روايات

رواية فيروزتي الفصل السادس 6 بقلم زولة وحيدة

رواية فيروزتي الفصل السادس 6 بقلم زولة وحيدة

رواية فيروزتي البارت السادس

رواية فيروزتي الجزء السادس

رواية فيروزتي الحلقة السادسة

فيروز: انا عايزة اطلق
زياد وفتحية بصدمة :ايه
فيروز بضحك :بهزززر
زياد بابتسامة :يعني مش زعلانة
فيروز :لا زعلانة وقامت وطلعت ع المطبخ
فتحية :روح صالح البت
زياد :بس انا عندي شغل ياما وهتأخر
فتحية بحدة :زياااد
زياد بضيق :ماشي وراح عندها في المطبخ وحضنها من ور
زياد :حبيبتي بتعمل ايه
فيروز وهي بتحاول تبعده :نسكافيه
زياد :اعمليلي معاكي
فيروز :لا اعمل لوحدك
زياد شدد ع بطنها وفضل يبوسها في خدودها
زياد :أنا بحبك
فيروز :وانا بحبك

 

 

 

زياد بعد بسرعة :معناها راضيتك يلا هروح بقى باااي
فيروز بغضب :ماشي انا هوريك
وراحت وراه ع الأوضة وهو كان في الحمام
زياد من جوة :حبيبتي هاتيلي هدومي من ع السرير
فيروز :لا اصل انا في عندي شغل مهم وبجهزو مش هقدر اجبهملك
زياد بضيق :هاتيهم ياافيروز
فيروز :قولتلك عندي شغل و…
قاطعها خروجه وهو لافف الفوضى حولين جسمه العريض ذو العضلات البارزة
فيروز بغضب :أنت ازاي تطلع كدا مش عارف انه معاك بنت في الاوضة
زياد قرب منها وشدها ليه وخبطت في صدره
فيروز بصوت منخفض :زياد
زياد :شششش قولتيلي انك شغالة بس انا شايف انك قاعدة ع السرير عادي
فيروز بتوتر :انا….. ا.. ناا.
زياد :انتي ايه

 

 

فيروز كانت تايهة في منظره الماية اللي بتنقط من شعره وجسمه القوي
زياد كمان كان بيبص في عيونها بتوهان
وقرب منها وباسها بحب
فيروز بعدت عنه بسرعة
فيروز بتوتر :أنت عملت ايه
زياد بخبث :ايه ياحبي دانا بوستك بس مش اكتر امال لمااا…
فيروز قاطعته بسرعة:اسكت خلاص وجريت اخدت ملابسها وراحت ع الحمام
زياد ضحك ضحكة قوية سمعتها
فيروز من جوة :متضحكش
زياد وهو بيقرب من باب الحمام هضحك وهدخلك كمان
فيروز بسرعة :لالا خليك برا
زياد :لا انا عايز ادخل
فجأة فون زياد رن
زياد :يووووه بقى
ورد ع المكالمة
زياد :قولتلك جاي خليهم ينتظرو
:……………..

 

 

 

زياد :ماشي هاجي
زياد لبس وطلع بسرعة
فيروز طلعت من الحمام ملقتهوش
راحت سألت الخدم قالولها طلع
فيروز راحت قعدت لوحدها في الأوضة اتصلت ع علياء
علياء بنوم :فيفي في ايه
فيروز :قومي وبطلي كسل
علياء بنعاس:عايزة انااام سيبيني انام بقى وقفلت الفون
فيروز :كمان بتقفل في وشي بنت بجحة
فيروز قعدت وحاولت تشغل نفسها بس كانت حاسة بملل ف حسمت أمرها ولبست وراحت عند زياد في الشركة
وسألت السكرتيرة عنه
بس السكرتيرة كانت بتبصلها من فوق لتحت
السكرتيرة :مستر زياد مشغول مين حضرتك
فيروز :مراته وهو اكيد هيفضي وقت ليا
وراحت دخلت المكتب بتاعه بس شافت بنت قاعدة معاه
البنت :مين الانسانة دي وليه معندهاش ذوق

 

 

 

وقامت قربت من فيروز :انتي ازاي تدخلي كدا بدون إذن
فيروز :اهدي اهدي يابنتي في ايه.. دي شركة جوزي ودة مكتبه وأنا بعمل اللي عايزاه مفهوم
البنت بصدمة:زياد انت اتجوزت
زياد :اه يارنا
رنا بغضب :ماشي وطلعت وشياطين الدنيا كلها قدامها
فيروز :ممكن اعرف مين دي
زياد راح قرب من فيروز وقعدها ع الكنبة
زياد :متشغليش بالك بيها دي واحدة مجنونة
فيروز :بس هي ازاي تكلمني بالطريقة دي انا عمري محدش كلمني كدا ولا السكرتيرة اللي برا بتبصلي بطريقة غريبة
زياد :حبيبتي هم غيرانين منك لأنك مراتي
فيروز :ماشي انا هيزيد ليهم غيرتهم اكتر
زياد :عيب هو احنا كدا
فيروز :لا بس….

 

 

 

زياد بمقاطعة :انسيلي سيرتهم بقى وقوليلي انتي جاية هنا ليه
فيروز :اصل مقدرتش اقعد في البيت ف قولت اروح شركتي بس قولت بالمرة اجي اشوفك
زياد :لا ياحبيبتي انتي مش هتشتغلي
فيروز :امال هسيب شركتي لمين
زياد عادي عيني مدير وهو بينقلك أخبار الشركة وكدا وانتي هتقعدي معايا وتبعتيلهم الأوامر من هنا
فيروز :ماشي
زياد باسها ع خدها: ايوا كدا.. اطلبك ايه
فيروز :عايزة بيتزا
زياد :ماشي
بعد مدة دخل جلال
جلال :احم زياد عايزك
زياد :حبيبتي مش هتأخر
فيروز :ماشي
جلال وزياد طلعو

 

 

جلال :زياد انا مش مصدق انه علياء رجعت على حياتي زياد ارجوك خلي فيروز توافق اني اقابلها انا محتاجلها يازياد
زياد :جلال مش سهل اني اقنع فيروز بس انا هحاول
جلال :شكرا شكرا اوي يازياد وحضنه
زياد :انت وجعت البت دي اوي لما سبتها بتمنى انه الحاجة دي متتتكررش ياجلال
جلال :والله مش هتتكرر
زياد :طب وإذا هي ماقبلت ترجعلك هتعمل ايه
جلال :مش هعمل شي يا زياد هسيبها براحتها بقى
زياد :تمام
جلال :انا هروح
زياد :اوكي
جلال طلع وزياد راح عند فيروز
فيروز :في ايه

 

 

زياد راح قعد جنبها
زياد باسها ع خدها :بحبك ع فكرة
فيروز باستغرب :في ايه منا عارفة انك بتحبني
زياد :احم حبيبتي انا مش هلف وادور هو انتي ليه مش عايزة جلال يقابل علياء ماهو جلال ممكن انه يقدر يراضي علياء وبعدين هو اعترف بغلطه واعتذر
فيروز :يعني البوسة دي علشان اخلي جلال يقابل علياء
زياد :الصراحة اه
فيروز قامت من الكنبة وطلعت وراحت ع القصر
زياد بص ع الباب ورجع لشغله
عند فيروز بالليل كانت منتظرة زياد بس هو مجاش والوقت اتأخر وهو مش بيرد ع الفون
فيروز :مش هروحلو
قعدت ساعة وقلقها زاد قررت تروحلو ع الشركة وراحت
اول مافتحت باب المكتب اتصدمت
فيروز بصدمة :زياد
دي فيروز بدون الحجاب

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية فيروزتي)

اترك رد