روايات

رواية نور الآسر الفصل الخامس عشر 15 بقلم نوران جمال

رواية نور الآسر الفصل الخامس عشر 15 بقلم نوران جمال

رواية نور الآسر البارت الخامس عشر

رواية نور الآسر الجزء الخامس عشر

نور الآسر
نور الآسر

رواية نور الآسر الحلقة الخامسة عشر

في اليوم التالي
استيقظت نوران ولكن هذه المره وهي حزينه فهي لم تستطيع النوم جيدا بسبب أنها كانت تحلم بالكوابيس
ومنظر هيثم والدماء من حوله.
نوران بحزن: كنت فاكره هيثم شرير بس واضح أنه طلع ضحيه ربنا يرحمه ..
ثم ذهبت إلي قصر الجارحي لأن الجميع كان مجتمع هناك وعندما دخلت وجدت هاله من الحزن تحيط بالمكان .
نوران وهي تحاول أن تهدئهم قليلا: ايه يا جماعه عاملين ايه ايه الهدوء ده مفيش حد سامع صوتكم..
الاء نظرت إلي نوران وبكت فذهبت نوران لها
نوران بتمالك فهي في أشد وقت للبكاء: بتعيطي ليه بس اهدي..
الاء ببكاء: سرين يا نوران سرين وحشتني اوي وهيثم امبارح كان كان ..
نوران بحزن: اهدي ارجوكي ده قدر ومكتوب وهم دلوقتي هتلقيهم مع بعض كمان أحنا منقدرش نغير حاجه ده اختبار من ربنا ولازم نبقي قد الإختبار ده وندعيلهم ..
نظرت الاء إلي نوران وبهدوء: شكرا يا نور انتي عندك حق ..، ثم وقفت وقالت : ده اختبار ولازم نعديه ربنا يرحمهم..
ابتسمت نوران وابتسم كل الموجودين لأنهم يعرفون أن نوران رغم اصعب أوقاتها ورغم اللي حصل امبارح إلا أنها بتبتسم وبتخبي حزنها، أما اسر نظر لها بفخر فهي كل يوم تثبت له أنها قويه وفريده من نوعها ، وفجأة دخل اسلام
اسلام: اهلا يا جماعه ازيكم انهارده…
محمود: كويسين يا اسلام وأنت عامل ايه..
اسلام: كويس الحمدلله ..
اسر: عملتوا ايه امبارح …
اسلام: لقينا بصمات علي بعد سبعين متر من القصر وواضح ان اللي قتل هيثم قناص ..
عمر: طب و هتبان البصمات لمين امتي..
اسلام: أنا وديتها النهارده للمكتب يحللوها ووقت ما يوصلوا لصاحبها هيقولوا ..
يوسف: بياخد وقت كبير عقبال ما يعرفوا..
اسلام: لا ممكن في خلال خمس أيام..
فأومأ له الجميع بمعني نعم.
اسلام بتذكر:بس امبارح هيثم قبل ما يموت قال ان نوران في خطر ..
فهد: واكيد اللي قتل هيثم ده هو اللي عايز يأذي نوران..
اسلام : ديه حقيقه ونوران لازم تتأمن..
نوران بإستغراب : بس انا مش عندي عداوة مع حد يبقي ليه انا في خطر …
اسلام: أحنا مش عارفين بس اللي نعرفه أنك محتاجه حمايه..
اسر: وعشان كده هنخلي كتب الكتاب بليل أنا عارف ان موت هيثم كان امبارح بس لازم نوران تبقي قصاد عيني ..
دق قلب نوران بسرعه في ذلك الوقت فوضعت يدها علي قلبها بهدوء حتي لا يلاحظها احد ولكن لم يلاحظها غير والدها ووالدتها فعلموا أنها تحب اسر

جمال وهو ينظر لأسر : بس احنا معاكم وعايشين قريب خالص منكم ده اللي بيفرق بين فيلتنا والقصر هي الجنينه…
محمود بهدوء: عارفين يا جمال بس لازم تبقي قصاد عنينا ده غير أن لو هي وأسر اتجوزوا اللي عايز يأذي نوران اكيد هيخاف…
جمال بتفكير: عندك حق تمام زي ما اسر قال كتب الكتاب بليل ..
جاء الليل وتم كتب الكتاب بصوره سريعه حيث أنه خفف قليلا علي أبطالنا فكان كل من سيف ويوسف وفهد وعمر فرحانين بسبب الزواج لأن كل منهم الأن مع حبيبته اما مليكه وملك والاء وحنين كانوا فرحانين رغم الحزن الذي بداخلهم إلا أنهم اقتنعوا أن عليهم النظر للأمام اما بالنسبه لأسر ونوران فكانوا يشعرون بمشاعر مختلطه من الفرح والحزن وبعض الخوف وايضا التحدي .

أما في مكان آخر كان ايهاب يجلس وهو يفكر في انتقامه وما سيفعله
ايهاب بشر: كل حاجه بتفشل مكنش ينفع يتجوزوا كده هيبقي صعب اني اخطفها بس لازم أنفذ خطتي في أسرع وقت كفايه أن لليان وهيثم ضيعوا مني وقت كتير بس اديني خلصت منهم …ثم ضحك بشر

في قصر الجارحي انتهي كتب الكتاب
فهد : انا بحبك جدا يا الاء ..
الاء: وانا كمان بس كويس انك قولتلي بحبك مش انتي ملكي هههه..
فهد بضحك: مجنونه ههه ..

سيف: اخيرا يا مليكتي قولتلك من زمان أن أحنا لبعض كان ايه لزمه العناد بس..
مليكه بمرح: هو لازم يبقي فيه شويه اكشن بس اللي هقدر اقولهولك اني بحبك يا سيف من واحنا صغيرين وأنت كمان كنت بتحبني فمش أنا بس اللي عندت …
سيف: بحبك..
مليكه:وانا كمان بحبك..

ملك: يوسف ..
يوسف: نعم ..
ملك: بتحبني ..
يوسف: انتي لسه بتسألي انتي نسيتي يوم الإعتراف ولا ايه ..
ملك بضحك: وده يوم يتنسي ده أنا تعبت عقبال مخليتك تنطق أنك بتحبني..
يوسف: وانتي رديتي علي نفسك أنا فعلا بعشقك ..
ملك بضحك : كويس ديه قولتها لوحدك ههه..
يوسف: انتي شكلك اخدتي كتير من نوران والاء متقعديش معاهم تاني ههه…

عمر: حنيني ..
حنين بكسوف: نعم ..
عمر: بحبك وبحب كسوفك ..
حنين نظرت له : أنا كمان بحبك انت اسرتني بعيونك من يوم ما شوفنا بعض..
عمر: وانتي عيونك العسلي اللي مجنني دول مفارقوش بالي من اول يوم انا فعلا عرفت الحب معاكي..
حنين: وانا كمان بحبك جدا يا عمر..

اما عند اللي بيعاندوا مع نفسهم الدنيا كانت مش رومانسيه خالص.
اسر بمكر: انتي كل يوم فستان شكل ومفيش فستان فيهم حلو..
نوران بغيظ: انت كل ما تشوفني بتعلق علي الفستان..
اسر: نوران ..
نوران: نعم ..
اسر: فاكره لما كنا في عشاء العمل في المطعم..
نوران: اه لما اتخانقت مع هيثم الله يرحمه..
اسر: اليوم ده قولتلك حاجه في السياره ..
نوران وهي تتذكر : لا مش..، ولكنها فجأه تذكرت حين قال لها انتي ملكي فسكتت..
اسر بإبتسامه : قولتلك ساعتها أنك ملكي وانتي فعلا يا نوران بقيتي ملكي ..
نوران بغيظ: ايه لازمه الكلام ده دلوقتي ..
اسر: كنت بس عايز افكرك ان مش أنا اللي تعنديه ولما بقول حاجه بنفذها..
نوران نظرت له بغضب حاد ثم نظرت إلي الناحيه الأخري..
اسر بخبث: وبرضه قولت اني هقدر اعصبك وده كان تحدي وانا اللي كسبته..
نوران تذكرت ذلك التحدي وشتمت في داخلها فهو فعلا كان يفعل كل ذلك ليفوز بالتحدي..
اسر وجد نوران غاضبه جدا فلم يتمالك نفسه من الضحك فضحك بصوت مرتفع فهي فعلا كان شكلها مضحك .
نظر الجميع إلي اسر بإستغراب فهو اصبح مختلف من بعد دخول نوران إلي حياته.

نظرت له نوران بغيظ فضحك اسر اكتر
أما الجميع اصبحوا يضحكون علي ما يحدث أما نوران فكانت تموت من الغيظ ولكن رغم ذلك هي عندما تري ضحكه اسر تسرح بها فكم ضحكته جميله .
اسر بخبث: للدرجاتي ضحكتي حلوه ..
نوران احمرت خدودها ونظرت للأرض .
محمود بضحك: خفف العيار شويه يا اسر عليها..
فضحك الجميع أما نوران كانت تتمني أن تنشق الأرض وتبتلعها.
فلاحظ اسر ذلك فقرر أن يهدأ الأمر
اسر بصوت مرتفع: بكره الصبح هنطلع رحله للساحل..
وافق الجميع بفرح.
أما اسر و اسلام لم ينسوا أن نوران في خطر فكانوا قلقين.
فأسر اعترف أنه يخاف عليها ان قلبه كاد يتوقف حين رأي هيثم يوجه المسدس ناحيتها..
اما اسلام فهو يحب اسر مثل اخوه لأن والده ووالدته توفوا وكان محمود هو من يهتم به مثل ابنه لذلك هو قلق علي نوران اولا لأنها اصبحت زوجه اسر ، ثانيا لأن هذا عمله .

“وانتهي اليوم فيا تري ايه اللي هيحصل في الرحله
وايه اللي هيعمله ايهاب، انتظروا “

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية نور الآسر)

اترك رد