روايات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثاني عشر 12 بقلم دعاء حجاج

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثاني عشر 12 بقلم دعاء حجاج

رواية غرور وكبرياء عاشق البارت الثاني عشر

رواية غرور وكبرياء عاشق الجزء الثاني عشر

غرور وكبرياء عاشق
غرور وكبرياء عاشق

رواية غرور وكبرياء عاشق الحلقة الثانية عشر

حور قامت من على السرير ولكن غسان مسك أيدها وشدها ليا لتترمي في حضنه عالطول
نبضات قلبها ازدادت اوى وقالت بارتباك: غ غسان بيه
همس في ودنها وقال: انا بكره العناد اوى ولما اقولك نامى على السرير تبقي تنامى
_لا مش عايزه انام على سريرك
غسان خدها في حضنه اكتر وحور مكنتش قادره تتحرك
_لسه مصممه بردو
حور باستسلام: خلاص موافقه
قام وعدل هدومه وقال ببرود اعصاب: شاطره
حور انعدلت وقالت بعصبية: انت بتعمل كده ليه
بص على رجليها وقال: انا السبب في اللى حصلك ويا ريت متتعوديش على الوضع ده فتره كده وهترجعى الارض تانى
حور شدت البطانيه لتغطى جسمها كله وقالت من تحت البطانيه: مغرور وشايف نفسه
_نامى يا زفته
رفعت البطانيه من على وشها وقالت في سرها: هو سمعنى ازاى
غسان نام على الكنبه وحور حطت أيدها على خدها وبصت عليا وقالت في سرها: معقول يحصل
حور هزت رأسها وقالت: لا لا اي الهبل ده حور فوقي لنفسك كده وبعدين اللى بتفكري في مش هيحصل متعلقيش قلبك على الفاضي
كل ده وغسان باصص عليها وقال في سره أيضا: البت ده مالها مش طبيعيه النهارده
حور بصت لغسان اللى كان باصص عليها
غطت وشها عالطول وغسان حط ايدو وراء رقبته ونام
في صباح اليوم التالى
حور فاقت من النوم ومكنتش قادره تقوم بسبب الألم اللى كان بيشتد عليها أوى لما تتحرك أو تعمل مجهود
غسان فاق على صوت حور

 

 

 

 

 

_في اي مالك
حور بصت في الساعه وقالت: الساعه خمسه
غسان بص أيضا على الساعه اللى كانت محطوطه على الحيطه وقال: لا ارتاحى مش مهم النهارده
حور بشك: متاكد
غسان قام وقال ببرود: يا ريت تسكتى شويه كتر الكلام ده مش بحبوا
حور بصت ليا بعصبية وقالت بضيق: حاضر
غسان فتح الباب ودخل
بدأ يسقي الورد وحور كانت باصه عليا من الازاز والابتسامه مش بتفارق وشها
بعد شويه حور حاولت تقوم عشان تدخل الحمام لكن معرفتش
غسان بص عليها
راح عندها وقال: مش قولتلك ارتاحى انتى عنيده اوى
حور بصت لتحت وقالت: عايزه ادخل الحمام
غسان حمل حور اللى انصدمت وقالت بارتباك: غسان بيه
فتح باب الحمام ونزلها براحه وقال: اساعدك في حاجه تانيه ولا خلاص كده
عينها اتسعت اوى وقالت بانتهاد: احم لا شكرا
غسان طلع وحور كانت فرحانه اوى أن غسان متغير اوى معاها خلال الفتره الاخيره
(يا تري غسان هيفضل كده ولا للقدر راي اخر)
بعد شويه حور فتحت الباب واتسندت على الحيطه وغسان قال: منادتيش ليه
حور قعدت على السرير وقالت: طلعت لوحدي اهو
_لو فضلتى كده هاخدك لدكتوره وممنوع النقاش
حور نفخت وقالت بخوف: انا انا اسفه مش هعمل كده تانى
بص في الساعه وقال: كده هتاخر على الشغل

