روايات

رواية سأنتقم الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت السيد

رواية سأنتقم الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت السيد

رواية سأنتقم البارت الثامن

رواية سأنتقم الجزء الثامن

رواية سأنتقم الحلقة الثامنة

قفلت الباب بالمفتاح من جوة
ولفيت لقيته غرقان بالنوم
اتأكدت ان الاوضة مفيهاش كاميرات مع اني عارفة من مراقبتي ليه سابقا بس كان لازم أأمن نفسي
فتحت شنطتي وطلعت منها المسدس
صوبته عليه وخلاص كل تفكيري ام…وته
لازم يموت حرام كلب زي دة قات…ل وق…ذر ليه يعيش ويتمتع 😒
غمضت عيني افتكرت كلام فارس اني اهدا وماضيعش نفسي عشان كلب زي دة
بصعوبة سيطرت على نفسي ورجعت المسدس للشنطة
ودخلت الحمام قلعت كل هدومي وطلعت من شنطتي لانچيري مقطوع وعليه دم ولبسته ونكشت شعري وضر…بت وشي بالاقلام لحد مابقى احمر وطلعت مسكت ايده وخد….شت رقبتي وصدري ورجلي بضوافره
وقلعته هدومه وخد….شته انا في صدره ووشه بغل
ولانه طويل جدا ورياضي بصعوبة نيمته جنبي ونمت جنبه لحد مايفوق راسلت فارس طمنته ان مخططي تمام. ومسحت الشات معاه كالعادة

 

 

طول الليل بحاول انام مش قادرة لحد تاني يوم صحيت لقيت الساعة ١٢ الضهر اول ماحسيت بيه بيتقلب وبيفوق مثلت النوم
سامعاه قام مسك راسه واول مافتح عنيه لقانا بالوضع دة اتجنن
بص عليا وقال ايه دة انا عملت ايه
قلبني وشاف وشي : يانهار اسود دي جوليا
انا مش فاكر حاجة اكيد عشان الكاسين الي شربتهم
دي البنت متبهدلة اهبب ايه انا اغتص…بتها😳
قعد على كرسي وحط وشه بين ايديه وقام غطاني بملاية ودخل اخد شاور وطلع لافف فوطة حوالين وسطه وبص على الخدوش الي فيه بالمراية
وقام وقف قدامي انا اترعبت 🥺😭
وطى عليا رفع الملاية وانا هاموت 😭 وبص على وشي وجسمي
وقام لف حوالين نفسه ورجع باس دماغي وحضني بالراحة وقال بهدوء
انا هاعمل اي حاجة عشان اعوضك انا حيوان
انتي بالذات مينفعش اعمل معاكي كدة مع اني كنت هموت واطولك انا عمري مااغت…صبت حد
حضنه طول وانا قرفانة ريحته مش طيقاها
بدأت ائن واتألم
سابني وقام بسرعة لبس بنطلون رياضي ورجعلي
بدأت افوق وهو جنبي اول مافتحت عنيا وشوفته صرخت
حاول يهديني وانا انكمشت على نفسي وبعدت عنه

 

 

وهو بيحاول يهديني لحد ماقرب مني وضمني جامد وقالي اهدي وانا هاتصرف حقك عليا مكنتش في وعيي
بص على جسمي وقالي انا حيوان بس لو في وعيي مش هعمل كدة
وانا بشهق بعياط مكتوم وبابص على جسمي بخضة
اهدي ياجوليا وبدأ يحضنني وانا بازقه وباصرخ فيه :انت تستاهل القتل دة جزائي اني ساعدتك لما كنت هايغم عليك انت ضربتني وخلتني انزف ومش قادرة ادافع عن نفسي
فضل يهدي فيا وانا باضربه لحد ماسيطر عليا وضمني جامد وقالي : هاصلح غلطتي تتجوزيني
جوايا كنت باضحك بس قولتله بانهيار انا عاوزة اروح
:لا لحد ماتتعافي عالاقل مش هاسيبك لوحدك
لا مش هاقعد معاك ولاثانية
طيب قومي خدي شاور والبسي ونتكلم بعدها
ساعدني لحد ما دخلت التواليت اخدشاور ولبست وسرحت
وطلعت لقيته ماسك الفون وبيزعق وبيقول ان الفيديو انتشر ولازم يتمسح
اتجاهلته وقعدت قدام المراية باتظاهر باني باتجمل وسمعاه طبعا
فتح النت والواتس لقى سيل رسائل بسبى فضيحته اتنرفز واتعفرت
واتصل بالشركة وقالهم سما ماتعتبش الشركة هي مرفودة

 

 

قرب مني قعد على ركبته قدامي ومسك ايديا وقالي : ارجوكي سامحيني انا عمري مااعتذرت عن افعالي واخطائي لاني باكون في وعيي انما اغت…صاب دة مش انا صدقيني
بصي ياجوليا الشغل زي مااحنا بس خدي اجازة لحد ماتتعافي والي حصل انا مستعد اتجوزك وحالا
قولتله تتجوزني عشان مجبر تصلح غلطك صح؟
مش عشان انت عاوز كدة يبقى صلحت غلطك بغلط اكبر وانا باكرهك
وسبته ومشيت بسرعة نزل جري ورايا مسكني من ضهري وسحبني لحضنه بسرعة
وانا مش عارفة ابعد همس لي: اديني فرصة اعوضك انا بالفعل عندي مشاعر ليكي من اول ماشفتك سامحيني
بعدت عنه وقولتله ارجوك ماتلمسنيش تاني انا قرفانة منك
ومثلت اني افتكرت الي حصل وانهرت عياط
حسيته هايموت من الزعل والقهر وشعور الرفض حاول يقرب مني
سيبته وجريت على شقتي قفلت الباب وانا حاسة بانتصار
رميت نفسي على سريري وانا عارفة اني وصلت لاول سلم الانتقام
ولسة يااحمد 👌

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سأنتقم)

اترك رد