روايات

رواية المخادعه والمدرس الفصل الأول 1 بقلم إيمان شلبي

رواية المخادعه والمدرس الفصل الأول 1 بقلم إيمان شلبي

رواية المخادعه والمدرس البارت الأول

رواية المخادعه والمدرس الجزء الأول

رواية المخادعه والمدرس الحلقة الأولى

-انا واحده بتحب واحد ميعرفش انها عايشه يعني مش باقيه علي الدنيا
قولتها بض*يق وانا حاطه ايدي علي خدي ولاويه بوزي بشكل يضحك
بنت خالتي بتفكير:
– طب ماهو لازم يشوفك مش يمكن يحبك !
اتعدلت في مكاني وانا ببصلها بلهفه :
– ازاي ياشوشو !!
– اممممممم ايه رأيك تعملي نفسك طالبه
رديت باستغراب :
– ده ازاي يعني ؟!
ضربتني فوق دماغي بغي*ظ:
– فتحي مخك ده معايا يام ج*هل هو مش مدرس
رديت ببلاهه:
– ايوه
شهد بتفكير:
– يبقي لازم عشان يشوفك تعملي نفسك طالبه

 

 

– طالبه يعني بالله عليكي ده منظر طالبه!
– اه ياختي انتي جس*مك صغير ومش باين عليكي كبيره بت انتي مهز*قه اصلا
رديت بذهول :
– طالبه يعني قصدك احضر معاه وكده !
ضحكت بمكر :
– عليكي نور
رمشت عيني اكتر من مره بتفكير :
– طب ازاي ماهو ممكن يعرف
رديت بغي*ظ:
– وهيعرف منين ياغ*باء!
– انتي ناسيه انه مدرس بنت اختي ؟!
يعني بنت اختي هتشوفني وهتعرف وهتف*ض*حني عشان هي مش بيتبل في بوقها فوله عامله زي امها رويتر
شهد بتفكير :
– اممممم طب عندي حل تاني
رديت بلهفه :
– ايه ايه
ردت ببرود :
– ادعي
رديت بسخريه:
– ادعي !!
– ايوه افضلي ادعي وقولي يارب يارب اتجوز الكراش يارب يارب
رديت بحزن :

 

 

– وانتي فكرك اني مدعتش انا بقالي سنه بدعي بس هو ميعرفش اني عايشه اصلا
– اممممم طب ما ممكن تروحي مجموعه تانيه غير بتاعه بنت اختك
– تصدقي صح انا ازاي مفكرتش في كده
– وانتي من أمتي بتفكري يا ايمان ؟!
– علي رأيك ا احم بقولك ايه انا قررت احضر معاه وقررت اتجوزه
– ربنا يوفقك في قرارك احبيبتي
بصيتلها بت*حذير:
– انتي بتتريقي ؟؟
– هه ل لا طبعا روحي يا ايمان يابنت ام ايمان يارب تتجوزي الكراش ونخلص منك
رفعت ايدي للسما :
– يااااااارب
روحت ” شهد” وانا فضلت قاعده في اوضتي بفكر فيه كالعاده
كنت طول عمري اسمع عن الحب بس عمري ما جربته !
كنت بستغرب لما اسمع أن الحب ده سحر غريب
ممكن يغير الشخص ويغير معتقداته ،ممكن يخليه يعمل حاجات عمره ما كان يتوقع أنه يعملها
كنت اسمع واضحك علي كلامهم
ازاي يعني ممكن شخص يغير من نفسه ومعتقداته ويبان شخص مج*نون عشان شخص تاني !!
شيئ غريب جدا
،مكنتش لسه جربت طعم الحب ،مكنتش جربت اول دقه قلب زي ما بسمع في الروايات والافلام وحتي الواقع
طول عمري كنت بسخر من الحب كنت دائما بمل من اي حكايه فيها قصص حب
كنت بنسحب من المكان أو بقفل التلفزيون كنت شخصيه معقده بشكل غريب
أو يمكن شخصيه لسه مجربتش احساس الحب وجماله

 

 

جماله !!
هو انا حقيقي اقتنعت في يوم من الأيام أن الحب ده شيئ جميل
اقتنعت أنه ممكن يغير الشخص ممكن يخليه يعمل حاجات مج*نونه عشان بس يوصل لهدفه !
سندت ظهري علي السرير وانا بسرح وبفتكر اول مقابله ما بينا المقابله اللي شقلبت حياتي
فلاش باك
كنت بوصل بنت اختي الدرس بعد ما اصرت عليا اكتر من ربع ساعه
كنت متضايقه مش طايقه نفسي اليوم ده بس محبتش ازعلها
لبست طقم أقل ما يقال عادي ومحطتش نقطه ميك اب ونزلت وصلتها الدرس وانا طول الطريق ساكته مش قادره انطق حرف ولا طاي*قه حد يتكلم معايا
اصبح حالي يوميا بالشكل ده روتين يومي الممل بعد ما اتخرجت من الجامعه
مكنتش بعمل اي حاجه في حياتي غير اكل ونوم واكل ونوم حتي مش لاقيه نفسي في أي شغلانه
حاسه اني عايشه بلا هدف حتي مفيش حد يهون الوحده وقتها بنت خالتي كانت في اخر سنه ليها في الكليه وعندها امتحانات طول الوقت
كنت دايما لوحدي ،مكنتش بفكر في أي شخص حتي
ساعات كتير استغرب نفسي هو انا ليه مبحبش حد لحد دلوقتي !!
هو انا معنديش مشاعر ليه لاي شخص للدرجادي قلبي حجر؟؟
كل البنات اللي حوليا بتحب وبتتحب كل الناس معاها أشخاص بتهون عليها كل صعب
حتي لو كان حوليا اهلي كلهم بس انا محتاجه احس اني محبوبه محتاجه علي الاقل احس اني بنت وليها مشاعر زي كل البنات
فوقت من شرودي لما وصلنا قدام السنتر وقتها وقفت أودع بنت اختي بابتسامه باهته
طلعت السنتر وانا لسه واقفه معرفش ليه فضلت واقفه !
انتبهت علي صوت كلاكس عربيه ورايا
لفيت ظهري لقيت عربيه شكلها يج*نن وسايقها شخص زي ابطال هوليود !
بعدت عن الطريق وانا مازلت ببص جوا العربيه بابتسامه غريبه اترسمت مش عارفه سببها
لقيته ركن العربيه ونزل
كان لابس بدله كحلي وتحتها قميص ابيض وكوتشي !

