روايات

رواية هذه ليلتي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نجمة براقة

رواية هذه ليلتي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نجمة براقة

رواية هذه ليلتي البارت الثاني والعشرون

رواية هذه ليلتي الجزء الثاني والعشرون

هذه ليلتي
هذه ليلتي

رواية هذه ليلتي الحلقة الثانية والعشرون

في فيلا منصور
علاء – مالك حبيبتي
رانيا- صداع هيفرتك دماغي
علاء- تحبي تروحي لدكتور
رانيا- ملوش لزوم . انا هشرب قهوه وهكون تمام.. يلا انت علشان متتاخرش علي معادك
علاء- ماشي حبيبتي اول ما اوصل هكلمك اطمن عليكي
رانيا- تمام
بيمشي علاء وهي بتنزل المطبخ تعمل قهوة
علاء بيوقف فجأه ويفتكر انه نسي ملف . ف بيرجع تاني ويطلع اوضته .. وفي تلك الاثناء يامن بيرجع وهو زعلان وبيلاقي رانيا طالعه من المطبخ
رانيا بشماته – صدقتني
يامن يتجاهلها ويدخل جوه وهي تروح تقفل باب الفيلا من جوه وتروح وراه
.رانيا- كنت دايما تقولي اني خاينه وبوشين اهي خانتك مع صاحبك
يامن بانفعال- اطلعي برا يا رانيا احسنلك

 

 

رانيا- مش هطلع ولا هسيبك… يامن انت ليه انا من الأول.. امتي بقا هتفهم ان ملكش غيري
يامن بغضب- لو ملمتيش نفسك انا مش هعمل حساب لحد وهقول لجوزك خليه يعرف هو متجوز مين
رانيا بزعيق- ياشيخ قرفتني.. كل شويه هقوله هقوله ماتقوله انا اصلا مش عايشه معاه غير علشان اكون جمبك.. حس بقا انت جبله واحد غيرك كان ما صدق واحده تترجاه يكون معاها
يامن يضربها بالقلم بغضب- وانا مش بحب الحاجات الرخيصة اللي زيك … اطلعي برا بدل ما اخلص عليكي
رانيا- اضربني زي ما تحب بس انا مش هسيبك .. انا بحبك يا يامن افهمني بقا . وتقرب منه وهو يزقها بعيد لترجع للخلف وترتطم ب علاء
يامن بصدمه- علاء
علاء بقهر – علاء المغفل
رانيا بارتباك- انت جيت امتي
علاء يضربها بالقلم بكل قوته ويطلع المسدس وقبل ما يضرب يامن بيلحقه
يامن بترجي – علاء مضيعش نفسك
علاء بدموع – هو انا لسه مضعتش.. انا قصرت معاكي في ايه علشان تعملي فيه كده .. وسع خليني اخلص عليها لا افرغ فيك المسد.س انت كمان
يامن – لا ياعلاء علشان خاطري بلاش … قووومي من هنا
علاء بغضب- مش هتمشي قبل ما اقتلها
رانيا ببكاء- هو اللي كان بيغويني صدقني
علاء بانفعال- بقولك سيبني اخلص عليها يا يامن… انا سمعت كل حاجه … المغفل سمع كل حاجه بودنه
يامن بغضب- ما تمشي الله يخربيتك .. امشي هيقتلك
رانيا تطلع تجري برا الفيلا

 

 

علاء بغضب- وسع خليني الحقها دي لازم تموت
يامن – مش هينفع هتودي نفسك في داهيه
علاء ببكاء- مقولتليش ليه علي الموضوع ده من الاول .. كان عاجبك شكلي وانا مغفل ومليش قيمة
يامن- لا ياحبيبي متقولش كده انت مفيش زيك .. وانا مقولتش علشان خايف على مشاعرك
علاء ببكاء- والله ما نقصتها اي حاجه حبيتها اكتر من نفسي ليه تعمل معايا كده .. ومع اخويا الصغير كمان لدرجه دي انا مليش لازمه
يامن بدموع- انت مش غلطان في حاجة هي الخسرانة
علاء يبعده عنه ويطلع بسرعة وهو بيبكي
يامن – رايح فين.. مش هتطلع
علاء بانفعال- سيبيني يا يامن
يامن – مش هسيبك انت مش شايف حالتك
علاء يزقه بعيد ويطلع بسرعه علي عربيته
يامن يجري وراه لكن بيلاقيه مشي بالعربيه .. وبيركب عربيته بسرعة ويمشي وراه مسافه كبيرة
وعلاء ماشي بسرعه عاليه .. لغيت ما بيصتدم بعربيه تانيه
يامن يوقف بسرعة وينزل من العربيه ويبص بصدمه
علي عربية علاء اللي بتتقلب قدامه