 

 

 

 

طلع بدله سوده اخر شياكه ودخل الحمام
في منزل منير الهواري
فتحت الباب براحه اوى وطلعت
قالت بكل حزن: انا اسفه يا بابا بس لازم اعمل كده
نغم وقفت عربيه وقالت:________
السواق طلع عالطول
بلعت ريقها وقالت بخوف: يا تري اللى بعملوا صح ولا غلط
نغم بتردد: لازم اعمل كده عشان بابا
عند غسان (المغرور)
طلع الحمام ووقف قدام المرايا ورش البرفان الخاص بيه ولبس ساعته وقال: عايزه حاجه
حور بصدمه:اي
غسان وهو طالع: قولتلك مليون مره مبحبش اعيد كلامى مرتين
_سلامتك عايزه سلامتك
قالت تلك الكلمه وهي ضاغطه على سنانها وقالت بعصبية: مش طبيعى البنى ادم ده
غسان نزل وقال: سماح سماح
_غسان
_سماح مرجعتش لسه
هزت رأسها وقالت: يومين كده وهترجع
_طب انا رايح الشغل
مسكته من دراعه وقالت: عايز من سماح اي
_لو قولتلك هترضي
عفاف باستغراب: قول الاول
_ هترضي الاول

 

 

 

 

خدت نفس عميق وقالت بابتسامه: موافقه
_حور طلعى الفطار لحور
سرعان الابتسامه اختفت وقالت وهي ضاغطه على سنانها: موافقه هو انا عندي كام غسان
غسان ابتسم وقال: تمام اوى يلا سلام
_مش هتفطر
_هفطر انا ومراد
هزت رأسها وقالت: ماشي
غسان طلع وعفاف قالت بعصبية: لا يا غسان مش هسمحلك أبدا تحبها ولا تقرب منها
عفاف دخلت المطبخ وقعدت تفكر لحد ما اخدت القرار
حطت الاكل في الطبق وحطت عليا شطه حاره اوى وقالت بابتسامه شيطانيه: المره ده شطه المره الجايه سم ان شاء الله
عفاف طلعت فوق لتدخل غرفه غسان
حور انعدلت عالطول وقالت بارتباك: خالتى خالتى عفاف
ابتسمت وقالت: اخبارك اي دلوقتى
حور ابتسمت أيضا وقالت: الحمدلله بخير
عفاف قعدت جنب حور وقالت: عملت الأكل ده مخصوص ليكى
حور بصت لتحت وقالت بابتسامه: تسلم ايديكي
عفاف قامت وقالت: انا همشي أوعك تنسي تاكلى
حور هزت رأسها وعفاف طلعت وقفلت الباب وراها وقالت بكل خبث: مسكينه
حور سمت وبدأت تاكل فعلا
حور طلعت الاكل من فمها عالطول
_اعاااااا الاكل حار اوى
حور بدأت تدور على مياه مالقتش

 

 

 

 

 

حاولت تقوم لكن مقدرتش بسبب رجليها
حطت أيدها على فمها وقالت: مش طايقه نار في فمى
بدأت تتسند على الحيطه لحد ما طلعت من الاوضه
كانت مستعجله اوى وقالت: اتاخرت اوى
حور دخلت في رهف اللى سندتها عالطول
_حور انتى بخير
_رهف عايزه مياه
رهف بخوف: حور انتى كويسه
عينها كانت حمره اوى وقالت: الاكل كان حار اوى ومش طايقه فمى
رهف سندت حور لحد اوضتها وقالت: ارتاحى وانا هجبلك مياه مش هتاخر
حور هزت رأسها ورهف طلعت عالطول
نزلت تحت وعفاف باستغراب: مالك يا رهف مستعجله كده ليه
رهف دخلت المطبخ ومردتش على امها
بعد مرور ثلاث ثوانى تقريبا
رهف طلعت وكان في أيدها مياه وجلاش
_واخده المياه ده لمين والجلاش ده
رهف وهي طالعه على السلم: في حد حط شطه في اكل حور
وقتها عفاف بلعت ريقها ورهف راحت لحور عالطول
رهف مسكت جلاشه وقالت: كلى ده

