روايات

رواية أحببت معلمتي الفصل التاسع 9 بقلم نيجار محمد

رواية أحببت معلمتي الفصل التاسع 9 بقلم نيجار محمد

رواية أحببت معلمتي البارت التاسع

رواية أحببت معلمتي الجزء التاسع

رواية أحببت معلمتي الحلقة التاسعة

فارس وكان انفه في انفها وووفجاة ابتعد عنها بالم لما ضربته في وجهه بحقيبتها وانفه نزف من قوة الضربة وهي ركضت الى غرفة واغلقتها بالمفتاح اما فارس حتى ابعد يده عن وجهه لم يراها
فارس في نفسه بغيظ : وربنا لوريكي
هايدي ببكاء مع نفسها : وحياة حبي ليك لهندمك يا فارس..في صباح اليوم التالي استيقظ فارس واتجه الى غرفتها ودق على الباب
هايدي بدموع : عايز ايه
فارس ببرود : فين الفطار
هايدي بقوة مصطنعة : فطار ايه
فارس ببرود : اللي المفروض انه واجب عليكي تعمليه
هايدي ببرود : والله اللي عايز يطفح يعمل لنفسه
فارس بغيظ : بت افتحي الباب احسنلك
هايدي : مش هفتح واللي اعلى ما في خيلك اركبه
فارس وبدا يغضب : متتحدنيش احسنلك وافتحي الباب بدل ما اكسره على دماغك
هايدي ببعض الخوف : مش هفتح
فارس بضيق : طيب انتي اللي طلبتي..رزع الباب بقوة وكسره ودخل كالاسد وقال بغضب : قولتلك قصري الشر معايا واطلعي ابدا لازم تعاندي..انهى حديثه وجذبها من يدها لترتطم بجسده العريض

 

 

 

 

 

 

هايدي بدموع والم : ااه سيب ايدي بتوجعني
فارس بضيق وقد ترك يدها : تعالي ورايا كتك القرف..نزل فارس وخلفه هايدي التي الدموع على خدها اشار لها على المطبخ وقال ببرود : اتفضلي جهزي طفح
هايدي بخوف : حاضر
فارس بضيق : ما تنزلي ام طرحتك اللي بتلبسيها كل لما تشوفيني على فكرة انا جوزك مش حد غريب
هايدي بقرف : عادي مش حابة اشلها بردانة
فارس ببرود : انتي حرة انا مالي ان شالله تولعي..الكلام مس قلبها والمه بشدة ولاكن تظاهرت بالقوة..قاطعهم جرس الباب كانت هايدي ذاهبة لتفتح
فارس بغضب : على فين يا روح امك
هايدي بضيق : ايه روح امك دي وبعدين رايحة افتح الباب
فارس بغضب ومسكها من ذراعها : والله وانا ايه كيس جوافة
هايدي بالم : انا شوفتك واقف ومرحتش تفتح سيبني بقا عايزة اغير
فارس بغضب واستغراب : تغيري ايه ما انتي لابسة
هايدي باستفزاز : لا ما انا اتحريت

 

 

 

 

 

 

فارس ببركان غضب : نعم يا حلتها ات ايه ياعنيا..قاطعه رنين الجرس ذهب فارس وفتح الباب ولاكنه لم يجد احد بالخارج استغرب الموضوع جدا ورجع ثاني الى المطبخ
هايدي باستغراب وسخرية : ايه هو الضيف مشي بسرعة كده
فارس : لا ياختي مكنش فيه ضيف اصلا
هايدي بصدمة : مش فاهمة ازاي يعني والجرس رن
فارس بلا مبالاة : تلاقي الجرس رن لوحده كان معلق ولا حاجة
هايدي باستغراب : ليه يعني هيرن مرتين مش ورا بعض وهيبقى معلق
فارس بغضب : خلاص بقا ما انا مش ناقص كملي الفطار من سكات وانا هروح استناكي على الترابيزة..خرج فارس من المطبخ وقالت هايدي في نفسها : ازاي يعني هيرن مرتين عشان معلق ومش ورا بعض؟! يوووه وانتي مالك ياهايدي اذا كان هو نفسه مش مهتم انا اهتم ليه بقا واتعب نفسي..حضرت هايدي الاكل وأخذته حاطته على السفرة
فارس باستهزاء : ايه ده؟!
هايدي باستغراب : فيه ايه
فارس بسخرية : يعني بقالك ساعتين بتعملي بيض وبتجيبي العيش والجبنة من الثلاجة ؟!

 

 

 

 

 

هايدي بضيق : اعملك ايه يعني معرفش اماكن الحاجة اخذت اللي قدامي
فارس ببرود : هعديها المرة دي بس متتعوديش
هايدي : طيب اتا عايزة تلفوني
فارس ببرود : ليه هتتصلي بعمر
هايدي بتوتر : لا
فارس ببرود : امال مين
هايدي بتوتر : ماما
فارس بضحكة سخرية : قولي يا هايدي هتتصلي بمين
هايدي بضيق : ما قولت ماما
فارس : بطلي كذب رقم مامتك انتي مسحاه من زمان
هايدي بصدمة : وانت عرفت منين

 

 

 

 

فارس ببرود : مش مهم تلفون مش هديكي
هايدي بضيق وصوت عالي : ايه القرف ده انا زهقت امال اعمل ايه طول اليوم
فارس بهدوء : هو انتي عليتي صوتك ولا انا بتخيل
هايدي بتوتر وخوف : هاا لا معلتش صوتي
فارس : اااه يعني كمان بتكدبيني
هايدي بنفاذ صبر : اه عليت صوتي يافارس
فارس بغضب وجذبها من شعرها : اولا لما تتكلمي معايا تتكلمي باحترام وصوت واطي ثانيا اسمي فارس بيه
هايدي وهي تصرخ من الالم : اااه سيب شعري..ترك فارس شعرها وغادر الڤيلا واغلق مفتاح الڤيلا وامر الحراس ان يمنعوها من الخروج
هايدي ببكاء : ياربي ايه العيشة دي تعبت اعمل ايه هموت كده..انهت حديثها حينما وجدت اااااااااا

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت معلمتي)

اترك رد