روايات

رواية قائد الغرام الفصل الثاني عشر 12 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل الثاني عشر 12 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت الثاني عشر

رواية قائد الغرام الجزء الثاني عشر

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة الثانية عشر

حسام ….
ههههه ماشي يا ستي وعرض ايه دا بقا
مروه ….
دا عرض اسمه طيور الظلام اتعمل في بلاد كتيره
انعدل حسام بصدمه من مكانه وقال ….
ايه اسمه ايه
مروه بستغراب ….
ايه بقولك طيور الظلام
صمت حسام قليلا وهو يفكر
مروه …..
حسام انت روحت فين
حسام ….
مروه هكلمك بعدين
واغلق معاها الخط ثم رن بسرعه علي رقم
حسام …..
خمس دقايق وتكون اسماء المدارس اللي عملت عرض هنا في مصر باسم طيور الظلام تكون عندي
الشخص …..
تمام يا فندم
اغلق حسام معه الخط وبقا ينتظر مكالمه من الشخص الي ان مر ربع ساعه فاوجده يرن اجب حسام بسرعه ….
هااا عملت ايه
الشخص ….
ايوه يا فندم دي مدرسه اسمها مدرسه (…..) هي الوحيده اللي عملت العرض دا وهي مدرسه ابتدائي
حسام ببتسامه فاخيرا عرف المكاان ….
تمام
ثم اغلق معه بسرعه ورن علي قائده ليخبره بالتفاصيل
اللؤاء جمال ….
تمام ادي امر للفريق انكم هتكون في المكام بكره الصبح مفيش واقت للتاخير
حسام بثبات ….
تمام يا فندم
*************

كانت غرام تجلس مع مي في الغرفه بضيق وهي تنظر الي هاتفها
مي …..
هههههه مش فاهمه يعني انتي لما تبصي علي الموبيل كل شويه هيرن
غرام بحده ….
تعرفي تسكتي لان انتي اللي عملتي فيا كده
مي ….
الله وانا مالي يا لمبي
غرام ….
من ساعه ما قولتلي انه يمكن يكون بحيبني وانا مش ببطل تفكير فيه
مي ….
ههههههه انتي بتتلكيكي بقا خلاص يا ستي مش بيحبك ارتحتي كده
غرام بحده ….
اطلعي بره يا مي ومتجليش هنا تاني
مي …..
ههههههههه الله لا دا انتي اتهبلتي رسمي
سمعت غرام هاتفها يرن فنظرت اليه وجدته حسام وقفت بسرعه وهي تقول الي مي ….
بس بس دا حسام مسمعش صوتك انتي فاهمه
ثم اخذت نفسها وانتظرت ثواني واجابت وهي تتصنع البرود ….
احم الو
حساام بهدو …..
مش بترودي علي طول ليه
غرام بكبرايا ….
عادي يعني الموبيل مش في تيدي يعني وبعدين انا هرود بسرعه ليه
ضحكت مي عليها لكن غرام وضعت يدها علي فمها بسرعه ثم اجبت علي نفس كبرئيها ….
نعم كنت عايز حاجه
كان حسام يضحك عليها لكن بدون صوت فهو يعلم انها متضيقه من عدم مكالمته لها لاكثر من اسبوع لكنه قال بهدو ….
ااه عايزه حاجه
ابتسمت غرام بسعاده وقالت بفرحه ….

