روايات

رواية عشقت طفلتي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم شروق عمرو

رواية عشقت طفلتي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم شروق عمرو

رواية عشقت طفلتي البارت السابع والعشرون

رواية عشقت طفلتي الجزء السابع والعشرون

عشقت طفلتي
عشقت طفلتي

رواية عشقت طفلتي الحلقة السابعة والعشرون

ف منزل يحيي تحديدا ف غرفة لميس
ف تمام الساعه3 ف منتصف الليل كانت لميس مازالت مستيقظه
لميس: انا لازم امشي من هنا قبل فوات الاوان لازم انزل دلوقتي من هنا قبل ما الصبح يطلع
ف الغرفه المجاوره كان يحيي مازال مستيقظ يشرب الخمر ولا يعي شئ
ف الوقت نفسه كانت لميس تنزل بهدوء من علي السلالم خائفه ان يراها احد من الخدم او يراها يحيي وتفسد خطتها ف الهروب من هذا الحقير
وخرجت من الفيلا بخير ولكن لسوء الحظ صدمت بشخص ومن شدة الاصتدام وقعت لميس علي الارض ف حديقة الفيلا ((ياتري مين الشخص ده؟))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ف فيلا السيوفي كانت تجلس ف غرفتها شاردة الذهن تبكي بقهر علي ماحدث ف هي تتوقع ان ماحدث مجرد حلم ف صديقتها واختها لا تفعل شئ مثل هذا
حور بقهر: مستحيل لميس تعمل كده اكيد في سبب وراه كل ده لازم اعرف مينفعش اسيبها لوحدها
ولكن قاطع شرودها دلوف والدتها هبه
هبه بحب وحنان: الحمدلله يا حببتي انك بخير
حور بحزن: الحمدلله يا ماما
هبه وهي تبكي: مش عارفه لميس عملت لي كده فهد هيموت من الصدمه لحد دلوقتي مش بيتكلم مع حد
حور بقهر: اكيد في سبب خلي لميس تعمل كده

 

 

 

هبه: ياريت يا حور
حور حزن: خديني ف حضنك يا ماما عايزه انام
هبه بحنان: تعالي ف حضني يحببتي
؛؛ وبعد وقت قليل ذهبت حور ف ثبات عميق؛؛
*ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‌‌*
في فيلا الاسيوطي كان الحزن يخيم علي جميع العائله كانت كاميليا تبكي بقهر وحزن علي حال ابنها وليان ف صدمه من ما فعلتها صديقتها وتشعر بلحزن والشفقه علي حال اخيها
إما حسين فكان قلبه يتمزق علي حال إبنه
كاميليا بحزن: حاولي مع اخوكي تاني يا ليان
ليان: حاولت مش راضي يفتح الباب ولا بيرد عليا خالص
حسين بتفهم: سيبوه مع نفسه شويه عشان ميحسش بلشفقه من حد مننا وهو هيخرج لوحده لما يهدا
كاميليا وليان بطاعه: حاضر……
ف الداخل وتحديدا ف غرفة فهد كان يجلس علي كرسيَ آلَمًتٌحًرکْ يقلب ف صوره وذكرياته مع لميس وهو يبكي بحزن لا يصدق ما صدر من لميس
فهد: لي كده يا لميس ليه تعملي فيا كده انا قلبي وجعني اوي انا بحبك يا لميس مش قادر اصدق والله العظيم مش قادر ليه كده ياربي ليه تبعدها عني دي هي اللي مصبراني علي اللي انا في يارب قلبي وجعني اوي يارب يطلع كل ده حلم وافوق منه يارب
💔💔
(( الصدمه اللي بتجيلك من حد بتحبه كفيله انها تكسر قلبك وتفقدك ثقتك ف جميع اللي حواليك))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ف غرفة ليان
كانت تتحدث مع مراد
مراد بحزن: انا نفسي مش مصدق اكيد في سبب يا ليان

 

 

 

ليان بحزن وكسرة قلب علي اخيها: سبب سبب اي ده اللي يخليها تعمل كده ف اخويا مهما كان السبب قوي متسبش اخويا لوحده كده وف حالته دي
مراد بتفاهم: لميس اختك مش صحبتك يا ليان وانتي عارفه لميس مستحيل تسيب فهد وتبعد عنه بسبب انو بقا عاجز اكيد في سبب اقوي من كده استهدي بالله كده وقومي صلي وخليكي قويه عشان اخوكي
ليان بحب: حاضر يا مراد
مراد: تصبحي علي خير يحببتي الصبح ان شاءلله هتلاقيني عندك وهتكلم مع فهد
ليان: وانت من اهل الخير هستناك ❤
:؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*؟
مجهول1:احجزلي علي اول طياره بكره مسافره باريس
مجهول2:بكره صعب جداا لان…
مجهول1 بمقاطعه: قولت احجزلي علي اول طياره طالعه بكره انت مش بتفهم اعمل اي حاجه واحجزلي
ولا اقسم بالله مهخليك تقعد ف مكانك ده لو ثانيه واحده
مجهول2 بخوف: حاضر يابيه هتصرف
:*ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ:*
ف مكان جديد اول مره نروحه مدينة الحب والجمال فرنسا ❤
داخل مستشفى من اعلي المستويات توجد ممرضه تبكي بقهر وهي تتوسل الطبيب
الممرضه: S’il te plait j’ai besoin de travailler
(( ارجوك انا محتاجه الشغل ضروري ))
المدير بتكبر: Comment une infirmière comme ça travaille-t-elle dans un hôpital international comme celui-ci ?
((مستشفي الحياه من اكبر المستشفيات مبتقبلش اي حد هتشتغلي فيها ازاي انتي بمستواكي ده؟))
الممرضه بترجي: Je te prie d’accepter
((ارجوك وافق))
الدكتور: Je te garderai en observation pendant deux jours seulement
((تمام هحطك تحت الملاحظه يومين فقط))
خرجت عشق وهي تحمد الله علي قبولها ف الوظيفه الجديده حتي تستطيع ان تبني حياه جديده ف فرنسا بعد هروبها من مصر وبدأت تمشي ف الشوارع تبحث عن مكان تبدأ به حياتها الجديده..
*ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*

 

 

 

استوووب
بارت قصير عارفه هنزل بارت طويل ان شاءلله بس لو لقيت تفاعل كويس ❤
ياتري لميس خبطت ف مين؟
وحكاية عشق اي؟
مين المجهول؟

يتبع..

اترك رد