روايات

رواية أنا الإعصار الفصل السابع 7 بقلم اسراء هاشم

رواية أنا الإعصار الفصل السابع 7 بقلم اسراء هاشم

رواية أنا الإعصار البارت السابع

رواية أنا الإعصار الجزء السابع

أنا الإعصار
أنا الإعصار

 

رواية أنا الإعصار الحلقة السابعة

وقامت بكل برود…. شعاع لليث بغضب وقالتلو…. عاوزة ادخل والاقيك في اوضتك ومتخرجش منها غير لما اجيلك…. واقسم بالله لو منقذتش كلامي لاكون مورياك غضبي يا ليث…. وانت عارفه كويس….
منصور: شعاع عاوز اتكلم معاكي
شعاع: باستفزاز لا معلش يا منصور بيه اجل كلامك لبكرة الصبح… اصل خراب الافراح والجواز ده هد حيلي اوي يلا تصبحو علي خير… وسابتهم كلهم وطلعت اوضتها….
ياسين: بضحك يابنت المجنونه…. بس صحيح مجنونه.. بس بميت راجل..
ليث لسه هيدخل لقي جده بيقولو رايح فين يا ليث
ليث طالع اوضتي…
فريدة: بغضب هو انت هتسمع كلامها ولا ايه….
ليث: ايوة يا فريدة هانم… هسمع كلامها متنسيش انك لما بتشوفي غضبها…. مش بتقدري عليها…. يبقي طلما كده سبيني لانك ولا انتي ولا اي حد مش هتعرفو تحموني من غضبها… وراح طلع وسابهم…
فريدة: بغضب شايف بنتك عملت فينا ايه
عاصم ببرود ايوة شايف… وسابهم ومشي وقال فنفسه امك عرفت تربيكي يا شعاع……
شاديه: بحسرة يا اخرة صبري بقا بنت زي دي تخسرنا وتبوظ خطتنا…. لا وكمان تعمل كده قدام كل العيلة….. البت دي مبقتش سهله يا شيرين…… دي فضحت اخوها قدام الكل لا وكمان فركشت جوازه بنتك…..
شيرين: بغل ولا ابني علي اللي عمله…..
شادية: بستغراب ادهم…. عمل ايه
شيرين: لياسين وادهم يعني ايه كدا الجوازة باظت…. واية دخل الي ما تتسمي شعاع دي في حياه بنتي انا…. طبعا اكيد بنتي الي معرفتش اربيها سمعت كلامها…. بنتي الي عارتنا قدام الناس وبقت زي شعاع في اخلاقها…..
ادهم: بغضب بس… اسكتي حرام عليكي حرام عليكي يا شيخه ازازي عندك قلب تتكلمي عن بنتك كده… ازاي… بقي بتجوزي اختي غصب عنها لكلب زي ليث بعد ما كان بيحاول يعتدي عليها… بتامني بنتك لكلب زي ده…. انتي مستحيل تكوني ام لينا…. لولا الي بتقولي اخلاقها زفت دي… هي الي انقذت بنتك من اخوها….. عارفه يعني ايه اخوها…. يعني جابت حق بنتك وقت الي كانت امها بترميها ليه….
شيربن: ولد…. ازاي تكلمني انا كده… انت اتجننت واضح ان شعاع نستك احترامك ليا……
ادهم: انا لو فعلا نسيت احترامي والاخلاث الي ربهالي ابويا كان زماني بعاملك معامله تانيه….. اسمعي يا مدام شيرين…. اختي ملكيش علاقه بيها سامعه…… ملكيش دعوة بينا…. انسي ان ليكي ولاد….

 

 

شيرين: بصدمه ادهم انت بتقول ايه…
ادهم: يعني انتي هتكوني امنا وعلي راسنا لكن احنا خلاص هنعتبرك ام جابتنا علي الدنيا وبس…. عشان الام الي بجد كانت تخاف علي بنتها مش ترميها…. الام الي بجد كانت لما تشوف ابنها بعد ما بيرجع من شغله او سافر كنت ببقا عاوز اشوف حنانك…. بس انتي كل الي عملتيه رمتنيا كاني مش ابنك…. كاني ابن ليكي بالاسم وبس…. ودلوقتي متدخليش في حياتنا…. فاهمه… وطلع ادهم وخد اخته معاه
الياس: بهمس لي ياسين عمي ياسين هسالك سواب ومتفهمنيش غلط…
ياسين: اتفضل يا ابني….
الياس حضرتك متجوز الست دي ازاي…. دي كرهتني في فكرة اني اتجوز نهائي…
ياسين بضحك معلش يا الياس هتتعود…. تعاله نطلع ونسيبهم عشان احنا هيجلنا صداع من رغيهم دلوقتي…. وطلعو هما كمان
شيرين: بكره كله بسببك يا شعاع…. بسببك انتي الي بعدتي ولادي عني…. صدقيني هندمك يا شعاع….
شيرين: ده الي حصل بس وربنا مش هسكتلها…
شاديه: بسخريه طب انتي احمدي ربنا علي الاقل ابنك راجل وليه كلمته مش زي الخايب الي معايا….
شيرين: ليث صح مشفتوش من ساعتها راح فين…
شاديه: بسخريه البيه قاعد في اوضته من ساعتها وقال ايه شعاع منعته يخرج منها….
شيرين: ازاي
شاديه انا كنت فالمطبخ وخرجت وملقتكيش وكنت لسه هطلع لقيته داخل… ندهت عليه…. ليث…. ليث…
ليث… نعم
شاديه.. رايح فين
ليث طالع اوضتي

 

 

