روايات

رواية سأنتقم الفصل الخامس 5 بقلم ميرفت السيد

رواية سأنتقم الفصل الخامس 5 بقلم ميرفت السيد

رواية سأنتقم البارت الخامس

رواية سأنتقم الجزء الخامس

رواية سأنتقم الحلقة الخامسة

الصبح لقيته مستني وعنيه باين عليهم قلة النوم
ابتسمت لنفسي وحسيت بانتصار لان من معلوماتي انه بيكره الصحيان بدري
اتجاهلته ورايحة لعربيتي
اول ماشافني جري عليا وقالي سيبي عربيتك وتعالي معايا
قلتله بهدوء: طب ولما ارجع؟
هاوصلك انا
:طب افرض ورايا مشوار ؟
اعتبريني سواقك
ضحكت 😂 واستسلمت وركبت معاه
قالي: بارد انا صح 🤔
جدا
:طب جامليني انا هكون مديرك
مش لو قبلت اشنغل معاك 😒
:دة انا الي شكلي هشتغل عندك 😁

 

 

ضحكنا صمم اننا نفطر سوا وطبعا مع تصميمه وافقت
واحنا داخلين لقيت في وشي فارس 🥺❤️
كان مع صحابه بيفطروا ويضحكوا
شافني نزل عينيه بسرعة
شوية واستئذنت من احمد روحت التواليت
ولسة داخلة
لقيت الي بيكتفني من ضهري ودخل بيا على التواليت وقفل الباب وكتم صوتي وطلب مني مااصرخش هزيت راسي بالموافقةوانا مرعوبة
وبعد ماقفلنا همس لي: وحشتيني
وسابتي لفيت لقيته فارس
حضنته بدون وعي قالي : مهما طمنتيني عالنت كنت هاتجنن واشوفك واتطمن عليكي والحمد لله اهو حصل
:انا كويسة متقلقش بالليل هبعتلك التفاصيل الجديدة انا لازم ارجع أخرج انت الاول وانا هاستنى شوية
خرج وانا ظبطت نفسي وحطيت برفيوم عارفة ان احمد بيعشقه وخرجت
اول ماشافني قالي: افتكرتك هربتي مني

 

 

ابتسمت وقولتله : فكرت اعمل كدة 😉
:انتي اول واحدة تفكر تهرب مني الكل بيجي لحد عندي
ضعف منهم
:وليه ماتقوليش انه تأثيري القوي
تأثير الضعيف قوي بنظره عالاضعف منه
حصله صدمة من ردودي😳😳: انتي لسة متعرفنيش
اها😌
:على فكرة البرفيوم بتاعك جميل وباحبه جدا
ابتسمت وماعلقتش
حسيت انه اتحرج ومش لاقي سكة معايا 🤔
حبيت اوارب الباب تاني : انا مش عارفة اشكرك ازاي على فرصة الشغل
ابتسم وحس ان في فرصة تانية معايا : اشكريني واقبلي عزومتي عالعشا
اوك

 

 

ابتسم وقالي بسعادة:دة تنازل كبير من جلالتك 😁😁
ضحكت وطلبت منه نمشي وفعلا مشينا وعنيامن تحت النضارة على فارس لقيته مراقبتي ومتابع كل خطوة وحركة بدون ماحد ياخد باله 🤗
اتجهنا للشركة وعرفني بالموظفين وعرفهم بيا ولاحظت ان اغلب الموظفين بنات على قدر كبيرمن الجمال ولاحظت من نظرات البعض ليا انه على علاقة بيهم وطلب مني اشتغل من النهاردة مع منى الي هاتتجوز قريب وطلب منها تدربني
واثناء مااحنا بنشتغل دخلت واحدة من الموظفات اسمها سما نظراتها واسلوبها كله غيرة وطلبت تقابله وبعد.مادخلت سمعت انا ومنى زعيق
منى قالتلي : ماتركزيش انتي لسه ماشوفتيش حاجة
ابتسمت وتظاهرت بالتجاهل بس انا كنت مركزة بسماع كل كلمة من سما كان كلام خطير جدا وهاينفعني بننفيذ مخططي
خرجت سما وهي متعصبة وبتبصلي بغيظ فبصتلها باستحقار واتجاهلتها خرجت وهي شايطة
احمد طلبني ادخله وقالي :انا اسف على الب سمعتيه دي مجنونة وكانت طمعانة تمسك.مكان منى ولانها قريبتي فهي بتتعشم

 

ابتسمت وقولتهل انا ماسمعتش حاجة
خرجت وكملت تدريب
عدا اليوم ووصلني وطلب مني انفذ وعدي واتعشا معاه
وافقت وانا قررت انتقل من التمهيد الي مرحلة التنفيذ
قابلته بميعاد العشا وانا متأنقة ومبتسمة وساحرة
فاتنة لدرجة انه مش قادر يتكلم ولا يظبط اعصابه متوتر من كتر ماهو مش متعود يتفرج بس لاول مرة مايقدرش يطول فريسته بسرعة
ودة هدفي بس الليلة ختامها مفاجئة ….
🤔🤔
ياترى ايه مخطط سلمى؟

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سأنتقم)

اترك رد