روايات

رواية دنيا الغرام الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية دنيا الغرام الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية دنيا الغرام البارت الخامس

رواية دنيا الغرام الجزء الخامس

رواية دنيا الغرام
رواية دنيا الغرام

رواية دنيا الغرام الحلقة الخامسة

-انتي سرقتي*ه مني يا حرام*ية ده خطيبي !!
قالتها البنت وهي بتض*ربني …حاولت اقاومها من غير ما اضر*بها مقدرتش …حسيت بحد شالها عني …ضرب*ها عصام بالقلم لحد ما بعدت وقف قدامي وهو بيدافع عني وقال:
-القلم ده عشان اتجراتي علي مراتي
-عصام انت بتمد ايدك عليا عشان دي
-دي تبقي مراتي يا كارمن وكرامتها من كرامتي اياكي تعملي كده مرة تانية
-وانا حب حياتك وخطيبتك
-كنتي …كنتي خطيبتي بس انتي اللي سيبتيني صح
-وندمت
-وانا مش لعبة عشان ارجعلك بعد ما سيبتيني واتخطبتي لحد غيري يا كارمن …أنا دلوقتي متجوز وبحب مراتي …اتفضلي اطلعي برة ومشوفش وشك تاني …

 

 

 

دموعها نزلت …حسيت بالزعل عليها بس متكلمتش ..كنت خايفة من عصام كان عص*بي خالص …عينيه بتلمع بغضب …كارمن بصتله بإنكس*ار وبعدين مشيت …

مرت الايام والروتين هو هو …اروح الشغل بتاعي وارجع نتغدي وبعدين عصام يخرج ..احيانا كان بيخليني اخرج معاه واتفسح …حاول كتير يصاحبني وكان بيعاملني كويس بس انا حاولت اعمل حدود بينا …
اما عصام فكل يوم يمر عليه يعرف دنيا اكتر …ويتعلق بيها اكتر هو راجل لتعود يكون صريح مع نفسه هو اعجب بدنيا …وعرف أنه فهمها غلط …بس السؤال كان ليه كانت هترمي نفسها الرمية دي ..ده السؤال اللي كان بيسأله لنفسه دايما …
…..
في يوم اتصلت بيا سالي بنت عمي وفرضت نفسها عليا وعزمت نفسها علي العشا عندي هي وجوزها
…..
قولت لعصام وممانعش …

جه يوم العزومة وكنت واقفة مع اللي الطباخ في المطبخ اللي جابه عصام عشان يساعدني …
…..
كنا قاعدين علي السفرة كلنا عصام وانا وسالي وجوزها وبنأكل بهدوء …لما اتكلمت سالي فجأة وقالت:
-بجد دنيا محظوظ بيك يا استاذ عصام كله بيتكلم عن حظها كانت هتتجوز واحد كبير قد جدها بس جالها المناسب ليها بالضبط …
حسيت عصام اتضايق وهو بيبصلها …وانا سكتت ….كنت عارفة أن سالي مش جاية تبارك لا ناوية ته*يني في بيتي
كملت سالي وقالت:
-مسكينة دنيا السن جري بيها ومقدرتش تتجوز صحيح ربنا ما ادهاش جمال زينا بس أداها حظ كبير وصحيح البخت للوحشين …
ساب عصام معلقته وهو بيبصلها بقرف وقال:
-في عيني دنيا اجمل واحدة في العالم وهي مش محتاجة تعمل زيك عشان تكون جميلة في عيون جوزها …وغير كده انا هو اللي محظوظ لاني معايا واحدة زيها محترمة ومبتك*سرش بخاطرك رغم قلة ذوقك وادبك انك فرضتي نفسك عشان نعزمك وجاية تهين*يها …وسكوتها مش خوف منك بس لانها إنسانة قلبها ابيض مش مريض زيك …
وش سالي صفر وجوزها حسيته اتعصب
-استاذ عصام أنا
قالتها سالي بتوتر فز*عق عصام وقال:
-مدام سالي أنا بطلب منك انك تطلعي من بيتي اللي يجي هنا يحترم مراتي وانتي محترمتيهاش عشان كده الافضل مشوفش وشك هنا تاني ….
…….

 

 

 

بعد ما مشيت سالي قرب عصام وزعق فيا :
-انتي ازاي كده … ازاي تسمحيلها تهي*نك
-انا عايزة انام
وكنت همشي مسك أيدي وزعق بع*صبية وقال :
-امتي تبطلي ضعف*ك وسلبيت*ك دي …لو فضلتي كده اللي جاي واللي رايح هيه*ين فيكي …انتي ضعيفة يا دنيا وسلبية …انتي أضعف واحدة شوفتها في حياتي
زقيته وانا يصرخ واعيط :
-ايوة أنا ضعيفة وسلبية …واقولك سمعت الازف*ت من كده وسكت …امي عايرت*ني وعيلتي واصحابي …وانت كمان عاير*ني دلوقتي وهسكت …هسكت لاني معنديش حاجة اعملها عشان لو سكتت واحدة مش هسكت التانية …
حطيت ايدي علي وشي وبدأت اعيط …
لقيته قرب مني وحضني وهو بيقول :
-انا اسف …
فضلنا لثواني كده بعدين بعد وهو ماسك وشي وبعدين قرب مني و ….
….
تاني يوم صحيت وانا مصدومة وانا لاقياه جمبي …لطمت علي وشي وانا بفكر اني عملت كارثة …قومت بسرعة وقررت أنا هعمل ايه …
….
بعد ساعة صحي عصام وهو مبسوط …ولسه بيبص جمبه اتصدم لما ملقهاش ولقي ورقة مكتوب عليها (طلقني )
-دنيييييا !

يتبع

اترك رد