روايات

رواية ما بين الألف والكاف الفصل الثاني 2 بقلم سمر أحمد

رواية ما بين الألف والكاف الفصل الثاني 2 بقلم سمر أحمد

رواية ما بين الألف والكاف البارت الثاني

رواية ما بين الألف والكاف الجزء الثاني

ما بين الألف والكاف
ما بين الألف والكاف

رواية ما بين الألف والكاف الحلقة الثانية

_انا حبيبة معتز ايه ده انا قولت ايه سورى اسفة بجد يا…….
_ياسمين وهي تضحك :- وايه كمان
_دينا :-التلفون مش كان مع ام معتز انتى خدتيه امتا وازاى
_ياسمين :-قدر بقا ياحبيبة قلبى بقولك ايه هبقى اكلمك بعدين عشان قاعدة مع حماتى وقفلت فى وشها السكة
_ خديجة (الام ):-مين دى يابنتى وليه خدتى التلفون منى كدا من قبل مالبنت تقولى حتى هي مين وازاى معتز يسجل رقم بنت
_ياسمين :_لا ياماما دا تلفونى اتكسر امبارح وعارفة أن صحباتى هترن تباركلى فعشان محدش يقلق حطيت خطى فى تلفون معتز مش كدا يامعتز
_معتز :-اه ياماما لحد اما اجبلها تلفون
_خديجة :-تمام يابنى نمشى احنا بقا عشان نسيبكم على راحتكم
_ياسمين :-خليكى ياماما
_خديجة :-معلش يابنتى هنمشى بقا خلو بالكم من نفسكم ياحبيبى
_ياسمين:-حاضر ياماما
_______فيه شركة الجد _______
_طبعا انت النهاردة الفرحة مش سيعاك
_انا بقالى اربعين سنة مستنى اللحظة دى وبالمناسبة دى ليكم كلكم مكافأة
دخل حد المكتب:- اكيد بتتكلموا على جواز معتز

 

 

_الجد بتوتر شديد:-اه اه
_____بعد مرور يومين_____
_ياسمين :-معتز انا ماشية الكلية
_معتز :-نعم طب راعى حتى كلام الناس احنا لسة مكملناش اسبوع متجوزين
_ياسمين :-وانت بتعمل حساب الناس اوى بسلامتك
_معتز :-بت احترمى نفسك ومفيش خروج
_ياسمين :-مش كفاية اتجوزتك ودمرت حياتى ادمر مستقبلى كمان عشان يعجب سيادتك انا خارجة
_معتز بعد تفكير :-طب وهتمشى بالمسخرة اللى انتى لابساها دى انتى اتهبلتى
_ياسمين :-ماهو ماهووو…..
_معتز :-ماهو ايه انطقى
_ياسمين :-منا بصراحة كدا كنت هخرج بعد الكلية عشا….
_معتز :-يامشاء الله تتسرمحى يعنى
_ياسمين باستهزاء :-اجيب لبس
_معتز :-وانتى معندكيش لبس دا فرحنا كان من يومين
_ياسمين :-والله ع….

 

 

_معتز :-تعالى معايا اشوف لبسك
_دخل معتز أوضة النوم وفتح دولاب ياسمين
_معتز :-ايه ده مين اللى جايبلك الللبس ده
_ياسمين :-اللى جابه اللى جابه
_معتز :-انطقى
_ياسمين :-اختك آن
_معتز :-اختى آن تجيب اللبس العريان ده دا مفيش حاجة وحدة شايفها تستر
_ياسمين:-عشان كدا بقولك عايزة اجيب لبس
_معتز:- لو كدا بلاها كلية النهاردة ويلا أخرج معاكى نجيب لبس بس ده طبعا مش عشانك دا عشان انتى لسة على ذمتى ومقدرش اسمع كلمة وحدة تسوء لسمعتى يلا قدامى بس هتخرجى كدا بالبنطلون الضيق دا هيتقطع من عليكى ده والشميز القصير والروج اللى انتى متقلاه ده
_ياسمين :-لو على اللبس فمعنديش غيره لحد اما اشترى ولو على الروج فده لقوة الشخصية مش واخد.بالك ولا ايه
_معتز :-نعم يختى طب يلا يلا
__ف المحل ___
_معتز :-يلا ادخلى قيسى الفستان ده
_ياسمين :-بس ده ..
_معتز :-لحد أما كل واحد يروح لحاله هتلبسى على ذوقى
دخلت ياسو تقيس الفستان كان ضيق اووى طلعت بيه بالرغم من أن الفستان كان ضيق بس كانت قمر فيه والشباب كلها وقفت مبلمة وده ضايق معتز وبصلهم بعصبية من غير ماياسو تاخد بالها
_معتز:-لا مش حلو وضيق ومش لايق عليكى خالص