 

 

ضحكت باستغراب واعجاب في نفس الوقت لأن في العاده البدله بيتلبس عليها جزمه كلاسيك بس هو قرر يغير العاده ويعمل موضه غريبه لكنها جميله في نفس الوقت
مر من جنبي وهو ماسك شنطه كبيره في أيده من الواضح أنها شنطه الشغل بتاعته
وقتها ريحه البرفيوم بتاعته ملت الجو خلت قلبي يتحرك خلته يدق !!
معقوله انا قلبي دق ؟؟
أنا عندي مشاعر ده انا خلاص كنت فقدت الامل في مشاعري
غمضت عيني وانا بتنفس الهواء اللي كان كله ريحته وفتحتها ببطئ وعلي وشي ابتسامه غريبه
حسيت نفسي في فيلم هندي هو فعلا يشبه الابطال الهنود لا لا هو اجمل بكتير
مشيت من المكان وانا بتمني لو اكون انا كمان بطله الفيلم اتمنيت تحصل معجزه وانا وهو نكون ابطال بس مش فيلم هندي
ابطال حقيقين
روحت اليوم ده وانا حاسه ان الدنيا جميله حاسه كل حاجه حوليا جميله كل حاجه بتضحك
معقوله من مقابله متعدتش الخمس ثواني يتشقلب حالي بالشكل ده !
كنت بفكر فيه طول اليوم ،قلبي مازال يدق كل ما يفتكر شكله
ريحه الجو جميله وكأن برفانه ملي الجو كله مش بس المكان اللي كان فيه
الاسبوع اللي بعده لقيتني بتحجج اني مخنوقه وبوصل بنت اختي لحد ما فات اسبوع ورا التاني وانا اللي بوصلها وبخترع الف حجه!
كل مره كنت بوصلها كنت بقف في ركن بعيد استناه يوصل واشبع عيني بشوفته
لحد ما فات سنه !
معقوله سنه بحب شخص ميعرفش اني عايشه من اساسه
انا ازاي عملت كده ،ليه بدون ما احس دخلت نفسي في علاقه محكوم عليها بالفراق من قبل ما تبدء
هو ميعرفنيش ولو حتي عرفني مش يمكن يكون بيحب حد تاني ؟!
انا ازاي قبلت اتمادي في علاقه مستحيل تكمل في أي حال من الاحوال
– لا خلاص انا مش هتمادي اكتر من كده خلاص مش هروح بكره
وفي وسط مانا سرحانه نمت من غير ما احس
تاني يوم الصبح صحيت من النوم فتحت الفون ودخلت علي الصفحه بتاعته اشوف مواعيده النهارده
شويه وقومت لبست وانا بستعد اروح احضر الحصه ضاربه بكلامي امبارح عرض الحيطه
وصلت قدام السنتر وانا حاسه قلبي هيخرج من مكانه
اخدت نفس طويل ودخلت وسجلت اسمي علي اني اول حصه ودخلت قعدت ورا خالص وانا منتظره يدخل في أي وقت
فاتت ربع ساعه وهو لسه موصلش وانا قاعده علي اعصابي وقلبي مع كل ثانيه يدق بسرعه رهيبه لدرجه حسيته هيقف من كتر التوتر

 

 

وفجأه القاعه كلها سكتت والانظار كلها اتوجهت للباب اللي دخل منه بهيبته كالعاده
اتكلم بصوت هادي :
– السلام عليكم ورحمه الله
ردينا السلام وهو بدء يشرح وانا قاعده مركزه بس مش في الشرح فيه هو شخصيا في جماله وملامحه اللي بتسحرني في تفاصيله في صوته الهادي
– انتي يا انسه ياللي سرحانه
فوقت من شرودي علي صوته وهو بيوجه نظراته الت*حذيريه ليا :
– ا انا
رد بحزم :
– ايوه انتي اتفضلي اقفي قوليلي انا كنت بقول اي دلوقتي
وقفت وأنا بفرك ايدي بتوتر:
– ك كنت ب بتقول
بصلي بعيونه الرمادي وبرفعه حاجب :
– سامعك

 

 

رديت بصوت مش مسموع وانا علي وشك العياط :
– م مش عارفه ا انا اسفه
بصلي بمكر :
– اتفضلي يا انسه ايمان وياريت متتكررش تاني
رفعت راسي بصدمه و ……

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية المخادعه والمدرس)

اترك رد