 

 

 

 

حور خدت منها ازازه المياه وفتحتها عالطول وشربت
_حور مينفعش المياه بعد الحار كده هتتعبي
حور شربت الازازه كلها وقالت: يالهههوي كنت حاسه انى بولع
_يا بنتى المياه بعد الحار غلط كنتى اكلتى حته الجلاشه احسن
حور ابتسمت وقالت: شكرا يا رهف
رهف ابتسمت أيضا وقالت: على اي يا قلبي
ثم كملت: انا لازم امشي اتاخرت اوى على الجامعه سلام
_خدي بالك من نفسك
رهف وهي طالعه: حاضر
في فيلا مراد الالفي
فاق من النوم وكان مصدع اوى نتيجه السهر وشرب الخ”مر
مسك التليفون وقال باستغراب: غريب غسان مرنش
مراد حط السماعه البلوتوث في ودنه ورن على غسان
_صباح الخير
_صباح النور
_بترن ليه في حاجه
مراد رفع حاجب وقال: اي ده انت كويس
_ماشي يا ابو دم خفيف متتاخرش
_وانا فكرتك اتغيرت على العموم انا مش جاي الشركه النهارده
غسان ضم حواجبه وقال: ليه

 

 

 

 

طلع بدله سوده وقال: هتعرف الصبر بس
غسان بشك: مراد
_متخافش يا غسان المره ده مش هاخد اي قرار خاطى
_امممم اتمنى سلام
_سلام ٠٠٠٠٠مراد قفل التليفون ودخل الحمام لياخد شاور ويلبس البدله ويطلع من الحمام وهو كامل أناقته ووسامته
رش البرفان الخاص بيا ونزل
الجرس رن ومراد بص في الساعه وقال: جيتى على الوقت بالظبط
مراد فتح الباب وقال: شكلك بتحبي النظام اوى
نغم دخلت وقالت: انا لسه عند قراري
مراد دخل أيضا وقال: وانا لسه عند وعدي ليكى
نغم هزت رأسها وفجاه دخل المأذون ومعا شابين يبقوا اصدقاء مراد
_مش يلا
الدموع نزلت من عينها ومش عارفه اذا كان اللى بتعمله صح ولا غلط
_بتفكري في اي
نغم قعدت على الكرسي بل المأذون ومراد
في منزل الهواري
_نغم نغم

 

 

 

فتحت الباب وقالت: انتى لسه نايمه فوقي بقا
رفعت البطانيه وانصدمت لان نغم مكنتش موجوده وكانت حاطه مخدات على السرير بمعنى انها نايمه
_منير منير
قام بفزعه وقال: في اي
مسكت في هدومه وقالت: نغم نغم مش موجوده في اوضتها
قال بصدمه: اي
هزت رأسها وقالت: حطت المخدات على السرير عشان نقول إنها نايمه
منير خد الجاكيت وطلع عالطول وافتكر كلام نغم امبارح
_نغم هتتجوز مراد
طلع على الطريق العام ومكنش في ولا عربيه راضيه تقف
_اعمل اي دلوقتى لازم الحقها قبل ما تعمل كده
منير بتفكير: حور حور
طلع التليفون ورن على حور اللى مكنتش بترد
( لان تليفونها مش معاها وطبعا انتوا عارفين اي اللى حصل)
رن على عفاف اللى فتحت التليفون وقالت: منير بيه
_مدام عفاف ادينى حور
عفاف باستغراب: انت كويس
_ارجوكى ادي التليفون لحور
عفاف راحت اوضه غسان وقالت: حور حور
_خالتى

 

 

 

