روايات

رواية معاناتي الفصل الأول 1 بقلم يارا

رواية معاناتي الفصل الأول 1 بقلم يارا

رواية معاناتي البارت الأول

رواية معاناتي الجزء الأول

رواية معاناتي الحلقة الأولى

كنت ماشي على البحر في يوم وفجاه لقيت مذكرات بصراحه معرفتش امنع فضولي اني اقرأها …..
انا عمر …. عندي 25 سنه ….. بحب اروح البحر لاني بحس اني بلاقي نفسي هنا بحس اني بلاقي اللي يفهمني ويسمعني رغم أنهم بيقولوا البحر غدار وامواجه ملهاش امان بس انا بحبه لانه هو الوحيد اللي باقي ليا …..
بصراحه فضولي اخدني للمذكرات دي لأن غلافها يشبه تربه وفيه حد مدفون فيها ….. بدأت افتحها وأقرأ …….
اهلا انا مجهوله مش عايزه اكتب اسمي لأن اسمي بيفكرني ب معاناتي انا عادة مش بحب اشتكي للورق بس الدكتور نصحني بيه عشان ارتاح ……. اه بروح لدكتور نفسي ….. انا بنت من البدو كنت عايشه في سيناء كنت بتمنى حياه بسيطه بس مقدرتش احصل عليها …..
كانت مشاكل بيتنا زي مشاكل كل بيت بس اهلي كانوا مشددين اوي معتبرين الزواج عن حب ذنب كانوا ديما بيحبسوني عشان محبش ولا اتحب ولبست النقاب وانا عندي 12 سنه مكنش فيه مرايه في بيتي مش عارفه شكلي انا بجد تعبت لما كان حد بيشوفني بالغلط كنت بضرب كأنه ذنب كبير واتحبس في الاسطبل انا مكنتش طايقه عيشتي بس اتحملت لحد ما قرروا يجوزوني ………

 

 

وقطع عمر صوت صلاة العشاء كان فيه مسجد قريب قام صلى وجه قعد قدام البحر ……
عمر: ياترى مين وليه يعملوا فيها كدا؟ مستحيل يكونوا أهلها بشر ……
قطعه صوت ناعم جميل ……
هي: بتفكر في ايه؟ اللي واخد عقلك يتهانى بيه
عمر: هناء؟ عرفتي ازاي اني هنا
هناء: عيب عليك احنا اصحاب من يومين دا انا عارفاك اكتر من نفسي
عمر: أصحاب بس؟
هناء بابتسامه: وابن خالتي واخويا وسندي وحبيبي وكل حاجه حلوه ليا …….. تحب اكمل
عمر بضحك: لا خلاص كدا اتراضيت
هناء باستغراب: اول مره اعرف انك بتكتب مذاكراتك أو فيه حاجه تخبيها عني اصلا ….
عمر سكت شويه وبعدين: لكل شخص خصوصيته يا قمرايتي
عمر في نفسه: لو عرفتي أنها مش بتاعتي هتفتحي تحقيق وهتنتهي بخناقه ملهاش لزمه
هناء: سرحان في اي؟ ولا هتقول ليه ما انت بقى ليك خصوصيه خلاص …… يلا بينا نروح
عمر بضحك: يلا يا مجنونه
عمر عايش لوحده يتيم أمه توفت وهي بتولده وأبوه من شدة حبه وحزنه عليها بعدها بشهر حصلها ….. عمر اتربي مع هناء وكبر وبقى راجل وخطب هناء ك رد جميل لخالته لكن هو مش بيحبها ….. على عكس هناء اللي دايبه فيه
عمر فتح المذكرات وبدأ يقرأ …….

 

 

انا مش عايزه اتعاقب على غلط اختي هي حبت واتجوزت وهربت معاه وانا اللي بتحاسب بس مهما كان اللي هيحصل بكرا انا راضيه …..
جه تاني يوم والبيت كله متوتر بسبب العريس اللي جاي هي فهمت انو من قبيله تانيه بس مش عارفه مين ولا اي حاجه عنه …..
بدأت تجهز نفسها وكل شويه حد يدخل يطمن أنها موجودة هي مش مرتاحه للي بتشوفه ولا للي بيحصل هي كانت بتحلم أنها تكمل دراسه وتتجوز وتعيش حياه هاديه لكن كل دا راح بصراحه انا مش زعلانه من اختي انا مبسوطه ليها بس مش قادره اتخيل اد اي اهلي مش بيهمهم سعادتنا اد شكلهم وكبريائهم واديني هرضي كبريائهم وهتجوز وحياتي بتنتهي ……..
جه الوقت اللي لازم أخرج للعريس فيه لقيت امي واخويا داخلين يخدوني للعريس واتصدمت منهم لما قالوا: اخيرا العار اللي سببته اختك هيتمحي
رديت: هيتمحي ازاي فهموني؟

 

 

قالوا: هتفهمي دلوقت يلا يا عروسه عريسك مستني …….
مش مطمنه حاسه فيه مصيبه …….
وفجاه شوفت ………….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية معاناتي)

اترك رد