كنت عايز ايه
ابتسم حسام اكثر لكنه كتم ضحكته وقال ….
بكره الصبح تحضري نفسك علشان عرفنا مكان القنبله
غرام بغضب …..
نعم يعني انت بتتصل علشان كده بس
حسام بخبث ….
امال انتي كنتي فاكره عايزك في ايه
غرام بضيق ….
ولا حاجه مفكرتش حاجه سلام
واغلقت معه الخط ثم نظرت الي مي التي جلست علي السرير من كثره الضحك
غرام بغضب ….
وانتي بتضحكي علي ايه انتي كمان
مي ….
هههههههه منظرك مسخره والله
دفشتها غرام من علي السرير ….
امشي من هنا يا مي علشان معروكيش
وجلست وهي تقول ….
بس وحيات امه لانا موريها
مي ….
ههههه هتعملي ايه يعني
غرام بشر ….
لسه مش عرفه بس هوريه برضو
***************
مر اليوم بشكل عادي
في صباح اليوم التالي
في منزل بسيط كانت هناك فتاه ترتدي ملابسه بصعوبه بسبب الرعشه التي في ذراعها الايسر انتهت من ارتداء ملابسها ثم وقفت امام المراءه وهي تنظر الي نفسها في المرءاه بتنهيده حزينه ثم نظرت الي يدها وهي ترفعها بصعوبه شديده يدها ترتعش بقوه ثم انزلتها مره اخري
*استوب *

(زمزم محمود
فتاه تبلغ من العمر 24 سنه تعمل مدرسه في مدرسه ابتدائيه تعيش مع والدتها ملامحها عاديه ليست بهذا الجمال شعرها لونه اسود وطويل نسبيا و عيونها لونها ازرق لكن يدها اليسري بيها اعاقه منذ والدتها حيث انها ترتعش وترفعها زمزم بصعوبه شديد لا تستطيع ان تتحركم بيها )
اكملت ارتداء ملابسها ومشطت شعرها بعشوائيه وغادرت من غرفتها فوجدت والدتها امامها
زمزم ببتسامه …
صباح الخير يا ماما
حنان ببتسامه ….
صباح الفل يا حبيبت ماما ايه هتروحي المدرس برضو من قلتي هتقعدي معايا
زمزم …
معلش يا ماما اصل مريم صاحبتي اتصلت وقالت انها تعبانه شويه فانا هروح بدلها النهارده
حنان ببتسامه ….
ماشي يا بنتي ربنا يديكي علي قد نيتك
زمزم ….
طيب انا هامشي بقا علشان متاخرش سلام
غادرت زمزم بسرعه من شقتها وذهبت الي المدرسه
وصلت الي هناك فوجدت بعض رجال الشرطه امام المدرسه فنظرت اليهم بستغراب ثم دخلت الي البوابه وجدت الفراش جالس في الداخل
فنظرت اليه ببتسامه وقالت ….
صباح الخير يا عم ايمن
ايمن ببتسامه ….
صباح النور يا بنتي
زمزم بستغراب ….
هو في ايه والشرطه بتعمل هنا ايه
ايمن ….
والله يا بنتي ماعرف جم الصبح وامنو المكان سمعتهم بيقول في فريق من القوات الخاصه هايجي كمان شويه فابيمنو المكان
زمزم ….
ليه يعني
ايمن ….
علمي علمك
زمزم ….
ربنا يستر
ثم دخلت الي المدرسه ثم الي الفصل اول ما رائوها الاطفال ابتسمو بسعاده فهو يحبونها بشده
***************

كان الفريق في السياره وفي طريقهم الي المدرسه وكانت غرام تجلس بضيق ولا تتحدث مع احد
لاحظ احمد ذلك فقال بهزار ….
ايه دا غرام مضيقه لا مش معقول
غرام بهدو …
وانا هضيق ليه يعني ما عادي اهو
سامر ….
ههههههه كده وعادي دا انتي هتطيرنا كمان شويه
كان حسام يتابع كلامهم لكنه يظهر عدم الاهتمام
احمد ….
مش متعودين احنا علي غرام دي متعودين علي غرام اللي بتضحك علي طول
ابتسم غرام بهدو
فقال احمد ….
ايوه كده خالي الشمس ترجع تاني
ولكن فجاه وجدو حسام يقول بحده وغضب ….
مش عايز اسمع صوت فاهمين
الجميع …
تمام يا فندم
نظر ابرهيم الي احمد وسامر وهم يبتسمون بخبث علي رد فعل حسام وضيق غرام
وصلو الي المدرسه فوجد الظباط وهم يامنون المكان
دخل حسام وخلفه الفريق وكانت غرام خلفهم
ثم وقف حسام مع الظابط ….
لقيتو مكان القنبله
الظابط ….
ايوه يا فندم هي موجوده في الدور التاني الفصل المقفول
نظرو جميعا الي هناك ولكن فجاه وجدو ضرب النار يحاوطهم
اخرج الجميع المسدسات وهم يضربون نحوهم وركض حسام بسرعه الي غرام التي كانت منبطحه علي الارض من شده الخوف
وقف حسام امامها وهو يضرب نار نحوه ويقول ….
ادخلي في المدرسه بسرعه
وقفت غرام وركضت بسرعه الي المدرسه وهي تنظر اليه بخوف
رجع حسام بظهره هو والفريق واحتم كل واحد.منهم في مكان
**************

