روايات

رواية أحببت معلمتي الفصل الرابع 4 بقلم نيجار محمد

رواية أحببت معلمتي الفصل الرابع 4 بقلم نيجار محمد

رواية أحببت معلمتي البارت الرابع

رواية أحببت معلمتي الجزء الرابع

رواية أحببت معلمتي الحلقة الرابعة

عند بيت ادهم رجع من البيت وهو بينادي على امه دخل غرفتها لقى امه قاعدة مع واحدة واول ما شافها قال : انتتتتتتتتتت ايه اللي جابككككك بيتي مش مشيتي منه بإرادتك رااااجعة ليهههه
الفتاة ببكاء هستيري : عشان خاطري يا ادهم اسمعني
ادهم وهو يمسك ذراعها بغضب : اسمع ايههه مش انتي فضلتي شاكر تاجر المخدرات والسلاح واللي بيتعاطى مخدرات علينااااا؟!قررتي تسيبي اخوكي وامك اللي محتجالك عشان حتة كلبببب ميسواش..لم ترد وظلت تبكي
ادهم بغضب : ردي عليا يا دينا
هند ام ادهم ودينا : وحياتي يا ادهم ما تزعق اختك عرفة غلطها وو..قاطعها ادهم بغضب قائلا : ياامي عرفت غلطها بس متأخر انا هسمع منها عشان خطرك بس ياامي ، اتفضلي قولي ايه اللي حصل
دينا ببكاء : ه هقولك
فلاش باااااااااااااك
يوم الدخلة
شاكر : ادخلي ياختي برجلك اليمين كفاية عليكي اللي هتشوفيه هنا
دينا بصدمة : انت بتقول ايه يا خالد انت اتجننت
شاكر وهو بيشدها من شعرها وبيجرها للغرفة : انا بقى هوريكي اللي اتجنن ده هيعمل ايه…وفضل يضرب فيها لغاية ما اغمى عليها واخذ اللي عايزه وهي مغمى عليها..استيقظت في الصبح على صوته الصارخ قائلا : انتي يا هبابة لسة نايمة ليه فاكرة نفسك هانم

 

 

 

 

 

 

دينا بدموع : اعمل ايه يعني
شاكر بغضب : قومي اعملي الفطار وبعديها نظفي الشقة
دينا ببكاء : انت ليه بتعمل معايا كدههه
شاكر وهو يمسكها من معصمها : كيفي كده اعمل اللي انا عايزه
دينا ببكاء : ه هو مش انت كنت بتحبني
شاكر بسخرية : ياحبيبتي انا مليش حبيب ولا قريب وحتى لو هحب مش هحب جربوووعة زيك باعت اهلها عشاني
دنيا بصراخ : انا فعلا جربوعة عارفة ليههه عشان اتخليت عن اخويا وامي عشانككك كنت فكراك راااجل..بمجرد ما انهت حديثها صفعها صفعة جعلتها يغمى عليها…استيقظت وجدت نفسها في صحراء وظلت تسير وتبحث عن اي احد وظلت على هذا الحال ل يومان حتى وجدت شخص اوصلها لمدينتها وعادت الى اهلها مكسورة وحزينة…💔
بااااااااااك
ادهم بغضب : الكلبببب وربنا لوريه
دينا وهي تمسك يده بترجي : عشان خطري يا ادهم سيبه متوديش نفسك في داهية عشان حد ميستاهلش..نفخ ادهم بغضب ثم غادر المنزل
هند بحزن : معلش يابني بكرة يسامحك اخوكي طيب وغلبان
دينا بتنهيدة : يااارب يا ماما يارب
في صباح الغد استيقظ الطلاب الاشقية وذهبوا الى الثانوية
خالد : يا فارس اعتذر لمستر عمر ومس هايدي هيحصل ايه
فارس في نفسه : هعتذر بس بطريقتي
خالد : فاااارس انت هنا الووو حول
فارس : هااا

 

 

 

 

خالد بضحك : لا ده انت مش هنااا خالص بقولك اعتذر لمستر عمر ومس هايدي
فارس بتوتر : ا اااه ماشي هعتذرلهم قبل ما نروح البيت
خالد بشك : اوك..وذهبوا لحصتهم التي كانت مع استاذ عمر
عمر بغضب : قوم اقف يا فارس
فارس ببرود : نعم
عمر : اتفضل اشرحلي المسألة دي
فارس : وانا اشرحها ليه وحضرتك عارفها
عمر بغضب : قولت اشرح
فارس ببرود : معرفش
عمر وهو بيشاور له على الباب : يبقى تتفضل برا الباب ده
فارس : عادي يعني هتخرجني من الجنة..خرج فارس وهو بيقول لنفسه : حسابك كبر اوي معايا..وخلصت حصة استاذ عمر وخلص اليوم الدراسي وفارس روح لوحده من غير ما يعرف صحابه
خالد باستغراب : هو فين فارس
احمد باستغراب : معرفش غريبة اوي اول مرة يروح من غير ما يروح معانا او يقولنا
محمد : طيب زمانه روح يلا بينا احنا..وروحوا البيت ، عند فارس كان راح بيت اخوه من الاب
اخو فارس بمكر : ياااه ده على كده انت شايل منهم اوي
فارس بتنهيدة : اوي

