روايات

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد البارت الحادي عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الجزء الحادي عشر

رواية أحببت قمر الصعيد الحلقة الحادية عشر

رقية : انت حتقول ايه يا أحمد
أحمد : في عريس جاه وطلب ايده نور وانت والبنات يلي هينا لازم تقنوعها عشان توافق عليه هو شب طيب و كويس اقنعيها انت وبعدين انا ححاول أقنعها
رقية : طيب
***********************************
بالصبح فاقت سما و دخلت الحمام وطلعت وكانت ل*افة جس*مها بالفو*طة وإيهاب فاق بس هو كان نايم على السرير و سما طلعت
إيهاب : سما انت بتحبني
سما مكنتش منتبهة لإيهاب ورجعت بسرعة على الدوش ولبست هدومها وطلعت وكان إيهاب مش لابس التيش*رت بصد*ره العا*ري
إيهاب : انا سألتك سؤال بس انت مجوبتنيش عليه

 

 

سما بكس*وف : قصدك ايه يا ايهاب انت عارف اني بحبك
إيهاب : عارف الكلام ده بس انت حتسبيني
سما : حسيبك ليه
ايهاب : عشان ….ولا حاجة انا حنزل دلوقتي والبسي الحجاب وبعدها انزلي
سما : طيب يا إيهاب
إيهاب نزل والكل كان مجتمع على السفرة قعد ايهاب وسما نزلت والخدامين كانوا يجيبوا الأكل
محمد : انت كويس يا أحمد
أحمد : ايوة يا عمي
محمد : طيب وانت يا إيهاب ويا سما يا بنتي اومال فين قمر و حازم
حازم نزل بسرعة وراح عند محمد وبا*س ايده
حازم : ازيك يا بابا
محمد: كويس يا ابني تعالوا كلكم اقعدوا
حازم : امرك يا بابا
حازم وقمر قعدوا جنبهم
أحمد : عمي في عريس جا واتقدم لنور ايه رأيك
محمد : ده خبر كويس بس هو مين
أحمد : اسمه عيسى

 

 

نور : بس انا مش عاوزة اتجوز عشان دي حياتي وانا حأخد القرار من دلوقتي مش حتجوز يا أحمد وقوله من دلوقتي اني مش عاوزة و مش موافقة
أحمد كان حيرفع ايده على نور بس إيهاب مسك ايده
إيهاب : الرجالة مستحيل تمد ايدها على ست
أحمد : عارف بس دي أهتي وهي بتصرخ وتعيط ليه
إيهاب : يمكن هي مش عارفة طيبته ولا عارفاه بس يا احمد خد بنصحتي وإياك تمد ايدك على ست حتى لو كانت اختك ولا مراتك
أحمد : طيب يا إيهاب
إيهاب لف عند نور ومحمد كان يبص على ايهاب
إيهاب : ممكن اتكلم معاك يا نور
نور : بايه
محمد : روحي مع ايهاب يا نور يا بنتي
نور : أمرك يا جدو
ايهاب دخل الأوظة و نور دخلت معاها وسما كانت عاوزة تعرف بيعمل ايه ايهاب جوه الأوظة بس ثقتها بجوزها كبيرة عشان كده وبس

 

 

إيهاب : انا عارف انك بتحبني يا نور
نور : ومادامك عارف انت سبتني ليه واتجوزت من بنت عمتنا ليه
إيهاب : نور انا لحد دلوقتي باعتبرك زي أختي وانا مش عندي أخت عشان كده انت أختي
نور : يعني انت مش بتحبني وعاوز مني اتجوز من عيسى
ايهاب: هو حيكون جوزك وانت حتحبيه بجد يا نور اسمعي كلامي
نور : طيب يا ايهاب
نور قربت من ايهاب عشان تسلم عليه بس سمعوا صوت سما
سما : …..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت قمر الصعيد)

اترك رد