 

 

تاني يوم
صلاح بيكلم نادر ويقوله انه هيروحله النهارده هو وأدم.. وبعدين بيروح اوضته يجهز وفي تلك الاثناء ادم بيكلم ليلي من ورا الباب
ادم – ليلي افتحي خليني اهربك من هنا.. انتي ازاي قافله علي نفسك
ليلي بدموع- سيبك مني انا كويسه هنا
ادم – كويسه وانتي محبوسه مع قنبله .. ف ايه ياليلي هو مهددك بأيه
ليلي تفتكر يامن وتبكي- مش مهددني بحاجه أمشي بقا .روح شوف عروستك
ادم بغضب- في ايه ما تتكلمي انا كده بدأت اقلق من تصرفاتك . واحده بايدها تهرب ومترضاش يبقا في
حاجه ولازم اعرفها
ليلي بانفعال- ياخي قولتلك مفيش
ادم – ليلي انتي عاوزاني ولا لأ
ليلي تسكت ومتردش
ادم- ردي عليه هو سؤالي صعب عليكي اوي كده
ليلي- مبقناش ننفع لبعض يا ادم روح اتجوز البنت التانيه وبكده تبقا ساعدتني
ادم – هتقدرى تشوفيني مع واحده تانيه
ليلي ببكاء- اه هقدر .. بس وافق واتجوزها ونبي علشان مشاكلي تخلص .. الي انا فيه ده بسببك
ادم – انتي بتقولي كده علشان تخلصي المشكله ولا مش عاوزاني بجد …… ردي عليه متسكتيش
صلاح- يلا بينا
ادم – لما ترد عليه الأول
صلاح- عايزاك ياحبيبي البنت بضحي علشانك . اخلص بقا خلينا نخلص من الفيلم الهندي ده
ادم- مش همشي قبل ما اسمعها منها
صلاح- اتكلمي يا لولوه وقوليلوه انك لسه عاوزاه
ادم – انت متقولهاش تقول ايه ..ليلي اتكلمي
ليلي بدموع- عاوزاك ولو متجوزتش البنت دي هموت وتخسرني طول عمرك ..

 

 

..
ادم- ماشي يا ليلي مش عاوزك تخافي من حاجه مسيري هطلعك من هنا وكل واحد يدفع تمن غلطه
صلاح- اتاخرنا
ادم باستحقار- يلا
بيمشو ويقابلو ناهد
صلاح- محدش يقرب لاوضتها
ناهد- حرام عليك يا صلاح سيبها دي مهما كانت بنتك اللي مربيها
صلاح بحده- اخلصي يا ناهد كلامي يتنفذ.لو حد حاول يطلعها هقتلو مين ما كان
ناهد ببكاء- انت جيبت القسوه دي منين مكنتش كده
ادم باستحقار- هو كده بس مكناش نعرف
صلاح- انتو هتغنو علي بعض.. قدامي والا هضغط علي الزرار ونخلص من الحفله دي
ادم – خلاص يا ماما … يلا بينا وبيمشو
ناردين بتشوفه مشي ف بتروح عند ليلي وتكلمها من ورا الباب
ناردين- ليلي … ردي عليه
ليلي- ايه يا ناردين
ناردين- مقولتيش ليه لادم انه مهددك يقتل يامن
ليلي – وهو ادم هيعمل ايه

 

 