_خدي والدك عايز يتكلم معاكى
حور مسكت التليفون وقالت بفرحه: بابا
منير بصوت مقطع: اختك اختك نغم
حور انتفضت وقالت بخوف: مالها
خد نفس عميق وقال: اختك هتتجوز من مراد الالفي
حور بصدمه: اي
فاقت من الصدمه ورمت التليفون جنبها لتقول عفاف بعصبية: انتى ازاى تعملى كده
حور لم ترد على عفاف وبدأت تتسند على الحيطه لحد ما نزلت تحت
_عمى ابراهيم عمى ابراهيم
_حور
حور مسكت في هدومه وقالت: فين العربيه
_العربيه في الصيانه يا بنتى
حور طلعت عالطول وإبراهيم قال: في اي يا مدام حور
طلعت على الطريق العام ووقفت عربيه
_مراد الالفي تعرفوا
_هو مين ميعرفش مراد الالفي
_خودنى بيته لو سمحت
_هو حاليا عايش في فيلا لوحده
_خدنى مكان ما هو موجود
هز رأسه وشغل العربيه ومشي
الدموع نزلت من عين حور وقالت: اخص عليكى يا نغم بقا انا اضحى بحياتى عشانك تروحى في الاخر تعملى كده
_استعجل شويه لو سمحت

 

 

 

 

_اكتر من كده هنعمل حادثه
في شركه السيوفي والالفي (شراكه)
_اروي
دخلت عالطول وقالت: نعم يا بيه
_الاجتماع الساعه كام
_فاضل ساعه يا بيه
_طب هاتى كل الملفات
هزت رأسها وقالت بارتباك: ملفات اي
غسان بعصبية: انتى بقره قولتلك هاتى كل الملفات
قالت بكل ارتباك وتوتر: حاضر يا بيه
طلعت عالطول وفجاه تليفون غسان رن
فتح التليفون وقال: الووو
_اخبارك اي يا عدوى
غسان ابتسم وقال: منتظر اتصالك من زمان اوى
_معلش كنت مشغول المهم انا عامل حفله صغيره كده
_والمناسبه
_اتعاقدت مع ناس من برا مصر وصفقه كبيره اوى وزودت ربح كبير للشركه
_الف مبروك
_ التهنئه ده مش هتنفع على التليفون تعالى الحفله بكره
غسان ابتسم وقال: من عيونى

 

 

 

 

_يسلم عيونك
غسان قفل التليفون وقال: شكرا على العزومه يا سامر
سامر بشر: وبكده هنقدر نق”تلك بكره يا مغرور
بعد مرور ربع ساعه تقريبا
في فيلا مراد الالفي
الإجراءات كلها خلصت وفاضل توقيع مراد ونغم ليتم الزواج
مراد مسك القلم وكان رايح يوقع الا ان صوت مريم قاطعه
_مراد
مراد ابتسم وقال: اخيرا منتظرك من زمان اوى
نغم بصت لمريم باستغراب ومراد قال: مفضلش الا التوقيع يا مريم
مريم هزت رأسها وقالت: أوعك يا مراد اوعك
مراد مسك القلم للمره التانيه وبص لمريم اللى هزت رأسها
وقع فعلا ومريم بانتهاد: مراد لا
المأذون: وقعى هنا لو سمحتى
الدموع نزلت من عين نغم ومراد مسح دموعها وقال: بلاش الدموع ده يا روحى أصلها غاليه عليا اوى
(مراد بيحاول اغاظه مريم)
حور نزلت من العربيه وطلعت تجري
السواق نزل من العربيه وقال: الاجره يا مدام
نغم مسكت القلم وكانت متردده
حور دخلت وقالت بصريخ: نغم لاء
نغم شافت حور اللى واقفت مكانها وهزت رأسها وقالت: عشان خاطري لا
نغم مسحت دموعها ووقعت فعلا
المأذون قام وقال: بآرك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
المأذون قال الجمله ده من هنا ومراد شد نغم وقبلها قدام الموجودين بكل جراءه
حور ومريم:😳😳

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية غرور وكبرياء عاشق)

اترك رد