روايات

رواية سلامآ علي الفصل الرابع 4 بقلم هاجر نور الدين

رواية سلامآ علي الفصل الرابع 4 بقلم هاجر نور الدين

رواية سلامآ علي البارت الرابع

رواية سلامآ علي الجزء الرابع

سلامآ علي
سلامآ علي

رواية سلامآ علي الحلقة الرابعة

=قرفان ياماما ومش حاسس إن دي ياسمين اللي عرفتها في الأول
_أنا قولتلك من الأول إني محبتهاش وإنت كنت مفكرني عاملة عليها حما وخلاص
=خلاص ياماما والنبي مش وقت تقطيم فيا أنا نازل من فوق عشان مخنوق
_تعالي ياحبيبي كلت ولا أحضرلك أكل
=لأ ياماما مكالتش ياريت لو تحضريلي أكل عشان جعان اوي
_يامصيبتي هي كمان مأكلتكش إستني يانور عيني هعملك الأكل دلوقتي
حضرتله الأكل وكل وجه الليل وهو لسة تحت عند مامته وياسمين مسألتش فيه لحد مانام تحت وجات الساعة 3 الفجر وكإنها إفتكرت إن هو مش في البيت دلوقتي إتصلت عليه
_أيوا يامروان إنت فين لحد دلوقتي
مروان بسخرية:
=لسة فاكرة تسألي والله كتر خيرك عمتا أنا تحت عند أمي من الصبح وهبات تحت
_وتبات تحت ليه يعني
=عشان مش عايز أشوف وشك يا ياسمين عشان لو شوفتك مش هتشوفي مني خير
ياسمين يلا مبالاة:
_ماشي نام تحت عند أمك وإرتاح أنا داخله أنام تصبح علي خير
وقفلت من غير ماتستني رد إتعصب مروان جامد ورمي التليفون في الأرض
تاني يوم الصبح
صحيت إسراء علي صوت التليفون بتاعها بيرن بتبوص في الساعه لاقيتها 6 ونص ورقم غريب اللي بيرن ردت وهي شبه نايمة وسمعت صوت رجولي:
_إي كل دا نوم بقالي نص ساعه بصحي فيكي ليه إن شاء الله مقتولة!
=مين معايا

 

 

_دكتور هيثم
إسراء بنعاس وغباء:
=دكتور هيثم مين
_اللي هيشيلك المادة لو مجيتيش في خلال نص ساعه
قامت إسراء بسرعه وهي مبرقة ومصدومة وإبتدت تفوق
=ألو معلش مين معايا تاني
_دكتور هيثم ياإسراء
وإتصلت بيكي عشان اقولك تيجي الكلية النهاردة إنتي وصحبتك أنا كلمت العميد خلاص يلا نص ساعه وألاقيكي قدامي

=وبعدها قفل السكة في وشي وأنا قومت أجرى وكلمتك وأدينا أهو هنضيع أول محاضرة لينا واللي هي بتاعته بأم المواصلات دي مش كنا دخلنا جامعه أقربلنا
_يعني هو بمزاجنا ياإسراء إتهدي بقي خلينا نوصل من غير رغيك
وصلوا بعد نص ساعه كمان وكانت المحاضرة بدأت بقالها تلت ساعه وإستأذنوا وإعتذروا عشان تأخيرهم وهيثم دخلهم
بعد المحاضرات بتاعت اليوم كله خرجت من الكلية مع سهام وأنا ميته خلاص
_نروح ناكل بقي إحنا لو بنعذب نفسنا مش هنفضل كل دا من غير أكل
جه صوت من وراهم:
=وعشان كدا كنت عامل حسابي ف تعالوا ورايا
بصينا ناحية الصوت بإستغراب وكان دكتور هيثم القمر دا
ردت سهام بمكر وقالت:
_إي حضرتك عامل حسابك ليه وجايب أكل يعني!
=عادي يعني إنتوا مش طلبة عندي ولازم نهتم بيكم وبصحتكم
بصيتله سهام بنفس المكر وبإبتسامة وقالت:
_ياريت كل الطلبة زي إسراء قصدي ياريت كل الدكاترة زي دكتور هيثم ياإسراء
حسيته إتوتر بس رديت أنا بغباء وقولت:
=أيوا فعلا بيحس بإننا جعانين ها بقي جايب أكل اي

 

 