ناردين- انتي خوفتي يفهم انك بتحبي يامن مش علشان مش هيقدر يعمل حاجه … قوليلوه ياليلي وبكده المشكله هتتحل وبابا هيعرف انه مش بيلوي دراع ادم بيكي
ليلي – طيب ويامن اللي ممكن يموت لو منفذتش كلامه .. ابوكي كان هنا من شويه وقالي لو ادم حس
انك مش عاوزاه يامن هيموت
ناردين- انا هوصل ليامن واخليه يختفي يكون المشكلة اتحلت بس انتي قولي لادم
ليلي بتنهيده- انتي بتعملي كده علشان متجوزش اخوكي .. متخافيش انا وأدم مش هنكون لبعض
ناردين – انتي رأيك كده …
لي بدموع- انتي شايفه ايه مش انتي اللي طول عمرك مش عاوزاني في بيتكم ولا يكون بيني وبين ادم حآجه
ناردين بدموع- كنت ، بس انا دلوقتي عاوزه اساعدك لاني عرفاكي عاوز يامن مش ادم
ليلي بتنهيده- وايه غيرك ؛فجأه كده حبتيني وبقيتي عاوزه مصلحتي
ناردين بدموع- حقك متصدقنيش .. ماشي يا ليلي هتعرفي ان نيتي كويسه من نحيتك؛ قريب اوي
ليلي ببكاء – وأصدق ازاي وانتي طول عمرك بتعايريني بأني يتيمه ولا مقلبك فيه زمان لما اتهمتيني انا وعيله صغيره مفهمش حاجه اني كنت بعمل حاجه غلط انا وادم في اوضتي
ناردين ببكاء – مكنتش فاهمه حآجه .. انا اسفه بجد . اوعدك هكفر عن غلطي
ليلي ببكاء- مش عاوزة منك ولا من ابوكي حآجه.. اكتر اتنين اذوني في حياتي
ناردين بدموع- ماشي يا ليلي هسيبك دلوقتي وبعدين لينا كلام تاني
بتنزل بسرعة وتسأل اذا شامي جه ولا لأ
الحارس – معاده قرب زمانه في السكه
ناردين- طيب لما يوصل خليه يجهز العربيه
الحارس – امرك

 

 

بتطلع تجهز وبتنزل تلاقي شامي وصل
ناردين- يلا بينا
شامي- امرك
بيمشو بالعربية
شامي- علي فين
ناردين تقوله عنوان يامن
شامي- تمام … هو في حاجه
ناردين- مفيش .. سوق بسرعة لو سمحت
شامي – حاضر
بيوصلو الفيلا ويسالو علي يامن . والبواب يقلهم في المستشفى مع اخوه
ناردين- ممكن العنوان
البواب- معرفش
ناردين بخيبه – متشكره وبترجع تاني العربيه ويظهر عليها التوتر
شامي- انتي كويسه
ناردين بخنقه- مش كويسه.. لازم اوصل ليامن
شامي- يامن مين
ناردين- صاحب اخويا
شامي – ااه .. ايه حكايته ده
ناردين – مش وقته يا شامي امشي بسرعة لو سمحت
شامي – علي فين
ناردين- اي حته
شامي- امشي وخلاص يعني
ناردين بانفعال- انت بترغي كتير ليه ما تمشي وخلاص
شامي بخيبه – امر معاليكي
ناردين بخنقه- انا اسفه يا شامي.. سامحني معرفش مالي النهارده
شامي- ولا يهمك يافندم

 

 

ليلي بدموع- الله يخليك مترجعش لنفس الطريقه بجد انا مش حمل اي حاجه تعكنني اكتر
شامي – حاضر.. وقت ما تحبي نوقف قولي
ليلي بزهق – وقف عندك
شامي بيوقف وهي بتنزل وتركب قدام
شامي- نمشي
ناردين بخنقه- خلينا هنا شوية
شامي- طيب خلينا نتقدم شوية بدال الحته المقطوعة دي
ناردين بخنقه- اسكت بقا
شامي – سكت
ناردين – بصلي هنا
شامي- افندم
ناردين – انا وحشه
شامي – بالعكس انتي جميله واوي كمان
ناردين بدموع- مش الشكل . انا وحشه من جوه ؟
شامي بتنهيده- شوفي انتي .. محدش يعرفك من جوه زي نفسك
ناردين بدموع- تبقا انت كمان لسه شايفني وحشه وشريره
شامي- الإنسان بيحكم علي الي بيشوفه وانا مشوفتش منك غير كل حاجه وحشه
ناردين- مشوفتش مني حاجه كويسه خالص خالص
شامي- منكرش ان اسلوبك اتغير عن الأول.. لكن دا مش تكرم منك انتي بتكملي الرهان
ناردين بدموع – عندك حق .. خلينا نمشي
شامي- انا اسف
ناردين- معملتش حاجة تعتذر عليها … امشي
شامي- تحبي اوصلك فين
ناردين – علي البيت
شامي- تمام

 

 

شامي محدث نفسه- لزمته ايه كلامك ده مش شايفها زعلانه ازاي … هي اتغيرت فعلا مبقتش زي الأول كنت قولها كده وخلاص …بيقطع شروده صوت رنة التليفون
شامي – الو
كريم- الحقني ياشامي
شامي بقلق- مالك يا كريم
كريم- انا في القسم الحقني هيحبسوني
شامي – قسم ليه ياكريم انت عملت ايه
ناردين- في ايه
كريم- اتخنقنا انا و واحد بس هو الغلطان وفتحتله دماغه
شامي – يااادي المصيبة انا مش قولتلك تخليك في حالك
كريم – الحقني يا شامي الله يخليك انا خايف
شامي- خلاص انا جاي اقفل
ناردين- في ايه
شامي- مفيش..
ناردين- اللي كلمك ده اخوك
شامي- اه

 

 

ناردين- سمعتك بتقول انه في القسم
شامي بانفعال- ايوه الفالح رايح يفتح دماغ واحد قال يعني ناقصين بلاوي … انا هوصلك وهاخد باقي اليوم اجازة
ناردين- متشلش همي وخد العربيه وروح دلوقتي
شامي-مش هينفع اوصلك الأول
ناردين- اسمع الكلام انا هعرف اروح
شامي- طيب انا هاخد تاكسي وانتي روحي بالعربية
ناردين- تمام
في القسم
شامي بيدخل ويسأل علي كريم
شامي-انا اخو كريم الي جه من شوية
الظابط- الولد اللي فتح راس زميله
شامي- اه هو
الظابط- مش تبقو تربو عيالكم
شامي- هنربيهم حاضر بس افهم هو وضعه ايه دلوقتي
الظابط- هيتحبس طبعا الا لو الولد التاني اتنازل دا غير الكفاله المطلوبة
شامي محدث نفسه- الله يسامحك يا كريم
بعد شويه بيدخل محامي اسمه رضوان و شكله شاطر وبيتكلم بثقه
رضوان – اهلا يافندم
الظابط- اهلا استاذ رضوان اتفضل
رضوان- انا حاضر مع اخو الاستاذ
شامي باستغراب- حضرتك مين وعرفت ازاي
رضوان- هنتكلم بعدين .. اي الموضوع يافندم
شامي بيبص عليه بأستغراب وهو مش فاهم مين قاله وبعدين افتكر ناردين وحدث نفسه – يكون ناردين بعتته. ليقطع شروده اتصال من توقه .. بياخد التليفون ويطلع يكلمها برا

 

 

شامي- ازيك
ناردين- وصل أستاذ رضوان ؟
شامي بذهول – انتي عرفتي منين
ناردين- مش وقته ..
شامي بغضب- توقه لو مفهمتنيش حكايتك ايه معايا انا مش عاوز اعرفك وهطرد المحامي بتاعك
ناردين- خلي اخوك يطلع الأول وبعدين هنتكلم في كل حاجه
شامي – ومنتكلمش دلوقتي ليه
ناردين- انت شايف ده ظرف مناسب نحكي فيه يعني
شامي بزهق- ماشي بس بعد ما اخلص لو متكلمتيش انا مش عاوز اعرفك تاني وفلوسك هتوصلك النهارده
ناردين- تمام… لو في جديد كلمني
شامي – مااشي سلام
بيقفل معاها ويرجع لظابط
رضوان – نقدر ناخده معانا دلوقتي
الضابط- لما يدفعو الخمس آلاف بتوع الكفالة الأول
شامي- خليه يمشي معانا وانا هتصرف واجبلك الفلوس بكره
رضوان- ماشي يا فندم .. اهم اتفضل وبيطلع فلوس من شنطته
شامي- لا انت بتعمل ايه
رضوان- خلينا نتكلم بعدين… اتفضل حضرتك وخلينا ناخده دلوقتي
شامي يبصله بحيرة ومش عارف هيردله الفلوس دلوقتي ازاي
بعد شويه بيطلعو

 

 