شاديه تعاله عاوزة اتكلم معاك
ليث مش هينفع…. لازم اطلع اوضتي والا شعاع مش هتسكت….
شاديه بغضب وانت بتعمل ليها الف حساب كده ليه….. هااااا ايه هتخاف منها…
ليث ايوة هخاف منها هخاف…. انتي ذات نفسك بتخافي منها بس مش بتبيني….. الكل بيخاف من غضبها وعارف هي ممكن تعمل ايه لما تتعصب… ودلوقتي سبيني في حالي بقي…
شاديه انت ازاي تكلمني كده…. وانت مش هتطلع الاوضه كلمتها مش هتمشي…. انا امك وانا الي كلمتي هتمشي…. وهنا سمعت شادية صوت من وراها بيقول….
وانا اخته وكلمتي هتمشي… وده كان صوت شعاع…
شاديه بغضب يعني ايه يا ست شعاع… هتمشي كلامك عن امه…
شعاع ببرود ايوة.. همشي كلامي… قولت قبلها يا مرات ابويا وحذرتك ان لو ابنك غلط انا هعيد تربيته… واضح ان تربيتك مكنتش بتنفع وانك مدلعاه بزيادة…. وبصراحه انا متربيه علي الالتزام والاحترام… وابنك ناقصه الحاجات دي….
شاديه: بغضب انتي مجنونه… انتي بنت لازم تتربي كويس… لكن هو راجل..
شعاع بغضب سكتها يعني ايه راجل… وهو الراجل ميكنش محترم… الراجل ميفهمش انه لما يعمل كل الي ابنك بيعمله ده بطريقه… دي يكون راجل…. اسمعي يا مرات ابويا…. ليث اخويا الصغير… وطلما انتي امه مربتهوش كويس… يبقي انا هربيه بطريقتي… يلا يا ليث علي اوضتك… واقسم بالله لو خرجت منها من غير ما اقولك لاكون مكسرة عليك البيت كله وانت عارفني لما بقول كلمه بنفذها… انا قولت لسعدية من شويه تجهزلك الاوضه الي جنبي اما الاوضه القديمه انا رميت كل الي فيها… اتفضل يلا ورايا وطلعت شعاع…. فقال ليث قبل ما يطلع لامه….
ليث بسخرية لا فعلا كلمتك الي بتمشي وهي مش بتخوفك…. عرفتي تحمي ابنك يا امي… وطلع ورا شعاع…
شاديه صبري جاب اخرة معاكي يا شعاع… وبصراحه انا جبت اخري… ولازم انهي كل الي بتعمليه ده…. مش هسمحلك تاخدي ابني مني تحت جناحك… ووعد مني هندمك ندم عمرك…
شيرين البت دي لازم نوقفها يا شاديه بطريقه دي هتدمر الي كنا بنعمله ونبنيه سنين…. وهتيجي هي وتنهيه…
شاديه بغل مستحيل… مستحيل اخليها تدمر الي بنيته…. مش بعد السنين دي كلها وكل مخطتاتي الي عملتها عشان اوصل لهنا هي تمحيه…. انا هوقفها بطريقتي…. هوقفها ولو لزم الامر اني اقتلها بايدي
شيرين طب اقفلي علي الموضوع عشان واضح ان الكل بدا ينزل…
شعاع: فاوضتها قاعده عالمكتب اللي فاوضتها وفاتحه اللاب توب بتاعها وشغاله عليه…. بتقطعها دخول اوركيد….
اوركيد شعاع جبتلك كل المعلومات الي كنت طلبها مني الي هتعرفنها حياه الحيه فريدة دي…
شعاع بثقه فعلا مغلتطش لما اخترت الهاكر بتاعنا…
اوركيد بضحك طبعا افضل هاكر لشركات الاعصار.. بس الي يفهم..كملت بهمس سمعته شعاع ياريت تقدر وتخفف الشغل…
شعاع بغضب مصطنع بتقولي حاجه يا اوركيد

 

 

اوركيد بخوف هاااا… لا لا لا ابدا دا انا بقول مش هتشوفي الورق..
شعاع سيبي الملف.. ويلا روحي اوضتك عشان تكملي شغلك
اوركيد: اووووف بقا حاضر راحه اهو… وخرجت اوركيد وشعاع بتضحك عليها…..
شعاع مين يصدق ان الطفله دي عندها ذكاء عالي مسكت شعاع الملف اللي سابتهولها اوركيد…. وفتحته
وكملت شعاع بصوت هادئ فريدة ممدوح… قبل 16سنه… وبدات تقرا كل اللي قالتهولها هناء امها ليها…. وكانت كل كلمه بتقراها كانت عيونها بتشدد احمرار مش شده غضبها… وكانت بتقول لنفسها ازاي… ازاي مين اللي ادهم الحق انهم يعملو كده في امي…. انا هوريهم غضب… الاعصار لما يهجم… بس بردو لازم اوريهم مكر التعلب…. كملت باقي قراءة الملف…. وعرفت ازاي اتفقت علي اللي عملوة فامها…. وعرفت كمان الراجل اللي اتفقت معاه…. وعرفت ان بنتها علي علاقه بشخص وسلمت نهسها ليه…. وكمان عرفت ان ابنها مدمن… وكل ده هي تعرف بيه… ولكن لا يهمها امرهم….. وعرفت كمان انها بتخون جوزها مع واحد من قد ولادها… وبتديه فلوس… من غير ما حد يعرف… وبعد مده من الوقت سابت شعاع الملف وقالت وهي بتلف بالكرسي….
شعاع فعلا ربنا عمره ما بينسي حد…. كما تدين تدان…. زمان دمرتي حياه امي وخلتيني انا واختي نعيش من غير اب….. ودلوقتي ولادك بيدمروا…. وانا بقي الي هدمرك يا فريدة…. ودي كلمة من الاعصار….

يتبع…

اترك رد