روايات

رواية حب حد التملك الفصل الثالث والأربعون 43 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب حد التملك الفصل الثالث والأربعون 43 بقلم دينا عبدالحميد

رواية حب حد التملك البارت الثالث والأربعون

رواية حب حد التملك الجزء الثالث والأربعون

حب حد التملك
حب حد التملك

رواية حب حد التملك الحلقة الثالثة والأربعون

ونطقت بحب وحشتنى قوى …
الشخص اتأخرتى ليه ؟
رنا يدوب عرفت اهرب منهم وجيتلك يا حبيبي عامل ايه ؟
الشخص تعبان ف بعدك ووحشانى جدا
رنا بحنان معلش يا روحي شوية مشاكل اول متخلص هاخدك تعيش معايا بس انت كمان شد حيلك وفوق كده عشان عندنا شغل كتير
كان راهب بيدور علي رنا الي اتإخرت ف الحمام فقلق لكن ف طريقه سمع صوتها بتكلم حد فتح الباب بسرعه وتنح لما شاف رنا واقفه وبتكلم نفسها
راهب بذهول انتي بتكلمي مين؟
رنا ببرود بكلم نفسي في حاجه؟

 

 

راهب بصلها بذهول وبعدين حاول يتمالك اعصابه ويهدي وخدها وخرج وهي زي مهي ومعملتش اي رد فعل غريب لكن قبل متخرج بصت بعيونها علي برڤان فى جنب بالاوضه وهى مركزه مع عيون بتبصلها لكن راهب بص لمكان نظرها ومعملش اى رد
رجع الاربعه البيت وكانوا بيتعملوا عادى بحسب الخطه لكن رنا اغمى عليها فجأه
كان الكل حواليها بس رنا قامت مخضوضه وهي بتسال انا فين ولما لاحظت انها ف البيت اترعب وهى بتقول انا ازاى جيت هنا وانا كنت ف المســــ….. قبل، متكمل افتكرت انه مينفعش، حد يعرف ف. سكتت
كان راهب بيبصلها بهدوء ودخل مع ماجى وليلي وراغب المكتب
راهب بحده انا عايز افهم انتوا متوترين ليه؟
ماجى مفيش بس عايزاك تراقب رنا كويس انت مش شايف ان تصرفتها غريبه؟
راهب اتنهد وقام وسابهم لانه متضايق من كذبه وواثق انهم مخبين حاجه وطلع يتطمن على رنا
اما ماجى ف سابت ليلي وراغب ف المكتب وخرجت لأوضتها بسرعه وفتحت الدولاب بالمفتاح طلعت ملف فتحته برعب وخرجت كارت منه ورنت علي حد
ماجى بغضب انت مش قلتلي انه مش هيظهر ف حياتها تانى وهتعيش بهدوء،
الشخص قال حاجه فاتعصبت ماجي ونطقت اهو ظهر عليها تانى انها رجعتله والموضوع ده فيه مو*تها
رد عليها الشخص حاجه عصبتها فقفلت الفون بغضب ف وشه وكانت بتحك الملفات وبتقفل بس حد ندها فكرت انها قفلت ومشيت منغير، متاخد بالها من الكارت الواقع فالارض ف اللحظه دى دخل الشخص الي كان بيراقبهم وبيتنصت عليهم وراح ورا ماجى عشان يعرف مخبيه أيه خد الكارت وخرج بسرعه
راهب طلع ل رنا لقاها قاعده تقرا كتاب ف علم النفس تحديدا فصل ف طرق افاقة مرضي الغيبوبه النفسية
حط ايده علي كتفها بحنان وهو مقرر يسمع منها هى مخبيه عنه أيه

 

 

حط ايده عليها وهو بيتكلم حنان وحشتيني
كانت رنا حاسه من نبرته بشي غريب فقامت بسرعه عشان تهرب منه وهى بتقول هشوف ماما بتنادى
وقف راهب مصدوم ومش مستوعب انها اتهربت من لمسته وكلامه
عند الشخص خرج من اوضة ماجى وفتح التلفون رن علي الرقم الى ف الكارت
الو عيادة دكتورة فريد زين؟ انا كنت عايزه احجز عندكم ممكن….؟ طيب في وقت فاضي النهارده… أيه الساعه 9يعنى كمان 4ساعات يعنى يدوب الحق تماما… اه صحيح الاسم مدام رتيبه يسري… لا يا حبببتي يسري ده جوزى مش ابويا بس عندنا ف الصعيد بنتنده بعيلة اجوزنا اه بالظبط قفلت الفون ووقفت تفكر يا ترى رنا وماجى مخبين أيه وليه راحت ل دكتور نفسي؟
ف الوقت ده خبط الباب وكان جبر الى اول مشافته فرحت لانه حللها مشكلةازاى هتعرف ابوه انها هتنول مصر وفهمته يقول ايه ووقفت هى تلبس، واجهز نفسها
كان ليلي وراغب لسه ف المكتب وعمال راغب يحاول يقنعها تحكيله بس هى بتتهرب لحد مأتعصب منها بس قبل ميزعق فيها سمعت صوت روان ورنا وهما بيناكفوا الجد الى يدوب واصل من بره فايتأذنته وجريت ل برا عشانهم قبل متسمع رده لكن

 

 

هو كان هيطق وحلف ل يخليها تحكيله
نزلت جري ل روان الى كانت بقلها مده بعيده عنها وفضلت تلعب معاها وينكفوا ف جدهم وقتها خىجت ليلي معاهم وبعدين جهزت رنا مع الداده الاكل لكن وقت الاكل كانت غريبه مكنتش عارفه ازاى تأكل روان الى هى طول الوقت كانت مسؤله عنها اكتر من اربع سنين لدرجة ان ليلي الي مكملتش معاها شهور كانت بتأكلها باحتراف حرفيا
لاحظتةرنا صدمت الكل فقالت انهامتوتره بس وحاسه بدوخه ولما حست بقلق الكل حبت تهرب فقالت امال فين مرات عمى؟
يسري بهدوء سافرة مع جبر، مصر، عشان تجيب شوية حاجات
رنا تمام
خلص الاكل وقاموا كلهم يقعدوا والبنات لموا الاكل كانت ليلي بتغسل المواعين وروان بتشطف وراها اما رنا فكانت بتجهز الحلويات وماجى والداده عملوا قاعده ف الجنينه وخلصوا وراحوا كلهم قعدوا وهزروا بس كان واضح جدا ان راغب وليلي مبيتكلموش وراهب شارد جدا اما رنا فكانت بتهرب مت التواجد جنبه وال. يعصب اكتر ان ماجى وفضل مبطلوش خناق لحد مالجد اتعصب وقام فقام وراه يسري وبدأ الكل يقوم
طلعت رنا اوضتها ونامت علي السرير فقرر راهب يفهم منها ويتإكد من شكوكه اذا كانت قاصده تبعد وفحضنها ونطق بحنيه وحشتينى

 

 

رنا بتوتر مانا معاك طول اليوم
راهب مانا مقصدش وحشيني دى اقصد التانيه
رنا قصدك ايه وقامت اانفضت من على السرير راهب اتعصب بس حاول يهدى وقام وقف وراها وهو بيحضنها ممكن تهدي وتفهميني مالك؟
رنا بتوتر مفيش..
راهب لفها ليه وبص ف عيونها وقال متأكده
رنا أيوه
راهب قرب وهمس بعشق وحشتيني قوي
كانت رنا هترد بس قاطعها قبلته ليها
رنا كانت بتبعده بتوتر بس لحظات واتعلقت ف رقبته بحب
ابتسم راهب ابتسامه خفيفه واطمن انها لسه بضعف بين احضانه وتبطل تقام وبعدين……..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حب حد التملك)

اترك رد