روايات

رواية عانس الفصل الثاني 2 بقلم دينا عبد الحميد

رواية عانس الفصل الثاني 2 بقلم دينا عبد الحميد

رواية عانس البارت الثاني

رواية عانس الجزء الثاني

عانس
عانس

رواية عانس الحلقة الثانية

سمير تتجوزيني
أنچي أيه !
سمير تتجوزيني
أنجي لاء مش موافقه
سمير بطلي هزار بقا ده مش واقته
أنچي ببرود لاء مين قال اني بهزر هو انت صدقت انا مش هبله اتجوزك وانت اصغر مني انت بالنسبه ليا عيل يرضيك اتجوز عيل؟د
سمير بغضب وحبنا وحبي ليكي راح فين كل كلام الحب إلى بينا ايه نسيتي كل ده
أنجي الي عندي قولته
سمير انتي ايه كنتي بتلعبي انا مش مصدق انك بتتكلمي كده لو حاجه مزعلاكي قوليلي لكن متعمليش كده
دورة أنجي وشها وقالت بثبات انا عايزه شخص كبير عاقل ناضج وانت طفل افهم بقا
سمير بأنفعال اكيد في حاجه غلط وانا هأعرفها
سبها سمير ومشي بحزنه ون مصدق إلى حصل وفضلت انچي ثابته لحد ماختقي ونزلت على ركبتها على الأرض تعيط وتصرخ
مسحت أنجي وشها بعد كده وجمعت حاجة الرسم ورجعت البيت بصمت ومجرد دخلت سمعت امها بتتكلم
اتنهدت وقالت أبتدينا ماتش كل مره
وبدأت تقول الكلام مع امها بصوت واطي أهي العانس جت مش فاهمه هتفضل هنا لحد امتي انا وانا فسنها كان عندي تلاته وبربيهم
سبتها تتكلم دخلت أوضتها وقفلت الباب علي نفسها ومسكت مخده حطتها على وشها وفضلت تصرخ بصوت مكتوم وهي منهاره وبتعيط خسرت كل حاجه من جهه حبيبها إلى طول السنين دي رافضه الجواز عشانه وقبلت يتقال عنها عانس وصبرت ويوم مجه يطلب أيدها رفضته ببرود مش طبعي
وامها شيفاها عانس لمجرد أنها ماتجوزتش مجتمع وحياه كلوا بيهاجمها
أنجي نامت من التعب وصحيت بإرهاق قامت غيرت هدومها ودخلت اتوضت وصلت وراحت تساعد امها في تجهيز العشاء
أنجي بحب وحزن ماما هاتي اساعدك
الام ببرود مش عايزه منك حاجه لو عايزه تساعديني ابعدي من وشي
أنجي بهدوء ماما انتي زعلانه مني ليه
الام بقي مش عارفه ليه
أنچي لاء

 

 

الام عشان عانس واخر عريس جبته اول امبارح وكان اخر امل لجوازك رفضتيه
أنجي يا ماما ده نصيب
الام بلا نصيب بلا زفت اوعي من وشي بدل م….مكملتش وقاطعها دخول الاب وزعق فيها وهو بيقول كلمه كمان وهطلقك وتشوفي بقا ام النصيب غلاب
الام بغضب هتطلقني عشنها
الاب لاء مش عشانها عشان تفهمي انك غلط وان مش اي حد ماتجوزتش يبقي وحش ولا اي حد انطلق يبقي وحش في حاجه اسمها نصيب وإرادة ربنا أيه هنكفر؟
الام بغضب انت ديما كده واقف معاها ضدي
الاب بأنفعال عشان هي بنتي ولا انتي مش حاسه
.الام وهو انا قولت انها مش بنتي
الاب إلى يشوفك يقول عدوتك مش بنتك ده الغريب كان هيعاملها احسن من كده
كانت أنجي تراقب نقاشهم بدموع حتي انفجرت بالصراخ وقالت بس بقي ارح،موني منكم لله انتوا ايه محدش حاسس بيا انا بكر،هكم بكر،هكم كلكم وطلعت على السطح ووقفت على السور بدموع و……..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية عانس)

اترك رد