حسيتها كانت هتتشل جنبي بس مش مهم معدتي أولي، روحنا كلنا وكان جايب شاورما وإي ياناس الدكتور القمر داا
بعدها بشهرين أصبحنا تقريباً شبه صحاب بقينا بنفطر مع بعض في الكلية ولو محضرتش محاضرة بيراجعهالي لوحدي أو أنا وسهام وسهام قالتلي إنه باين جداً أنه بيحبني بس أنا بتوه مش عايزة أحب حد تاني ولا أتعلق بحد ولكن لو دخل البيت من بابه ممكن أفكر..إي في اي متبوصوليش كدا ماهو كل شخص محتاج فرصة برضوا ألااه!
“عند ياسمين ومروان بعد مرور شهرين”
مروان بزعيق:
_دي مبقتش عيشة دي البيت زي الزفت وبرجع من الشغل مفيش أكل ومفيش آي مسئولية وبقيت حاسس بخنقة طول مأنا في البيت
ردت ياسمين ببرود كالعادة:
=وطي صوتك وإنت بتكلمني يامروان وبعدين مانا قولتلك هات شغالة تنضف البيت وتعمل الأكل لإني مش بعرف
_هو اي دا اللي مش بتعرفي ياهانم مش بتعرفي تتعلمي لكن مش تقوليلي مش بعرف وإي اجبلك شغالة دي ياهانم إنتي ست معف*نة اللي تسيب بيتها بالشكل دا تبقي مهملة ومتستاهلش البيت اللي هي قاعدة فيه أصلاً
علت صوتها وقالت:
=بقولك إي يامروان أنا قولتلك من الاول إني مش شغالة عندك هاتلك شغالة تروقلك البيت وتعملك الأكل اللي إنت عايزه ياحبيبي غير كدا معنديش كلام أقوله
_ماشي يا ياسمين وديني لأعمل شئ مش هيعجبك نهائي وإبقي أرجعي إندمي بقي
ياسمين بلا مبالاة بعد ماقعدت وكملت المانكير:
=أعمل اللي يريحك
نزل عند مامته وقال:
_ماما..أنا موافق أتجوز البنت اللي كلمتيني عليها بنت جارتنا
=أيوا كدا هو دا إبني حبيبي إكمن حالك مش عاجبني من ساعة مإتجوزت اللي ماتتسمي دي هكلمها النهاردة وهنخليها فرح علي طول من غير خطوبة وكلام فاضي إحنا جيران من زمان وعارفين بعض مالهاش لازمة
رد مروان بتوهان:

 

 

_إن شاء الله ياماما عن إذنك هنزل أشم شوية هوا
نزل مروان يتمشي علي النيل وإكتشف قد إي هو كان مغفل وصدق ياسمين وبِعِد عن إسراء اللي بيحبها بعد ماإتجوزها وشاف طريبتها وشخصيتها الحقيقيى إكتشف إنها كدابة وإنها كانت بتمثل قدامه شخصية مش شخصيتها كانت بتمثل شخصية إسراء عشان تعجبه هو مش عارف السبب اللي خلاها تعمل كدا ولكن النتيجة واحدة إتمني لو الزمن يرجع بيه ومش هيصدقها وهيروح لإسراء..في الوقت دا كانت إسراء ماشية مع سهام وهما بياكلوا غزل البنات وبيضحكوا راحلها بسرعه وهو مبتسم وقال:
_إسراء إزيك عامله إي
شوفته وسمعت صوته بس كان عادي مش مبهر زي ماكنت شيفاه غالباً مبقتش أحبه يمكن عشان بقي جوز أختي ويمكن عشان أنا قررت أنساه ونسيته فعلاً رديت:
=الحمدلله كويسة ياأستاذ مروان وإنت
حس إنها مستتقلة الكلام معاه بس إبتسم وقال:
_أنا بقيت كويس لما شوفتك..أاا أقصد يعني إني كويس الحمدلله مجتيش ليه عندنا لحد دلوقتي
=عادي ورايا كلية ومحاضرات ومعنديش وقت
_إزاي يعني إبقي تعالي وأه صح عامله إي في دراستك
حسيت بخنقة من الكلام معاه وحبيت أقفل الموضوع ومسكا سهام من ايديها ومشيت وأنا بقوب:
=أه كويسة عن إذنك بقي عشان متأخرين علي واحدة صحبتنا
إتنهد بعد مامشيوا وإتأكد إنه خسرها خالص وكله بسبب ياسمين اللي كرهه ليها في قلبه كل يوم بيكبر عن اللي قبله هي السبب في كل حاجة وحشة في حياته رجع البيت ودخل ينام من غير مايكلمها وهي مادتلهوش إهتمام
عند إسراء وسهام:
_كلمتيه بالطريقة دي ليه يابنتي

 

 

=عادي ياسهام وبعدين دا جوز أختي اللي محرم عليا كدا كدا مش هينفع أكلمه ومبقتش بطيقه مش عارفة ليه
_أحسن برضوا سيبك منه خلينا في دكتور هيثم القمر دا
خلصت كلامها بغمزة بصيتلها بتوتر وقولت:
=علي فكرة أنا وهيثم صحاب بس
_ماشاء الله بقينا نقول هيثم بس أهو من غير دكتور
=هو اللي قالي أقوله كدا يارخمه
_ماشي هعديهالك كدا كدا أصلا أنا عارفة إن نهايتها يادبلة الخطوبة وعقبالنا كلنا ويايايا ياسهر الليالي
ضربتها في كتفها وقولت:
=بس يارخمه هانم ويلا بقي علي بيتك أنا وصلت أهو
_بتطرديني من الشارع وعشان مين عشان هيثم!!
ضحكت عليها وقولت:
=يلا يابت بقي سلام
أول مادخلت لاقيت بابا بيقولي:
_جهزي نفسك عشان متقدملك عريس وأنا وافقت
إتصدمت وقولت:
=وافقت إزاي يابابا من غير ماتاخد رأيي!
_ماتنسيش إني حلفت إن أول حد هيخبط ع الباب هرميكي ليه وبعدين هو كويس
بكيت وأنا بقول:
=يابابا حرام عليك متعملش فيا كدا لو كلام أختي صح شوفتني قربت مت بيتها ولا حاولت أتواصل معاهم متضيعش مستقبلي والنبي وسيبني أنا اللي أختار
إتكلم بابا بحزم وقال:
_أنا قولت اللي عندي وإديت كلمة للراجل وهتقابلوا بعض بالليل في الرؤية الشرعيه ولو عملتي آي حاجة تخليه يطفش هندمك طول عمرك ياإسراء فاهمة

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية سلامآ علي)

اترك رد