روايات

رواية الجامعه الغامضه الفصل الرابع 4 بقلم إسراء ابراهيم

رواية الجامعه الغامضه الفصل الرابع 4 بقلم إسراء ابراهيم

رواية الجامعه الغامضه البارت الرابع

رواية الجامعه الغامضه الجزء الرابع

رواية الجامعه الغامضه الحلقة الرابعة

في السوبر ماركت

سيد كان بيدور علي الفلوس اللي في الدرج ومش لاقيها

سيد: جميله هي الفلوس اللي كانت في الدرج راحت فين

جميله: فلوس ايه!!

سيد: هو مفيش غيرها زينب اللي سرقت الفلوس

جميله: لا طبعا انت بتقول ايه

عند ياسمين

كانت اخدت رقم فريد وبتتكلم معاه شبه يومي

فريد: ما تيجي نتجوز عرفي

ياسمين: نعم انت بتقول ايه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فريد: متقلقيش هنتجوز بعدها رسمي علطول بس انا خايف والدك يرفضني علشان لسه طالب في الجامعه وكده

ياسمين: ماشي انا موافقه

في السوبر ماركت

جميله: يا بابا لازم نتاكد قبل ما نتهم حد

سيد: هنتاكد ازاي

جميله: من الكاميرات

سيد: ماشي

بعد شويه

كانوا فتحوا الكاميرات

جميله: ياسمين!!

وجريت راحت علي بيت ياسمين

في بيت ياسمين

الباب كان بيخبط جامد

ياسمين: ايوه ايوه يا اللي بتخبط مش هنطير

وفتحت الباب

جميله اول ما شافتها ضربتها بالقلم: اخص علي اللي سماكي صاحبه انا مش عارفة كان عقلي فين لما صاحبتك يا شيخه ربنا ياخدني علشان اعتبرتك صاحبه بجد

ياسمين: هو في ايه بالظبط

جميله: والله في ايه اقولك في ايه في صاحبه خا*ينه بتسرق صاحبتها

ياسمين: انتي بتقولي ايه

جميله: انتي هتحوري عليا الكاميرات مصوراكي وانتي بتس*رقي

ياسمين: يعني عايزه ايه

جميله: عايزاكي تشبعي بالفلوس اللي سرقت*يها يا زبا*له وعايزه معرفكيش تاني وسابتها ومشيت

تاني يوم في الجامعه

الدكتور: انا عايز مجموعات المره اللي فاتت يعملوا مع بعض بحث

جميله وعمر في صوت واحد: لا طبعا انا عايز/ة مجموعه تانيه

الدكتور: كل المجموعات خلاص متفقين مع بعض ومش هينفع نغيرهم

جميله وعمر بصوا لبعض بقله حيله

بعد انتهاء المحاضرات جميله وزينب كانوا قاعدين في الكافتريا

عمر: لازم نتقابل علشان نعمل البحث

جميله: للاسف الشديد هنتقابل فين

عمر: عندي في البيت

جميله: نعم

عمر: يعني هنتقابل فين

جميله: في اي حته

عمر: يعني عندي في البيت

جميله: لا

عمر: طب هنتقابل فين

جميله: في اي مطعم

عمر: خلاص مطعم ******* الساعه ٤

جميله: ماشي

عمر: وياريت متجيش

جميله: نينينينيني ولا كاني سمعت حاجه

 في المطعم

جميله: يوووه اخلص بقي علشان نخلص مش طايقاك

عمر: حوش يا بت انا اللي بموت في دباديبك

جميله: يلا خلينا نخلص بقي

عند ياسمين وفريد

كانوا اتجوزوا عرفي

فريد: منورين والله يا رجاله

احمد: ده نورك والله يسطا

سليم: اه ونور عروستنا القمر

(ملحوظه: دول الاتنين اللي شهدوا علي عقد العرفي)

فريد: يلا يا بارد منك ليه من هنا

 

 

 

 

 

 

 

 

عند جميله وعمر

جميله: ثانيه بقي كده علشان شكلنا هنبقي مع بعض علطول مجموعه ممكن اعرف ايه سبب كرهك ليا

عمر: انتي ايه سببك

جميله: انك متنمر

عمر: وانا انك مغرور وعامله فيها عندك كرامه وماشيه ترازي في خلق الله

جميله: اولا في فرق بين الكبرياء والغرور انا عندي كبرياء مش مغروره ثانيا مش عامله فيها انا فعلا عندي كرامه ثالثا انا مش برازي في خلق الله انا مش بقدر اسكت علي الغلط