 

 

 

 

 

 

اخو فارس بخبث : واللي ياخذ حقك منهم
فارس باستغراب ولهفة : ازاي ياريت اعرف
اخو فارس بخبث : بسيطة مش انت بتقول ان معاك صور ليهم
فارس باستغراب : ايوة بس ده بيقولك اخته في الرضاعة
اخو فارس : ايوة بس محدش يعرف وهما كمان مش عايزين يعرفوا حد مش انت حكتلي ان
فلاش باااااااااااك (متأخذونيش بقا في فلاشات كثيرة انهاردة😂💪🏻)
فارس بخبث : طيب هو حضرتك مش عايز حد يعرف ليه
عمر : عشان ببساطة الموضوع هينشك فيه لان مكنش في تواصل بينا قدام اي حد من الطلاب او المدرسين قبل كده
باااااااااك
فارس بمكر : تصدق فعلا
اخو فارس : وانت ودماغك بقا
فارس بعدم فهم : يعني ايه مش فاهم
اخو فارس : يعني متجبهاش خبط لزق وتقول ده انا لقيت المدرسة والمدرس مع بعض وتوري الصور
فارس باستغراب : امال اعمل ايه
اخو فارس بشر : يعني هددهم شوية من ارقام غريبة هما مش دول اللي اذوا امك وكانوا السبب في دمارها مش هما دول اللي خلوك وحيد من غير ام

 

 

 

 

 

 

 

فارس بكره : ايوة هما ، هما اللي دمروا حياتي بسبب كرههم لامي حرموني منها..نزلت دمعة من عيون فارس حينما تذكر الماضي..
فلاااش بااااااااااك (😐👍🏻) حينما كان فارس يبلغ من العمر ٧ سنوات وامه كانت على قيد الحياة
ام فارس (نادية) : لا يا نادر مش كل حاجة خيااانة خياااانة انا تعبت منكككك يااخي
نادر وهو يصفعها الم جعلها تسقط على الارض : اعدلي نفسك معاياااا يا نادية ومتنسيش نفسك ده انا جايبك من الزبااالة يا زباااالة..قال جملته ثم اتجه الى باب الشقة يخرج منه ويرزعه بقوة بينما ركض فارس نحو امه وهو يمسك يدها ليجعلها تنهض وهو منهار من البكاء..طبطبت عليه امه بحزن وقالت له : متعيطش ياحبيبي متخلنيش ازعل منك
فارس بطفولة ودموع : ي يعني انا لو بطلت عياط هتفرحي
نادية بحنان : ايوة ياحبيبي متزعلش مامي بقا ماشي
فارس وهو يمسح دموعه : ماشي يا ماما..مر الليل حتى حلت الساعة ٤ فجرا ودخل ابو فارس ومعه طفلة تبلغ من العمر ٦ سنوات وطفل يبلغ ٨ سنوات وامراة جميلة تبلغ من العمر ٢٦ سنة
نادية : مين دول وانت كنت فين
نادر ببرود : ولادي فيها حاجة دي
نادية بصدمة : ولاد مين
نادر : ولادي انا

 

 

 

 

 

نادية : انت ك كنت متجوز عليا انا يا نادر
نادر ببرود : وفيها ايه مدام الشرع محللي اربعة
نادية بكسرة : طلقني يا نادر
نادر : هطلقك بس بمزاجي انتي هتكوني خدامة ليهم..!
نادية بغضب : انت اتجننت
نادر بغضب : ايوة اتجننت عندك مانع ومتختبريش صبري عليكي يا نادية روحي يلا شوفي طلابتهم..ودفعها حينما جعلها واقعة تحت اقدامهم
الامراة بغرور : روحي اعمليلي قهوة
نادية : مش هعمل..كان لسة نادر هيتعصب ويشدها من شعرها نظرت له الامراة بمعنى ابقى في مكانك وتصنعت هذه الامراة البكاء ذهب اليها احد الاطفال قائلا : ماما ه هو انتي بتعيطي ليه
الامراة بدموع تماسيح : شوفت ياحبيب مامي الست دي بتزعقلي وخلتني اعيط
الولد بشر وقوة شخص يمتلك ١٨ سنة تحرك الى نادية وفعل شيء صدم من كان بالغرفة..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت معلمتي)

اترك رد