شامي- انا متشكر .
رضوان- حمدالله علي سلامته ..نخلي بالنا بقا
كريم- اخر مره
رضوان- ان شاءالله . يلا عن اذنكم
شامي- استنا لو سمحت.. حضرتك مجبتش سيرة الفلوس
رضوان- فلوس ايه
شامي- اللي دفعتهم .. انت ممكن تكتب عليه كمبيالات بالمبلغ يكون سدتهملك
رضوان- متشغلش بالك.. فلوسي وصلوني علي البنك
شامي-وصلوك من مين
رضوان- من الانسه الي كلمتني علشان اجيلكم
شامي- توقه
رضوان- اظن اسمها كده ..اي خدمه تاني
شامي- متشكر
بيمشي رضوان وهو يبعد عن كريم ويتصل بيها وهو مضايق
ناردين- ها طمني
شامي بانفعال- خرج .. ممكن تفهميني ايه حكايتك دلوقتي حالا
ناردين – قولتلك معجبه
شا بانفعال- متقوليش متزفته قولي سبب أفهمه لتصرفاتك دي
ناردين – بحبك تنفع

 

 

شامي – ايه … ألوو.. توقه
بيتصل تاني والاتصال مش بيوصل ف
بيفهم انها عملتله بلوك
جيلان بتكون مجهزه نفسها ولابسه لبس موف فضفاض علي غير عادتها .. و واقفه في البلكونه يكون ابوها ندهلها علشان تطلعلهم . ومركزه علي الاستراحه بتدور بعنيها علي عز وبعد شويه بيطلع عز وكعادته نظر لبلكونتها وشافها واقفه وبتبص عليه ليحدث نفسه بحزن – خلاص هتجوزي .. ربنا يسعدك بقا
جيلان تشاورله وتعمله اشاره معناها ايه رأيك
عز يبتسم لها ويدخل يجيب تليفونه الي رجعهوله فهد ويطلع تاني ويأشرهلها علي التليفون لتفهم انه هيبعتلها . بتجيب تليفونها وترجع للبلكونه تاني وتستنا رسالته
عز – مفهمتكش
جيلان- بقولك ايه رأيك
عز- في ايه
جيلان- فيه وفي اللبس ياعز مالك
عز – حلو اوي الفستان احلي من الي بتلبسيهم في العادي
جيلان بإبتسامة- حتى أنا عاجبني .. طيب ايه رايك في المكياج. كويس ؟
عز بإبتسامه- كتيير بمبالغه
جيلان- يعني وحشه
عز- طبيعتك احلى
جيلان- طيب استنا كده رجعالك
عز- ف ايه

 

 

جيلان بتسيبه وتروح تغسل وشها وتمسح باقي المكياج وترجعله
جيلان- وكده
عز بإبتسامة- كده احلي
جيلان- ميرسي
عز – سامحيني لو بتعدا حدودي .. بس ايه اللي اتغير يخليكي متحمسه للعريس بعد ما كنتي رفضاه
جيلان – انت شوفت نتيجة اختياري .. حاسه اني مش فاهمه كفايه عشان اعرف اختار . ف سبت الموضوع ده لبابا لو جابلي مين هوافق من غير نقاش
عز – المهم انك تكوني مبسوطه
جيلان – مش لدرجه الانبساط لكن اتمنا اكون مبسوطه بعد ما اقابله .. أصله مغصوب عليه
عز – مغصوب عليكي ؟
جيلان- حاسه بكده المره الفاتت كان بيطفشني
عز- طيب وانتي هتقابليه ليه
جيلان- قولتلك هسيب الاختيار لبابا وطالما بابا اختاره ف هتجوزه غصب عنه هههههه
عز – هههههه ماشي ربنا يتتملك علي خير
نادر بيفتح الباب وبحده- يلا العريس مستني
جيلان – حاضر

 

 

