روايات

رواية ملاك احمد الفصل الثاني 2 بقلم منة محمد

رواية ملاك احمد الفصل الثاني 2 بقلم منة محمد

رواية ملاك احمد البارت الثاني

رواية ملاك احمد الجزء الثاني

رواية ملاك احمد الحلقة الثانية

سحبت ايدها بصدمه مسك ايدها بلهفه و قال- ملاك اسمعيني انتي.. انتي عارفه اننا اتجوزنا بناء على رغبة اهلنا… و كنت متوقع ان مع الايام و العشرة هحبك و علاقتنا هتبقى كويسه.. اه انتي كنتي زوجه مثاليه جميله و اخلاقك عاليه و مثقفه و مرحه.. بس بس انا معرفتش احبك…. انا بحترمك جدا و مقدرش استغنى عنك انتي و آسر بس.. بس انا حبيت واحده تانيه.. غصب عني قلبي مال ليها حاولت كتير اني مفكرش فيها لكن معرفتش لانها قدامي ع طول.. انا اسف ان… سحبت ايدها منه تاني و وقفت بتوهان و دموع- محبتنيش! محبتنيش طيب ليه كملت معايا.. ليه منفصلتش عني من البدايه.. انا انا قلتلك قبل الخطوبه حتى.. قلتلك لو محبتنيش قبل الفرح ننفصل بهدوء لاني مش هستحمل اتعلق بيك و بعدين تبعد.. ليه عملت كدا.. انا معملتش حاجه ولا اذيتك ف حاجه.. ليه تأذيني و توجعني كدا..
قرب منها وقال _ ملاك انا اسف اسف اني عملت كدا.. بس كنت معتقد ان الايام هتقربنا..

 

 

صرخت بدموع- و الايام كانت بتعدي و محبتنيش ليه خلفت منى ليه كملت معايا تلات سنين ليه سيبتني احبك و اتعلق بيك اكترر لييه ليييه يا احمد
آسر عيط لما سمع صوتها العالي على عياطها و سحف ناحيتها شالته بدموع و طبطبت عليه و بتحاول تسكته.. بصت لاحمد بعتاب و دموعها بتنزل و مشت لاوضتها و قفلت عليها حاولت تهدي آسر بس كان بيعيط على عياطها ضمته جامد و هي بتقول بعياط بتطبطب عليه-بس بس اهدى يا حبيبي شششش.. مبقلناش مكان هنا يا آسر..
لمت هدومه و هدومها ف شنطة و غيرت هدومها و شالت آسر و جرت شنتطتها و خرجت.. شافها احمد و جري عليها وقال بتوتر- ملاك ممكن تهدي و نتكلم و هنوصل لحل صدقيني انا مقدرش استغنى عنكم.. انا.
قاطعته بثبات و الدموع لسه ف عينها- انا رايحه بيت اهلى يا احمد يا ريت ورقة طلاقي توصلني بكرا..!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملاك احمد)

اترك رد