روايات

رواية احببت طالبتي الفصل الثامن 8 بقلم ندى سامي

رواية احببت طالبتي الفصل الثامن 8 بقلم ندى سامي

رواية احببت طالبتي البارت الثامن

رواية احببت طالبتي الجزء الثامن

رواية احببت طالبتي الحلقة الثامنة

يارا صرخت ويزن طالع علي السلم سمع صراخها وجري عليها
يزن: يارا في اي بتصرخي كدا لي
يارا: يزن الحقني البيت بتاعنا كل حاجه فيه متكسره ومتبهدله وماما وبابا مش جوا
يزن: ازاي دا تعالي ندور جوا كويس
يارا: يلا بسرعه عشان خاطري
يارا ويزن دخلوا الشقه وقعدوا يدوروا علي مامت يارا وباباها بس ملقوش اي حد ولا لقوا اي حاجه تدل انهم حصلهم حاجه غير جواب
يارا: يزن بص في جواب اهو
يزن جري عليه وجابع عشان يعرف فيه اي
يارا: يزن بالله عليك افتحه بسرعه عشان نشوف فيه اي او نلاقي اي حاجه توصلني ب بابا وماما
يزن فتح الجواب وبدا يقرا واتصدم من اللي كان موجود فيه
يارا: اي يا يزن سكت لي هو الجواب مكتوب فيه اي
يزن: للاسف يا يارا ااا…

 

 

يارا: للاسف اي يا يزن ما تنطق في اي ونتشت منه الجواب عشان تشوف اي اللي حصل
يارا بدات تقرا الموجود في الجواب واتصدمت
الجواب كان مكتوب فيه:
يارا انا قبل كدا اديتك فرص كتير وانتي ضيعتيها من ايدك وقدامك فرصه اخيره يا هتنفذيها يا هتقولي علي اهلك يا رحمن يا رحيم ومش هتشوفيهم تاني ماشي وانتي قبل كدا اللي اعترفتي ليا بنقطه ضعفك نصيحه متقوليش لحد تاني نقطه ضعفك يا بيبي هستني ردك وانك تتجوزيني لاما مش هتشوفي اهلك مره تاني
فلاش باك:
رامي: يارا انتي اي هي نقطه ضعفك
يارا: مش عارفه يا رامي مفتكرش ان في حاجه او ليا نقطه ضعف يعني
رامي: ازاي يبنتي اكيد فيه يعني افتكري كدا
يارا: امممم مش عارفه بجد لا استني كدا انا عندي نقطه ضعف ودي لو حد ضغط عليا بيها ممكن افضل اني امو. ت ولا تحصل بجد
رامي: يااااه للدرجادي واي هي دي بقا يا ست يارا

 

 

يارا: نقطه ضعفي الوحيده هي اهلي لو حصلهم حاجه بعد الشر عليهم يعني انا ممكن اموت فيها دي
رامي: ياااه بتحبيهم اووي كدا يا يارا
يارا: اكيد طبعا يا رامي دول كل حياتي اصلا
عوده للواقع
يزن: يارا يا يارا انتي يبنتي سرحتي في اي كدا
يارا: يااااه ازاي انا كنت مغفله كدا ومكنتش شايفه ان الشخص اللي كان بيتعامل معايا هيجي في يوم يأذيني ويهددني
يزن: انا عرفت مين اللي بيهددك دا وصدقيني يا يارا هجيبه وارجعلك اهلك بس المهم دلوقتي مينفعش اسيبك هنا لوحدك ممكن يجي هنا ويعملك اي حاجه الحيوا. ن دا والله مانا سايبه وهعرفه ازاي يلعب مع يزن وازاي يفكر او يحاول يأذي اي حاجه يخصني
يارا: امال انا هروح فين يا يزن انا مليش مكان غير هنا ومش هعرف اروح عند وفاء عشان ممكن ياذيها
يزن: ما هو انتي مش هتقعدي هنا ولا هتروحي عند وفااء انتي……

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببت طالبتي)

اترك رد