عمر: وبعدين ازاي هنحسن علاقتنا ببعض

جميله: انا معنديش اي مشكله نبدا من جديد وننسي اي حاجه عرفناها عن بعض وفي مثل بيقول ما بحبه الا بعد عداوه واحنا زودنا العداوه مبينا جامد

عمر: تمام يلا نخلص ام البحث ده بقي علشان نخلص

جميله: افهم من كده انك مش طايقني ولا حاجه

عمر: لا مش قصدي

جميله: ولا قصدك ما انت….

عمر: انا ايه

جميله: ما انت لو مهتم كنت عرفت انا كنت هقول ايه بس هقول ايه الاهتمام مش بيطلب

عمر: ايوه يعني كنتي هتقولي ايه

جميله: الصراحه مكنتش هقول حاجه

بعد مرور اسبوع

عند ياسمين وفريد

ياسمين:فريد انا حاسه اني حامل

فريد: نعم احنا متفقناش علي كده

ياسمين: يعني ايه

فريد ومسك الورقه وقطعها نصين: يعني كل حاجه بينا انتهت

ياسمين: نعم انت بتقول ايه انت ازاي تعمل فيا كده انا هروح ابلغ عنك

فريد: وهتعمليها ازاي

ياسمين: بالورقه اللي معايا

فريد: دي ومسك الولاعه وحرق الورقه

ياسمين: انت فاكر الموضوع سايب في شهود علي الجواز

فريد: اه صحابي صح وانتي بتحلمي انهم يشهدوا معاكي

ومسكها من شعرها ورماها قدام باب الشقه

فريد: انتي واحده رخي*صه وانا اخدت منك كل اللي انا عايزه هتجوزك ليه ولو حامل فاللي في بطنك ده ميلزمنيش واه غوري في داهيه يا وس*خه

ياسمين راحت الصيدليه وجابت اختبار حمل وروحت البيت وعملته وطلعت مش حامل وفجاءه تلفونها رن

وسابت اختبار الحمل علي السفره وراحت ترد وبعد كده نسيته

بعد شويه

محمد بزعيق: ياسمين ياسمين

ياسمين: نعم يا بابا

محمد ومسكها من شعرها: ايه ده

ياسمين: استني يا بابا والله هفهمك

محمد: انتي عملتي كده ازاي ومع مين ها قوليلي ازاي تعملي كده فيا يابنتي حرام عليكي وانا اللي طول عمري بحاول اديكي كل الحب علشان متروحيش لاول واحد بس انا غلطت اني احترمت خصوصيتك ومكنتش بسال رايحه فين ولا جايه منين و اه اه واغمي عليه

 

 

 

 

 

 

 

 

ياسمين: بابا بابا فوق ونبي

وجريت علي التلفون واتصلت بالاسعاف

بعد الشويه

الاسعاف جت واخدوا والدها علي المستشفي

في المستشفي

الدكتور: للاسف جاتله ازمه قلبيه ومعرفناش نسعفه في الوقت المناسب البقاء لله يا انسه

ياسمين: لا بابا لا متسبنيش لا

بعد شويه كانت ياسمين كلمت قرايبهم وروحت البيت واتصلت علي جميله

جميله: الو عايزه ايه

ياسمين بانهيار: جميله سامحيني ماشي انا غلطت في حقك كتير

جميله: اهدي وفهميني

جميله: الو الو

عند جميله

جميله: بابا انا لازم اروح عند ياسمين دلوقتي

سيد: ماشي يا بنتي روحي

في بيت ياسمين جميله كانت بتخبط الباب وياسمين مش بتفتح

جميله: ياسمين افتحي افتحي يا ياسمين

 

 

 

 

 

 

 

 

جميله لبواب العماره: اكسرلي الباب ده

ولان البواب عارفها كسره

ودخلت علي اوضه ياسمين

جميله: ياسمين انتي عملتي ايه!!

وكده يكون البارت انتهي اتمني يكون البارت عجبكم

للكاتبه: إسراء إبراهيم

وياتري ياسمين عملت ايه واسفه علي تاخير البارت بس مكنتش عارفه اجمع الاحداث واخدت وقت كبير في كتابته والتفكير في الاحداث وباي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الجامعه الغامضه)

اترك رد