روايات

رواية قاصر ولكن الفصل السادس 6 بقلم أمل زكي

رواية قاصر ولكن الفصل السادس 6 بقلم أمل زكي

رواية قاصر ولكن البارت السادس

رواية قاصر ولكن الجزء السادس

قاصر ولكن
قاصر ولكن

رواية قاصر ولكن الحلقة السادسة

دخلت رحمه بحزن وقالت بهدوء : فين اوضتي
مصطفى بهدوء واعجاب لم يستطع اخفاؤه : اهي واشار لها على احد الغرف
رحمه بخجل من نظراته : شكرا واخدت شنطه هدومها ودخلت
عدي ساعتين ورحمه مخرجتش قلق مصطفي جدا وخبط كتير مردتش خبط تاني مردتش فتح الباب بالمفتاح الاحتياطي وكانت صدمته لما لقي رحمه علي الارض وشعرها مفرود وفي ايدها المصليه وفي دم تحتها ولقي دم علي الكومدينو بسرعه جري وشالها وراح بيها المستشفي وجده قلقان مش عارف يعمل ايه ولا اي اللي حصل ف راح وراه
عدي ساعه اتنين في عمليات الطوارئ ومحدش خرج غير بعد تلات ساعات

 

 

الدكتور بتعب : احنا عملنا اللي علينا والباقي على ربنا بس للاسف الحاله كانت صعبه وان شاء الله لما تفوق بعد ال 24 ساعه مش هيبقي في اعراض جانبيه ادعولها
مصطفي بتعب جلس بحزن ووضع يده علي قلبه الذي يدق مسرعا خوفا من القادم لم يتخيل ماذا حدث هل هذا الحب من اول نظره
حب ملعون حكم عليه بالاعدام لفارق السن ولاسباب اخري اهمها خوفها منه
دخل لها بعد فتره عناد وعقم اللبس وحكي لها ما بداخله بدون خوف
مصطفي بحزن : كان نفسي اقولك الكلام بدون خوف قدامك بس مش هقدر يمكن اتحكم عليا بالموت بقربك عشان مش هعرف اقرب منك ولا هحكيلك عن مشاكلي تصوري واحد في سني عمره ما حب
يمكن كلها كانت علاقات طايره كدا مش حب اللي هو مكنتش بقلق علي واحده فيهم زي ما قلقت عليكي وقرب منها اكثر وق”بل يديها بحب بس لما شوفتك صدقيني مسك ايدها وحطها علي قلبه ده دق جامد اوي

 

 

ابوس ايدك فوقي علشاني 💔
عدي اليوم بماسته ولم ينم اطلاقا وبالفعل عدوا الاربعه وعشرين ساعه كانهم سنين لحد ما حد جه وقاله 😓💔

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قاصر ولكن)

اترك رد