روايات

رواية نور الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم نور محمد

رواية نور الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم نور محمد

رواية نور الزين البارت الثامن عشر

رواية نور الزين الجزء الثامن عشر

رواية نور الزين الحلقة الثامنة عشر

هنا بانهيار الو الو يا علي الحقني يا علي الحقني انا كلمت ماما ولقيت نور واخذه رصاصه وتعبانه قوي وزين منهار علي: بس يا هنا بس انا جاي اهو اجهزي وانا جاي اخذك هنا:ماشي يا علي انا هاحضر نفسي لحد ما تيجي
مها بابا ممكن انزل
احمد: على فين يا مها
مها: بابا انا نازله اشم شويه هواء
احمد :بس في ضيوف جاين النهارده
مها : مين يا بابا
احمد : الدكتور مروان جاي يطلب ايدك
مها: دكتور مروان ازاي
احمد : والله يا بنتي ما اعرفش هو كلمني وقال لي ان هو جاي حابب يطلب ايدك
مها: حضرتك ايه رايك يا بابا
احمد:لا يا حبيبتي الراي رايك انتي اللي تقولي ايه رايك مها : والله ما اعرفش اللي تشوفه يا بابا
مني : يا حبيبتي يا بنتي الف مبروك ربنا يكملك بعقلك وربنا يتمم لك بخير انا مبسوطه قوي منك
مها : ما تقلقيش عليا يا ماما انا كويسه انا فكرت كويس انا ما كنتش بحب زين انا كنت معجبه بشخصيته وكنت باحبه عشان هو كان بيساعدني دائما كاخ مش اكثر بس انا لما فكرت فيه صح لقيت ان هو ما ينفعنيش كزوج
مني : عين العقل يابنتي ياله بقا جهزي نفسك ياعروسه

 

 

مها ب كسوف : حاضر ياماما
وصل حازم ويحيى على المستشفى عند زين
يحيى بلهفه هو وحازم خير يا جماعه طمئنونا
زين: الحمد لله لسه شويه وهتعدي مرحله الخطر
حازم: الحمد لله خير يا زين ما تقلقش ان شاء الله هتعدي على خير
حازم :ماما طمنيني عليكي يا ماما في ايه وايه اللي حصل وليه ده كله
امال: اول حاجه لازم تعرفها ان انت عندك اخ
حازم: اخ ايه يا ماما ما انا عارف زين يا ماما في ايه
امال : لا مش زين بس اللي اخوك ولا هنا بس صلاح كمان اخوك
حازم : ازاي يا ماما اخويا بتقولي ايه يا ماما
امال : لازم تعرف يا حبيبي زي ما زين عرف وتقبلوا
وعلشان كمان هيعيش معانا
حازم :انا مش فاهم حاجه
حكيت له امال كل حاجه وقالت له ان هي كانت متجوزه اشرف وانه صلاح اخوه
حازم : يا ماما ده كله وشايله في نفسك
امال : والله يا حبيبي مكنتش اعرف انا لو عارف ان ليه يا ابني عمري ما كنت سبته
حازم : حصل خير يا امي
امال : اخوك هناك اهو روح سلم عليه
حازم : حاضر يا ماما اللي يريحك
حازم راح عند صلاح اهلا اهلا يعني مش كفايه عليا واحد لا بقوا اثنين لا وانا الصغير كمان لا لا انتم هتطحنوني كده ضحك صلاح
صلاح: اهلا باخر العنقود مع اني اعرف ان هنا هي اخر العنقود بس هنعتبرك انت الصغير اخر العنقود في الرجاله ضحك حازم واخذه بالحضن اهلا بيك يا اخويا يا حبيبي
جاء يحيى لا ما هو مش اخوكم لوحدكم مهو اخويا انا كمان ايوه باقول لك ايه يا صلاح خذ بالك انا اخوهم الثالث انت اخونا الرابع ضحك صلاح

 

 