كانت زمزم تشرح للولاد ولكن فجاه وجدت صوت ضرب نار في كل مكان فصرخ الاطفال بخوف شديد وهي ايضا ارتعبت بشده
فقالت بسرعه ….
كل ينزل تحت الدسك بسرعه ياله
وذهبت اليهم وهي تنزلهم تحت الدسك بسرعه ذهبت الي الباب فوجدت الجميع في حاله من الذعر والاطفال يجرون بخوف شديد
ووجدت مجموعه من رجال الشرطه في الدخل وهو يضرب النار من الشباك
وجدات وجد منهم ينظر اليها وهو يقول ….
طلعو الاطفال من الباب اللي وراء بسرعه ياله
دخلت الي الفصل وهي توقف الاطفال وتقول بسرعه ….
ياله يا ولاد بسرعه علي بره ياله
وتحركو بسرعه الي الباب الخلفي وزمزم خلفهم وضرب النار حولهم في كل اتجاه
الي ان وصلو الي الباب الخلفي واخرجو من الباب وبعد عددت دقائق وخرجو جميعا من المدرسه
كانت زمزم تبعد جميع الاطفال عن المدرسه لكنها سمعت صوت طفل يبكي بشده وهو ينادي عليها فنظرت بسرعه وجدت هناك طفل مازال في الفصل ينظر من الشباك وهو يبكي
زمزم بخوف كبير وهي تركض بسرعه الي الداخل فاوقفها رجال الشرطه
زمزم بحده وهي تصرخ بخوف ….
واسع في طفل جوه لسه مطلعش اهو
نظر رجل الشرطه وقال ….
الشرطه اللي جوه هيطلعو متقلقيش
زمزم بصراخ ….
بقولك هيموت ضرب النار حوليه في كل حته
ايضا لم يدخلها فضرخت في وجهه وركضت بسرعه الي الجهه الاخر فوجدت الباب الرئيس رجال لشرطه تقف وهم يضربون النار علي المبني الذي امامهم
فرجعت بسرعه وهي تركض وذهبت بسرعه الي باب خشب يودي الي غرفه الكتب فوقفت واخرجت مفتاح الباب من جيبها فهي تحمله معاها وجاءت لتدخله في القفل بيدها السليمه لكنها لم تستطع حولت رفع يدها الاخر لكي تمسك القفل لكنها لم تنجح ايضا فصرخت بغضب كبير ثم ضربت الباب بقدمها عددت مرت بغضب شديد الي ان انفتح فدخلت الي المدرسه
**************

