين توأم بنت وولد
ممرضه..مبروك
زين..الله يبارك فيكي شعف أخبارها اي هتخرج امتي
ممرضه ..هتخرج دلوقت هي بخير
زين..تمام
بعد شويا خرجت شغف بصوت ضعيف..ولادي
زين..اهما ( واتكلم تمثيل الغرور )طلعين شبهي
شغف ضحكت عل تلك المغرور..وريهملي
زين شلهم وشغف حضنتهم بحب
زين..كدا اغير انا
شغف بضحكه..ياشيخ اتنيل
وفضلو يضحكو وجم العيله وكملو الفرحه
عدت سنين وسنين وشغف وزين كبرو وحبهم كبر مع بعض واولادهم كبرو واتجوزو وشغف وزين بقو اجداد كمان
واه صح وسما كبرت واتجوزت وجابت بنوته رقيقه سمتها رقيه
وسما عمرها مكر*هت شغف بالعكس حبتها واعتبرتها امها كمان
تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية مربية ابنتي ولكن)

اترك رد