صلاح: وماله ما فيهاش مشكله بس لاحظ ان انا الكبير يعني هاربيكم من اول وجديد ضحك حازم وضحك يحيى وصلاح
صلاح بص ع زين لقا حزين راح عنده وطبطب ع كتفه زين ما تقلقش يا زين ان شاء الله هتبقى بخير يا رب ربنا يطمئنا عليها
زين: عملت ايه يا حازم في الموضوع بتاعك طمني ايه اللي حصل
حازم : ولا حاجه عادل عليه مصائب ومحمود صاحب يحيى جاب لنا كل حاجه وشويه شويه هنعرف مخبيهم فين
زين : تمام
زين : اه يا رجاله انا عاوزه اخذ نور من هنا وننزل على القاهره
يحيى : طيب اسال الدكتور يا زين عموما العربيه معنا بره مجهزه من كل حاجه
دخل ظابط وقال ممكن اعرف مين استاذ زين ومين الاستاذه امال رد زين قال له انا خير يا فندم انا الظابط اللي ماسك قضيه مدام نور الراوي
زين : قضيه ايه
الظابط: في واحد سلم نفسه للقسم وقال انه ضرب مدام نور بالرصاص
صلاح جاء جري انت قصدك مين
الظابط قال له اشرف الراوي
صلاح : مش معقول هو بابا سلم نفسه
ضابط :اه
زين : بس انا امراتي ما تقدرش تتكلم دلوقت هي اصلا لسه مافقتش من بعد العمليه
الظابط: ممكن ناخذ اقول حضرتك واقوال كل اللي كانوا موجودين ونعرف ايه اللي حصل
زين : ما فيش كل الحكايه أشرف اتهجم علينا كان عايز يضرب النار على والدتي وبعدين صلاح ابنه حاول ياخذ منه السلاح بس ما عرفش وطلعت منه طلقه وجائت في نور
سال الظابط صلاح وامال وقالوا نفس الكلام طلب الضابط انهم انه اول ما نور ماتعرف تتكلم انهم يتواصلوا معه علشان يجي ياخذ اقوالها
قرب صلاح من الظابط وطلب منه انه يعرفوا القضيه دي هتمشي ازاي قالوا للاسف هو مش هيقدر يفيدوا بحاجه غير لما نور تقوم بالسلامه و يتاكدوا ان هو مش على ذمه اي قضيه ثانيه
وصل علي القصر ونزلت هنا علشان يروح مع بعض الشرقيه
منى : خير هو في ايه مالك يا هنا
هنا بدموع:ولا حاجه يا طنط نور مرات زين انضرب عليها نار وانا لازم اسافر الشرقيه دلوقت انا مش هاستحمل اقعد هنا
مني : يا بنتي طب اقعدي واستني وانا هاروح معكي
علي : متقلقيش ياماما انا هروح معاها وهبقا اطمنك

 

 

خرج علي وهنا وركبوا العربيه وطلعوا ع الشرقيه وكلمت زين في الفون اطمنت ع نور وعرفته انهم ريحين ليهم
في الشركه
رعد: انا جهزت كل حاجه وكلوا تمام
المجهول: تمام واتحول ل حسابك ١٠ مليون
رعد: انا مش هقعد هنا كتير انا بخلص في ورقي وماشي
المجهول :اخبار صفقه البنات ايه
رعد :بتوتر بنات ايه وايه اللي بتقولوا ده
المجهول: ضحك ايه فكرني نايم ع وداني ولا ايه طيب اقولك الكبيره هتطلع الاثار ازاي يارعد بيه
رعد: ب عصبيه وانت مالك ومال شغلي غير كده انت بتمسكني من ايدي اللي بتوجعني انت ناسي انت مين وانا مين دانا افعصك
المجهول: انا اللي لسه دفعتك ١٠ مليون
رعد: وانا اللي بعتلك ورق يكسبك ١٠٠ وان طولت في الكلام هعرف زين كل حاجه
المجهول: وع ايه لسه دور زين جاي
في المستشفي
خرج الدكتور من عند نور
الدكتور :الحمدلله مدام نور فاقت
زين: ب لهفه الحمدلله ممكن اشوفها
الدكتور: اتفضل بس ياريت متطولش علشان هي لسه تعبانه
زين: انا مش هتعبها هطمن عليها بس
دخل زين ل نور وقعد جانبها ع الكرسي
نور :ب ابتسامه ضعيفه زين
زين :روح زين وقلبه حمدلله ع سلامتك
نور :الله يسلمك
زين :كده يانور كنتي هتقولي قلبي
نور :الحمدلله يازين

 

 

زين: ياله يانور انا تعبت من المستشفيات دي
نور: ب ضحكه والله وانا كمان
زين :ب ضحكه طيب ياله بقا خفي بسرعه
زين :انا هطلع اعمل حاجه وجاي ع طول وماما هتدخل تطمن عليكي
خرج زين واتكلم مع يحيي
يحيي: نعم يازين
زين ب ضحكه: زي ماسمعت اللي انا عاوزه هتعملوا
يحيي: حرام عليك دي لسه تعبانه
زين: وانت مالك يايحيي اخلص بقا
يحيي :حاضر يازين هعمل اتصالاتي ارحمني انا عاوز اتجوز
زين : ب ضحكه متخفش هتتجوز واناكمان هتجوز …

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية نور الزين)

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: