روايات

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد البارت الثالث عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الجزء الثالث عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الحلقة الثالثة عشر

زينات : وكده حتفوزي يا ست هانم بس الولد ده يلي اسمه حمزة
سعاد : حمزة حخل*ص منه و مش حيبقى ليه أثر اسمعني دلوقتي يا زينات انت لازم تعرفي ريهام فين وتتصلي بيها فاهمة
زينات: أوامرك يا ست هانم
————————————–
بأوظة أحمد أحمد كان قاعد على الكنبة وهو يسرح شعر رقية
أحمد : عارفة انه شعرك حلو
رقية : أيوة بس انت كمان شعرك حلو قوي وانت احلى
أحمد : بجد يبقى عاوز بو*سة
رقية بكس*وف : عاوز مني ابو*سك يا أحمد
أحمد : أيوة مش انت مراتي ولا ايه
أحمد كان حيقرب اكتر من رقية بس قاطعه الباب في حد كات يطبطب عليه
أحمد : مين
قمر : انا قمر أحمد ايهاب عاوزكم كلكم
أحمد : طب اسبقينا واحنا جايين

 

 

قمر نزلت و احمد ورقية نزلوا وكان إيهاب واقف والكل كان مصدوم و مش عارفين هو حيقول ايه بعد مدة صغيرة نزلت نور ووقفت جنب رقية
نور : في ايه
رقية : مش عارفة بس إيهاب طلب منا نكون كلنا هينا
أحمد : في ايه يا ايهاب
ايهاب : قبل ما تكلم انتو عارفين سعاد الست دي مين
أحمد : مش دي الست يلي اتكلم عليها ابن أم رامي
إيهاب : أيوة دي
حازم : وانت بتتكلم عنها ليه
إيهاب : عشان دي هي الست يلي ممكن تكون أمي
سما بصدمة: بس انت يا ايهاب ابن خالي محمد مش كده
ايهاب : دي مش الحقيقة في الست جات عندي واسمها زينات وانا اتصلت بحازم واسلام حيجبه ويجي دلوقتي
حازم : ايه الكلام العب*يط ده انت اخويا وحتبقى كده
ايهاب : بس مش دي هي الحقيقة

 

 

وهنا اسلام دخل وكان معاه حمزة وهو مربوط ورجالة ايهاب كمان
ايهاب : الست يلي اسمها سعاد دي مين
حمزة : ا عاوز تعرف الست الخاي*نة دي مين
ايهاب : قول هي مين والا حند*فنك
حمزة : مش قبل ما تعرف اخوك الحقيقي فين
ايهاب : اخوي انا عندي اخ واحد وهو حازم
حمزة : الله اسمع كويس انا ابن الست دي وانت ابنها بس انا عاوز اخد حقي منها وحاخده واقت*لها
ايهاب مسك حمزة من لياقة قميصه بس حازم حاول يباعد ايهاب عن حمزة
حازم : ايهاب يمكن ده يكون كد*اب
حمزة : لأ انا مش كد*اب ولو كنتوا عاوزين تعرفوا الشخص يلي حيتجوز أخت أحمد بيه ده مين ده ابن اختها وهو يشتغل عندها مش كده يا عيسى
عيسى بتوتر : انا الست دي انا مش عارف هي مين
حمزة : الله عليك يا ابن الناس خالتك فين

 

 

 

ايهاب باعد ايده عن لياقة قميص حمزة وراح عنده عيسى ومسك من ايده واخده للقبو وربطه هناك وحمزة وحازم وأحمد لحقوا بيه
ايهاب: انت مين وعاوز ايه
عيسى : ده كد*اب هو يلي مت*فق معاها
حمزة : انت ايه انت حي*وان والحي*وان لازم يم*وت وانا حقت*لك عشان انت مش عارف انا مين
عيسى : انا حتكلم خلاص
حمزة: شاطر خالتك فين عشان انا السك*ين ده يلي عندي لازم ياخده حقه وحدخل السجن
ايهاب : وانا حعرف أمي فين وراحت ليه
حمزة : الست دي بتقول عنها أمك
———————————-
عند سعاد راحت لشقة وبقت تدق على الباب وفتحت لها ريهام وكانت بفس*تان نو*م أز*رق وعا*ري ووقفت جنب الباب

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت قمر الصعيد)

اترك رد