روايات

رواية أنت لي وحدي الفصل الثالث 3 بقلم L-āva Gøreñsetśia Płacē

رواية أنت لي وحدي الفصل الثالث 3 بقلم L-āva Gøreñsetśia Płacē

رواية أنت لي وحدي البارت الثالث

رواية أنت لي وحدي الجزء الثالث

رواية أنت لي وحدي الحلقة الثالثة

محمد. اسف بس لازم امشي وبعتزر مره تانيه علي الإزعااج.
والده شهد. اقعد ياابني محصلش حاجه. عادي ولا يهمك. شويه والمصلح يوصل.
محمد.معلش ياطنط؟
والدتها. اتفضل ياابني.وتوصله الي الخارج.
;محمد. يجد المصلح امامه. الحمدلله انك جيت.
يقوم بتصليح العطل يركب .محمد سيارته ويذهب الي المنزل.
يدخل محمد من باب المنزل. ويتفاجئ بعتمه. في المنزل ولا يوجد اضاءه.
وفجاه.يشتغل الضوء ويتفاجئ محمد بالزينه التي تسقط علي رأسه. واصدقاءه الذين امامه ووالدته واخته.
ألف مبروووك للنقيب محمد.
محمد. بضحك احلي اصحاب في الدنيا،
ليلي. تقترب من محمد لتحضنه. ولكنه يمنعها.

 

 

تخفي ليلي إحراجها. الف مبرووك علي رتبه النقيب يلا لازم امشي. وتغلق الباب خلفها بقوه.
والده محمد( خديجه). تحضنه بقوه والدموع في عينها الف مبرووك ياحبيبي واشوفك دايما ناجح في حياتك. وتقابل بنت الحلال. واشوف عيالك يارب. واكون جده كده.
يقبل محمد يداها ربنا يخليكي ليا ياست الكل.انشاء الله هتكوني احلي جده وبضحك وانا احلي أب زغروطه بقا والنبي.
خديجه. احلي زرعوطه لاحلي نقيب هو احنا عندنا غيره.
مريم. بصوت عالي نعم . تقصدي اي ياماما؟؟+ علي فكره وأنا احلي عمتو برضو.
محمد. متقصدش حاجه ياام لسانين.+ هتبقي احلي عمتو حربايه في العالم.
مريم. بضحك متتلم بقا.
يودع محمد اصدقائه….
يوسف. مقلتليش اتاخرت كده ليه.
محمد. عربيتي عطلت وأستنيت علي ماالمصلح جه.
يوسف.طيب ياحبيب اخوك. هسيبك ترتاح.
محمد. ياخذه بالحضن سلام..
شهد تنزل من غرفتها الي والدتها.
ماما ممكن اعرف محمد جه هنا ازاااي.
والدتها. عربيته عطلت قدام بتنا وطلب المساعده فدخلته وعملتله قهوه. وبعدين تعالي هنا؟ انتي عرفاه منين.
شهد. بتلبك.. حبيب واحده صحبتي في الجامعه؟
امها. اه. مااشي. بس جسمه هيكل كده وملوي هدومه.
شهد. ماطبيعي دا نقيب ياماما.
والدتها. نعم .نعم. بضحك ما احنا عايزين عريس زي دا. ماشاء الله الله اكبر عليه.
شهد. بإستهزاءماما تحبي اعملك شاي بنعناع معايا.
والدتها. لايبنتي رايحه انام.

 

 

شهد. تمام. تصبحي علي خير..
تاخذ شهد كوب الشاي بالنعناع. وبتفكر في ابوها اللي اتقتل من سنتين. وفشل الشرطه في التحقيق في القضيه.
بحزن. ربنا يرحمك يابابا. ويسكنك الفردوس يارب.
عشان تغير مودها ذهبت للنوم.
ولكنها افتكرت انها نادت محمد بإسمه.وهو بيكلم والدتها.
شهد. بصدمه احيه عليا. لو سألني عرفتي اسمي ازااي. هقوله اي؟؟
وبعد تفكير طويل ذهبت الي النوم؟
يدخل محمد إلي الحمام اخذ شاور وخرج بجسمه المبلل وعضلاته البارزه. يسرح شعره ويرتدي ملابسه. يتصفح هاتفه الشخصي قليلا. بدأ يفكر بشهد وهي تحت المطر. وهو بيضحك.
فجاه.بتدخل مريم. اي ياباشا بتفكر في مين!
محمد. جيتي في وقتك؟
مريم. بضحك اه عايز المصلحه.
محمد. ايوه عايز المصلحه عشان اتحري عليها.
مريم. بص ياباشا شهد عندها22 سنه.
محمد. تنفع. دي!
مريم. هي اي اللي تنفع..
محمد. متركزيش معايا . المهم انتي مش بتحبيها لي؟
مريم. بحب اعاندها.اصل بحسها متكبره سيكا..
محمد. انتي يابت شرانيه كده لي،
مريم. بضحك. تعرف بقا اكثر حاجه تزهقها اي. لما تذكر بباها.
محمد.. ليه هو ابوها ميت..؟
مريم. بعيد عنك مقتول من سنتين. ومفيش اي ظابط عرف يتوصل لقتله. لحد الان؟
محمد. بغضب. مين اللي لسه بيحقق في قضيه قتله.

 

 

مريم. ( احمد العادلي). ولحد الأن مش عارف يلاقي القاتل؟
محمد. بغضب. طب لو سمحتي متتنكيش عليها تاني. ومتهزريش معاها بدل والله.هتصل بأبوكي. هخليه يعلمك الادب.
مريم. خلاص يامحمد اوعدك والله مش هكلمها تاني؟
محمد. هشوف.؟
اتصل محمد بيوسف.
يوسف. ايوه يامحمد.
محمد. انا عايز أستلم قضيه قتل ( إسماعيل السيوفي)
كلملي العميد. يايوسف لو سمحت؟
يوسف. انتي بتهزر. صعب اووي؟
محمد. مفيش حاجه صعبه.

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أنت لي وحدي)

اترك رد