روايات

رواية واصيتي الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي البارت الخامس والعشرون

رواية واصيتي الجزء الخامس والعشرون

رواية واصيتي الحلقة الخامسة والعشرون

ليرن هاتف ملك ويقول مازن بهدوء:
_تليفونك بيرن مش هتردى
ملك بتلعثم:
_لا دا دا تلاقيه أميرة بترن عشان الجامعه مش مهم يعنى
لينظر لها مازن بسكوت لتهرب ملك من نظراته بتوتر
مازن بهدوء:
_هاتى التليفون
ملك برعب حاولت إخفائه:
_ليه يا ابيه
مازن وهو يربع يده ويقول بحده :
_منغير ليه هاتيه

 

 

لتنظر له ملك بخوف شديد وتعطيه له ببطئ ليمسكه مازن ويفتحه ويقول برفعه حاجب :
_اسلام مين اسلام دا
ملك برعب :
_دا دا زميلي فى المدرج كنت باخد منه ملازم وكتب
ليفتش مازن فى الهاتف ويقول بأعين مظلمه وسخريه:
_واضح من الشات بتاعكو يا حبيبى ويا حبيبتى ما شاء الله وانا الخروف إلى نايم على ودنه
ليذهب نحوها ويصفعها صفعه أقسمت فيها انها شعرت بفكها ينكسر
ملك ببكاء وألم:
_اااااه
ليمسكها مازن من شعرها ويصفعها مرة أخرى ويقول بغضب :
_دى اخرة ثقتى فيكى
ملك ببكاء ورعب :
_اسفه اسفه والله
ليدخل حمزه الغرفه بفزع ويذهب نحوهم بسرعه يحاول تخليص ملك من يد مازن ويقول بتوتر :
_اهدى بس يا مازن
مازن وهو يصفعها مرة أخرى :
_سيبنى اربيها يا حمزه واضح أن ثقتى الذياده فيها عمتنى عن أفعالها
ليسحبها حمزه خلفه بصعوبه ويقول بتوتر :
_طب اى إلى حصل
ملك ببكاء شديد :
_ا أنا بحبو م م من سنهه اولى
ليحاول مازن ضربها مرة أخرى إلا أن حمزه كان الحاجز بينهم ليقول مازن بغضب :
_مستغفلانى من سنه اولى يعنى

 

 

حمزه بقلق:
_اهدى يا مازن الموضوع مش هيتحل بالضرب
ثم يكمل بهدوء :
_مين دا يا ملك
ملك بأرتجاف وبكاء شديد :
_دا دا اسلام زميلي فى المدرج عرفاه من سنه اولى وقالى بحبك وانا كمان حسيت بأعجاب من نحيتو وارتبطنا
مازن وهو يدفع حمزه ويمسكها من شعرها لتصرخ ملك برعب وتسقط مغشياً عليها

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية واصيتي)

اترك رد