كان حسام يقف خلف العمود وهو يخرج اللرصاص الفارغ ويضع غيره ويضرب عليهم بالنار كان يصيب الكثير لكن وجد عددهم كثير فنظر الي ساعته وجد انه لا يوجد وقت كثير
فتحدث الي السماعه وهو يقول ….
احمد خد غرام ورحو الدور الثاني الفصل المقفول القنبله هناك.
احمد ….
تمام يا فندم
وقف احمد بسرعه وهو يضرب عليهم النار الي ان وصل الي مكان الغرام ثم اخذها بسرعه وذهبو الي مكاان القنبله
وصلو الي هناك فوجدو الظابط الذي كان يحرس القنبله مضروب بالرصاص
وضعت غرام يدها علي فمها بصدمه كبير وهي ترجع الي الخلف
ابعده احمد بسرعه ثم ذهب الي غرام وقال …
غرام اهدي لازم نبطل مفعول القنبله دلوقتي
لكن غرام لم تسمع اليه فقال احمد بغضب ….
غرام فوقي
نظرت اليه غرام بخضه ثم اخذ احمد نفسه وقال …..
ياله لازم نبطل مفعول القنبله دلوقتي
دخلت غرام معه وهي في حاله صدمه لا تصدق ماذا يحدث حتي لان
وجدو القنبله وكانت بالفعل بدات عداهم التنازولي فجلست غرام بسرعه وهي تستعيد تركزوها وتعمل علي ابطالها
**************
دخلت زمزم الي المدرسه بسرعه ثم ذهبت الي الفصل وحولها ضرب النار
كان احمد يقف بجانب غرام وهي تفك الشفره وينظر من الشباك
لكنه فجاه وجد فتاه تدخل من الحوش الي داخل المدرسه
احمد بحده ….
ارجعي اطلعي من هنا
نظرت اليه زمزم لكنها ادارت وجهها بسرعه واكملت طريقها الي دخل المدرسه
احمد بغضب ….
الغبيه بتعمل ايه
غرام بسرعه ….

روح انت الاحقها ياله
غادر احمد بسرعه ثم نزل بسرعه الي الدور الاول فوجدها تدخل الي الفصل المقابل للمبني
فركض بسرعه الي الفصل فوجدها تتحمي بي المكتب وفي يدها الطفل
ركض بسرعه اليهم وقال ….
انتي غبيه ازاي تدخلي كده
زمزم بخوف ….
الولد كان هيموت كان لازم الحقه
نظر اليها احمد ثم نظر الي الرجال وقال ….
اول ما اعد لي تلاته تمشو علي طول فاهمين
امسكت زمزم الطفل بيدها السليمه
احس احمد بيد ترتعش بجانبه فنظر اليها وجد يدها ترتعش فقال ….
متخفيش ان شاء الله هنمشي من هنا
نظرت اليه زمزم بستغراب لما قال ذلك ثم نظرت الي يدها المصابه ومكستها بيدها السليمه وابعدتها عنه
نظر لها بصدمه لكنه لم يعلق ووقف وضرب بالنار وهو يعد الي ان عد الي ثلاثه فركضت بسرعه مع الطفل الي الخارج وهو يتحرك خلفهم بظهره ويضرب بالرصاص
الي ان وصلو الي الباب الخلف فقال احمد لها ….
متدخليش جوه مره تانيه انتي فاهمه
وتركها ودخل الي المبني مره اخري
اول ما غادر اخذت زمزم نفسها بداهشه كبيره وقالت بصدمه ….
لا مش معقول يكون هو
**************

في الغرفه كانت غرام تعمل علي فك الشفره الي ان دخل اليها احمد
ظلو يعملون قليلا الي ان انتهت غرام من فك الشفره وابطال مفعول القنبله
غرام برتياح ….
الحمد.الله وقفتها
ابتسمت احمد بفرحه ثم تكلم في السماعه …
تمام يا فندم تم ابطال مفعول القنبله
حسام ….
تمام الواضع هنا تحت السيطره هات غرام وتعاله
احمد ….
تمام يا فندم
جاءت غرام لتقف لكنها احست بوجع كبير في قدمها فجلست مره اخري
لاحظ احمد ذلك فقترب منها بسرعه وقال …
غرام انتي كويسه
غرام بوجع ….
مش عارف شكل رجلي اتلوحت
نظر احمد الي قدمها ومسكها لكنها توجعت بشده
احمد ….
رجلك شكلها فعلا اتلوحت تعالي نطلع بره الاسعاف تشوفها
وقفت غرام بوجع شديد وهي تعرج خرجت من الغرفه وهي تستند علي احمد ووصلو الي الحوش لكن قدم غرام وجعتها اكثر
احمد ….
طيب استني هشيلك
كانت غرام سوف ترد عليه لكنها وجدت حسام يقف امامهم وهو ينظر اليهم بحده وقال …
في ايه

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

اترك رد