نادر بيمشي وهي بتعمل باي لعز وتروح وراه
وهو يدخل الاستراحه تاني وينام ويبص لسقف
جيلان بتدخل عليهم
نادر- تعالي سلمي
جيلان- حاضر وتسلم عليهم وبعدين تقعد
ادم يحدث نفسه- غريبه مش عامله بليتشو في وشها النهارده..
جيلان محدثه نفسها – ابو تقل دمك
صلاح-اي الجمال ده تصدقي أجمل من غير المكياج مش كده يا ادم
ادم بقرف – كده
نادر- المكياج ده خدعه معرفش اخترعوه ليه
صلاح- عندك حق شوف بقت جميله ازاي
جيلان محدثه نفسها- مالو قلب على ستات الحاره كده
صلاح-ايه رأيك نسيبهم مع بعض شويه يا نادر باشا واحنا نروح نتكلم ف التفاصيل
نادر- خليهم هما يروحو الجنينه واحنا نقعد هنا
صلاح- تمام.. يلا يا ادم خد عروستك واتمشو في الجنينه
ادم- حاضر .. اتفضلي
جيلان تقوم ويروحو الجنينه
ادم بزهق- اسألي
جيلان- معنديش اسأله اسأل انت
ادم – خلاص خلينا هنا شوية وبعدين ندخل طالما مفيش اسئله
جيلان- افتكرت
ادم – خير
جيلان-ايه جابك
ادم- امشي يعني
جيلان- انا عارفه انك مش عاوزني .. ايه جابرك تيجي تتقدم
ادم – مين قالك كده
جيلان- ده مش منظر واحد عاوز يتجوز
ادم- انتي صح .. متزعليش مني لكن انا مش عاوزك . ممكن تساعديني وترفضي انتي
جيلان- ولا انا عاوزاك ومقدرش أرفض

 

 

ادم – طيب لا انا عاوزك ولا انتي عاوزاني هنعمل ايه علشان اللي جوه دول يسيبوهم من الموضوع ده
جيلان- مش عارفه ..بس انت راجل وتقدر ترفض ازاي ابوك يجبرك على الجواز
ادم- اللي حصل بقا
جيلان- طيب اقولك .. خلينا نعدي المره دي وبعدين نفكر مع بعض في حل
ادم – تمام موافق
جيلان- طيب نرجع ولا ايه
ادم- لا استنى .. عاوز أسألك على حآجه
جيلان- اسأل
ادم – المره دي مختلفه عن المرتين الي قبلهم خير
جيلان- للأحسن ولا الاوحش
ادم – احسن بكتير انا للوهله الأول معرفتكش
جيلان بإبتسامة-حبيت اجدد بس .. وبتروح بنظرها للاستراحة وتشوف عز واقف وبيبص عليهم ولما تبصله بيدخل
ادم يبص مكان ماهي بتبص ويشوف عز داخل – ايه الحكايه
جيلان بإبتسامة باهته- مفيش .. يلا بينا
ادم – صحاب
جيلان بإبتسامة- صحاب
ادم – تشرفت بمعرفتك .
جيلان- وانا كمان
ادم – هنتواصل إتصال علشان نفكر مع بعض
جيلان- اوك هات اكتبلك رقمي
ادم – اتفضلي

 

 

 

في المستشفى
يامن قاعد جمب علاء الي جسمه متربط ومش حاسس بدنيا
يامن محدث نفسه- علاء وليلي يضيعو مني في نفس اليوم….. يارب .. وليلي كانت امتي ليك عشان تضيع منك انت كنت وسيلة مساعده وخلاص مبقلهاش لازمه .. بس انا مضايق من نفسي اوي ازاي حسيت انها ممكن تكون حبتني ف يوم برغم انها قالتهالك كذا مره انها عاوزه ادم
بعد شويه بيجيلو اتصال من ادم
يامن – ازيك
ادم – انت فين يا صاحبي
يامن- مالك
ادم – مكنتش ناوي اعرفك تاني بس قولت حقه عليه اعاتبه الأول
يامن يحدث نفسه- هي قالتله علي اللي حصل بينا ولا ايه… ..في ايه يا ادم
ادم – انا مش مأمنك علي ليلي .. ازاي بابا ياخدها من بيتك بسهوله ومتحاولش تمنعه
يامن – مكنتش ف البيت وقتها وبعدين انت زعلان ليه مش هو مرجعها علشان تجوزها
ادم – ومين بقا فهمك كده
يامن – هو وليلي لما جيت عندكم
ادم – لا يا فالح هو خدها وحابسها علشان يضغط عليه اتجوز جيلان .. وانت السبب
يامن – يعني كانو بيكدبو عليه ومش هيجوزهالك
ادم بزهق- لا يا فالح .. دا حاطط معاها قنبله في الاوضة واللي هيجنني انها هي اللي قافله علي نفسها مش هو
يامن – وهي عملت كده ليه
ادم بحيرة- معرفش .. عاوزين نفكر نطلعها ازاي
يامن – أركن انت انا هعرف ازاي اجيبها من عنده غصب عنه
ادم – هتعمل ايه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية هذه ليلتي)

اترك رد