روايات

رواية خارج قانون التصالح الفصل الثاني 2 بقلم آلاء محمد

رواية خارج قانون التصالح الفصل الثاني 2 بقلم آلاء محمد

رواية خارج قانون التصالح البارت الثاني

رواية خارج قانون التصالح الجزء الثاني

رواية خارج قانون التصالح الحلقة الثانية

– حاااااااسب
– أدهم يحمل وتين والدما*ء تتساقط منها قطره تلو الأخرى لا يعلم ما الذى حدث فى لمح البصر ولما كلما اقترب من أحد اصابته لعن-ته
– دكتووووووور بسرررررررررعه
– الدكتور: – دى حالتها خطير*ه جدا لازم تدخل العمليا*ت حالا
العملياااااا*ت تجهز بسررررررعه
– خالد وهو يأخذ نفسه بصعوبه :- في ايه يا أدهم مالك
انت كلمتنى مش فهمتنى فى ايه
– أدهم وجميع معانى الحز*ن تشع من نبره صوته
وتين … وتين بترو*ح منى يا خالد
– خالد :- وتين عمرها ما كانت بتاعتك يا أدهم
– أدهم بعصبي*ه : – خااااالد
– خالد :- انا هروح دلوقتى علشان احضر العمليا*ت
*******

 

 

– كيف يعنى راح يطلقو هما ملهمش كبير ولا ايييه
– اهدى يا جدى شوي علشان صحتك عاد
– الجد :- صحتى دى مش راح*ت غير عليكو يا ولاد الشعابنه
– عمر :- ياجدى انت عارف ان أدهم كان بيحب رنا كتير ومش هيقدر ينساها بسهوله
– الجد :- هينساها غص-ب عنيه
– ريم :- وتين اتظلمت مع أدهم جامد يا جدي
– عمر :- ايوه يا جدى وقاسم ولد عمى كان بيحب وتين كان المفروض هما يتجوزو
– الجد :- بس وتين بتحب أدهم من صغرها
– ساره :- لاكن الحب ده مش شافت منه غير العذا*ب ووج*ع القلب يا جدى
– ياسين :- وانت عارف يا جدي ان رنا كانت حب حياه أدهم وان بالرغم من إلى رنا عملته لسه أدهم مش قادر لا ينساها ولا ينسى إلى عملته
– الجد :- الموضوع خلص لحد هنا وانى هعرف احله بمعرفتى
*********
– والبنت مات-ت
– لاء يا باشا هى لسه فى المستشفى حاليا
– انا لازم اخل- ص من أدهم فى أقرب وقت
– احنا عملنا معاه كل الطرق مش عارف كل مره بينفد منها ازاى
– انا لازم اقط-م ظهره زى آخر مره وإلى حصل معرفش يفوق منه لعند دلوقتى ولازم اضر*ب عصفورين بحجر واحد
– يعنى المفروض ده نخل-ص منه ازاى يا باشا
– بنفس الطريقه الأولى دى بقى هتجيب اجل*ه
– واضح انك بتعزه جامد يا عز باشا
– عز :- يااااااه ده انا بينى وبينه د*م سنين
**********************************

 

 

– أدهم: – خالد وتين عامله ايه
– خالد :- والله حالتها كانت صعبه جدا والعمليا-ت اخدت وقت طويل بس بنتنا بطله وقدرت تتحمل وتخوض المعرك-ه بنجاح
– أدهم: – طيب انا عايز اشوفها
– خالد :- ده حب ولا شفقه
– أدهم وهو ينظر إلى خالد ببرود :- شفقه طبعا إلى قلبه ميت مش بيحب وانت عارفنى كويس
– خالد: – تمام وتين دلوقتى فى الافاقه بس عايزك تعرف حاجه انت إلى هتجرى ورا وتين بعد كده علشان بس تسمع منها كلمه بحبك
– ادهم وهو مازال على نظره غروره :- مش أدهم عبد الرحمن إلى يجرى ورا حد
***********************
– أدهم: – وتين عامله ايه
– وتين وهى مازالت تتأل-م ولم تتحمل ال-م رأسها ثم نظرت إلى أدهم بإستغراب
انت مين ؟!!!!!!!!
– أدهم: – جري اي يا وتين انا أدهم جوزك
– وتين :- ايه البلاوى إلى بتتحدف على الواحد دى جوزى مين … انت مين يا جدع انت

 

 

– أدهم بعصبيه :- وتين احنا هندلع قومى يلا علشان اروحك
– وتين :- ادلع ايه انت مين انت وازاى تكلمنى كده اتفضل اطلع بره
– أدهم: – وتتتتتتتتين
– وتين ووضعت يديها على الهاتف: – فى حد هنا بيتهج*م عليا لو سمحتو ابعتولى الأمن
– أدهم وهو فى قمه عصبيته :- ده انتى ليلتك سود-ه معايا يا وتين ثم اقترب لكى ينهضها من سريرها وضغط على زراعها
:- وتين وهى تنظر فى عينيه نظره تكاد تحر-ق كل ما بجانبها من الأخضر واليابس
ايدك دى لو قربت منى تانى هقطعها*لك
* قلبى لم يعد يتبعك اصبح يتبع العقل
والعقل يحدثنى ان لا امان لحبك .

يتبع..

لقرءاة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خارج قانون التصالح)

اترك رد