روايات

رواية تزوجت أخي الفصل الأول 1 بقلم إيمان شلبي

رواية تزوجت أخي الفصل الأول 1 بقلم إيمان شلبي

رواية تزوجت أخي البارت الأول

رواية تزوجت أخي الجزء الأول

تزوجت أخي
تزوجت أخي

رواية تزوجت أخي الحلقة الأولى

رايحه فين باللبس ده ياسلمي
شهقت سلمي وهي بتلف لمصدر الصوت وبعدين زفرت براحه …
حرام عليكي يامليكه فزعتيني
مليكه باستغراب وصوت عالي نسبياً : رايحه فين يابت !
سلمي وهي بتقرب منها بخوف : هشش يخربيتك هيسمعني
مليكه بخفوت : هو مين !
سلمي وهي بتبص حواليها بتوتر : ابيه حسام لو عطر فيا هيعمل مني شاورما ..
مليكه وهي بتشمشم تقريبا كانت جعانه : شاورما انا نقطه ضعفي الشاورما
سلمي وهي مسكاها من ودانها : يابت انتي متعرفيش تتكلمي جد ابدا
مليكه وهي بتهز رأسها : لا ،وهتقوليلي رايحه فين بلبسك ده ولا اروح اقول لأبيه حسام وافضحك …
سلمي وهي بتبصلها بغيظ : لا واطيه واطيه يعني
مليكه بفخر : ديه اقل حاجه عندي
سلمي بتوتر : ه هقولك بس محدش يعرف حاجه انتي فاهمه!
مليكه وهى بتحط ايديها علي بوقها : سرك في بير عمييق
سلمي وهي بتلوي بوقها : ومخروم كالعاده ،المهم ا انا رايحه اقابل جاسم
مليكه وهي بتشهق بعنف وصوت عالي : ايه ده جاسم الكراش بتااعك
سلمي وهي بتحط ايديها علي بوقها بخوف وتوتر : الهي تتفضحي عم دراكولا لو سمعك هيبلعني ..
مليكه بخفوت : سوري سوري ،المهم انتي رايحه باللبس ده ليه !
سلمي وهي بتلف حوالين نفسها : حلو مش كده
مليكه وهي بتحك في رأسها: هو جميل وكل حاجه بس أبيه حذرك قبل كده لو شافك لبساه بره البيت هيقطعهولك …
سلمي بعناد وتحدي : بقولك ايه اخوكي اصلا ملوش دعوه بحياتي
اصلا !!

 

 

سلمي وهي بتبص لمليكه بتوتر وخفوت : هو ورايا !
مليكه وهي بتهز رأسها وبتقول بخفوت برضو : الله يرحمك كنتي طيبه ..
قرب منهم حسام بخطوات بطيئه وبارده ووقف مباشره قدام سلمي اللي وقف تضحك ببلاهه وتوتر ..
سلمي بعفويه: ايه ياسطا القمر ده انت مرتبط!
حسام وهو بيبصلها بجمود : رايحه فين ياسلمي!
سلمي وهي بتفرك صوابعها في بعض بخوف : هه ر رايحه عيد ميلاد واحده صاحبتي
حسام : ومقولتليش ليه !
سلمي باستغراب : اقولك ايه
حسام بحده : انك رايحه عيد ميلاد صاحبتك
سلمي : ليه رئيس مراجيح مولد النبي ؟
حسام بحده : سلللمي
سلمي بتوتر وخوف : م مجتش مناسبه بس قولت لخالتو والله
حسام وهو بيربع أيده الاتنين في بعض : تمام مفيش خروج
سلمي بعصبيه : هو ايه ده اللي مفيش خروج هو انا في سجن هنا !
حسام وهو بيبصلها بتحدي: اه في سجن ومش هتخرجي منه
سلمي وهي بتدب رجلها في الارض بعصبيه : لا بقي لا كده كتير كده اوووفر
حسام وهو بيبصلها من فوق لتحت وبرفعه حاجب : هو الكلام ده ليا انا !
سلمي بخوف وعفويه: هه ياراجل مالك قفوش كده بهزر يارمضان مبتهزرش!
حسام ببرود : لا بهزر ياختي ،خشي غيري الفستان ده ومشوفكيش لابساه حتي في البيت
سلمي : بس ..
حسام وهو بيقاطعها بحده: مبسش انا قولت كلمه ومش هعيدها تاني
سلمي بنبره باكيه : عشان خاطري ياحسام مخنوقه ونفسي اروح لو سمحت ..
حسام وهو بيبصلها بتحدي: موافق
سلمي بجنون : شوف انا طول عمري اقول حسام ابن خالتي ده مفيش في جدعنته اه والله
حسام : بس هروح معاكي
سلمي بصدمه : ه هتروح معايا فين ؟

 

 

حسام وهو بيقرب وبيقف قدامها وبيقول بجمود : العيد ميلاد ،مش عيد ميلاد برضو ولا رايحه في مكان تاني !
سلمي لنفسها : هه لا ده انا رايحه اقابل الكراش بس مش حوار يعني ..
حسام : مردتيش يعني !
سلمي بتوتر : هه ا اصل صاحبتي يعني مش عازمه ناس كتير وكده ..
حسام وهو بيضحك بمكر : اه مانا عارف
سلمي وهي بتبلع ريقها: ع عارف ايه !
حسام وهو بيبصلها بكل شر وغضب : عارف انك عامله عيد ميلاد علي الضيق انتي وصاحبتك جاسم …
سلمي بكل تلقائيه : ياسوادك ياقرمط ..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية تزوجت أخي)

اترك رد