 

 

_ياسو :- منا قولت أنه مش هيناسبنى وبعدين مين دى يااستاذ اللى مش لايق عليها طب دانا قمر
_معتز:-قمر بالستر يختى بلاش رغى ويلا خدى ده دا جميل وواسع من تحت وفيه كمان سستة
دخلت ياسو تقيس فستان تانى لبسته وطلعت
_معتز وهو باصص على كل حتة ف جسمها :-حلو ده
دخلت ياسمين تغير الفستان
_ياسمين :-انا مش عارفة افتح السستة حد يساعدنى
_لو سمحت يافندم ادخل ساعد مراتك لأن النهاردة مفيش غير بنتين ف المحل ومينفعش نسيبه وندخل لكن اللى موجود ولاد
_معتز :-ولاد؟!! لا خلاص داخل
دخل معتز ولقى ياسو واقفة قدام المراية ومن جمالها مكنش قادر يمسك نفسه فحط ايد على ضهرها والايد التانية مسك شعرها وحطه ناحية وشها عشان يعرف يفتح السستة اول مابدأ يفتح السستة وشاف جسمها بيلمع حط أيده على ضهرها والسستة مفتوحة
_ياسو :-انت بتعمل ايه ؟؟!
_معتز :-اشششششش ولفها ناحيته وقرب منها وهمس فى ودنها بس انتى طالعة قمر
_ياسو بخجل وهي بتحاول تبعد منت اللى بس انت…..
_معتز قرب اكتر بس انا ايه
_ياسو :-انت…
_معتز قرب اكتر ووضع يديه على خدودها ونظر لشفتيها ولم تشعر ياسمين الا وشفايف معتز مند*مجة ف شفتيها فبدأ معتز يق*بلها بشدة وكأنه ينتقم من شفتيها ثم انتقلت يداه إلى جسمها لتقم بنز*ع الفستان ثم ترك شفتيها واتجه ناحيه جسمها وياسمين غارقة بين أحضا*نه وقبلا*ته ولمساته ففى ذلك الوقت لم يستطع السيطرة على نفسه ونسى أنه داخل المحل وليس منزله ليبدأ بنز*ع باقى ملا*بسها

 

 

_معلش ممكن بسرعة شويه يافندم هى السستة فيها مشكلة ولا ايه
_معتز :-معلش ثوانى وخارجين وبص لياسمين دانتى اللى طلعتى مشكلة يلا نطلع احنا طولنا
لبست ياسمين لبسها بسرعة وطلعو وبعدها كملو لحد اما اختاروا لبس كتير
_معتز :-خليكى هنا لحد مااحاسب
_ياسو :-تمام
_تلفون معتز رن:-الو يازوزو ياحبيبى انت فين
_معتز :-انا ف المول بتاع ابن عم جدو بجيب لبس لياسو
_دينا في سرها هي بقت ياسو كمان :-خلاص ياحب انا بطمن بس سلام ياروحى
_معتز :-سلام
خرج معتز وياسمين وهم الاتنين بيفكروا ف اللى حصل بينهم وكانو بيبصوا لبعض وصلوا للعربية عشان يرجعوا البيت
_معتز :-استنى افتحلك الباب عشان تركبى
_ياسو بتريقة :- لا والشهادة لله حضرتك بتعرف في الذوق اووى
_ معتز :-الباب مش بيفتح ليييهه انا هتجنن وفجأة يسمع صوت جاى من جوا العربية …..
_رك………

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على 🙁رواية ما بين الألف والكاف)

اترك رد