روايات

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد البارت الثاني عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الجزء الثاني عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الحلقة الثانية عشر

وهنا سما دخلت وكانت عيونها مليانة دموعه إيهاب قرب منها ومسح دموعها قدام نور
إيهاب : في ايه يا سما
سما بدموع :بابا ….يا إيهاب بابا محمد ما*ت
إيهاب بصدمة : ايه دا يلي بتقوليه انا رايح عنده هو مستحيل يم*وت انت بتهزر معايا
وباعد عن سما وطلع بسرعة عند محمد ونور وسما لحقوه حازم كان قاعد قدامه وهو مصدوم و أحمد كمان اما قمر و رقية فرقية جابت كوباية ماي لأحمد عشان يهده بس هو مكنش عاوز ياخدها منها
إيهاب : بابا انت كويس صح
حازم بدموع : ابونا يا قمر الصعيد ما*ت ما*ت
إيهاب : مين دخل عنده وازاي هو ما*ت وقبل ساعة كان كويس
سما : ايهاب بلاش الكلام ده بابا ما*ت يا إيهاب

 

 

إيهاب : بابا ارجوك فوق
باعد كلهم ود*فنوا محمد ومر أسبوع على مو*ت محمد إيهاب كان قاعد جوه المكتب وهنا دخلت عنده ست وكانت كبيرة وقعدت
إيهاب : انت مين
الست: الله يا قمر الصعيد يا إيهاب بيه انت مش عارف انا مين والأحسن كده
إيهاب : انت مين وعاوزة ايه
الست : اسمع كويس يا ايهاب بيه انا زينات وجاي أقولك انه انت مش ابن العيلة دي ولا ابن محمد امك رق*اصة وكمان مشهور والكل بيحبها ولو كنت عاوزة تعرف أكتر من كده روح للاسكندرية وحتلاقي هيناك شخص اسمه حمزة وهو حيدلك على أمك
إيهاب بنر*فزة : انت بتقولي ايه غو*ري من وشي
زينات : خلاص بقى يبقى انت مش عاوزة تعرف امك مين وحقيقتها ايه
إيهاب بتفكير أخد نفس وقال : هي فين
زينات : أه كده بالأول هات فلوس وبعدها حقولك أمك فين
إيهاب : عاوزة كم
زينات : عاوزة 300 جنيه ايه رايك يا قمر الصعيد
ايهاب : طيب حديكي الفلوس وقوليلي هيا فين
زينات : انا قلتلك انه حمزة يعرف كل حاجة وهو حيقولك عن امك

 

 

وطلعت الست وايهاب كان مصدوم ازاي امه بجد رقا*صة رجعت سما و قمر و رقية وحازم واحمد من المقب*رة عشان راجوا كلهم يزوروا ق*بر محمد وسما دخلت عند ايهاب وقعدت جنبه
سما : في ايه يا ايهاب انت بتفكر بايه
ايهاب: بفكر بايه يا سما بفكر فيكي ممكن تيجي عندي
سما قربت من ايهاب و ايهاب مسكها من ايدها وخلاها تقد على رجله ود*فن راس*ه برق*بتها باعد عنها وهو ياخد نفسه وبا*سها من شفا*يفها بعمق سما باعدت عن ايهاب
سما : انت عملت كده ليه
ايهاب : قصدك ايه يا سما انت مراتي وده حقي ايه شايفاك تغيرتي عليا
سما : بس مش بالمكتب يا ايهاب بالأوظة فوق أحسن
ايهاب: طيب اطلعي فوق وانا حلحقك
***********************
بقصر كان كبير قوي وكانت قاعدة هناك ست وباين عليها الغنا وهنا دخلت زينات عندها
زينات : ست سعاد انا عملت كل يلي كنت عاوزاه

 

 

سعاد بابتسامة: يعني ابني حيرجعلي وحجوزه وحدة رقا*صة زي امه
زينات : يعني يا ست سعاد انت لحد دلوقتي عاوزاه يتجوز من رقا*صة بس هو متجوز من بنت تانية
سعاد : لأ يا زينات ابني حيتجوز من ريهام يعني حيتجوز منها وحخليه يط*لق البنت دي وتروح بالدا*هية اه انا عملت كل حاجة عشان يرجعلي وكنت السبب في مو*ت محمد وبالأخير يبعد عني

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت قمر الصعيد)

‫4 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: