روايات

رواية قلب لا يعرف الغفران الفصل الثاني 2 بقلم سلمى شريف

رواية قلب لا يعرف الغفران الفصل الثاني 2 بقلم سلمى شريف

رواية قلب لا يعرف الغفران البارت الثاني

رواية قلب لا يعرف الغفران الجزء الثاني

رواية قلب لا يعرف الغفران الحلقة الثانية

بتبقي قاعدة تمارا في الجناح بتاعها وهي بتعيط وبتندب حظها
تمارا: ياخيبة بختك ياتمارا
ياخيبة بختك
مش كفاية هتچوز واحد مچبورة عليه كمان يفضحني في الليلة الي بتحلم بيها اي بت!
وبتكلم عياط
فاجأة بيدخل عليها جابر وهو مبتسم بس اول مابيشوفها بيكشر تاني
جابر: بتعيطي ليه يابت انتي
تمارا: لا مفيش
ليلة فرحي بس چوزي مشي وسابني وسط المعازيم
جابر: بت انتي
احنا مش متچوزين حقيقي
يعني علي الورق بس
ومش هچيلك غير كل مايچيلي مزاچ

 

 

بس لو عرفت انك قولتي لعمي حاچة هتبقي ليلتك طين ياتمارا
بيقرب منها وهو بيقول بهمس: مرتي حملة
ف متتوقعيش اي حاچة تچاهي ليكي ياتمارا
انا بحب مرتي وانا متچوزك عشان وصية امي وبس!
تمارا: اصيل ياولد عمي اصيل..
جابر: هنام الليلة علي الكنباية وانتي نامي علي السرير
بس دة امر مؤقت بعد كده هنام عندها بس
تمارا: ليه تنام عندي الليلة
نام عندها هي
جابر: بت انتي
انا مش ناقص وجع دماغ يلا اتخمدي
الي اقوله يتنفذ من غير ولا كلمة زيادة!
بتهز راسها وهي خايفة منه بس بعد كدة بتنام من التعب طول اليوم
بتصحي تاني يوم علي خبط علي الباب
ف بتصحي جابر بسرعة
جابر: عايزة ايه؟
تمارا: الباب بيخبط!
جابر: طيب افتحي يامعزة ليه واقفة مكانك؟
تمارا: حاضر حاضر
بتفتح فبيدخل بنات كتير شايلين صواني مليانة اكل

 

 

تمارا: ايه دة كله!
ياسمين: صباحية مباركة ياعروسة
دة اكلكم انتي وعريسك
لازم تتغذي من اول الچواز علشان لما تبقي حملة تچيبي طفل مربرب كدة
تمارا: تشكري يابت عمي
بتحضنها جامد ف بتقول ياسمين بهمس: حقك علي قلبي
چابر هيتعاقب علي الي عمله امبارح من عمي متقلقيش
تمارا: لا ياياسمين خلاص اليوم انتهي وهو كان ليه عذره
ياسمين: بت اصول وتستاهلي احسن منه والله
بتبتسم تمارا لياسمين
ياسمين: يلا ياعروسة اجهزي انتي وچوزك علشان متتاخروش علي الفطور
بتهز تمارا راسها والكل بيمشي وبيفضل جابر وتمارا بس الي في الاوضة
جابر: انا هروح لمرتي اشوفها وابقي اچيلك عشان عمي ميزعقشي
تمارا: حاضر
بيخرج جابر وبعد شوية بتكون تمارا لبست

 

 

وجابر ونورة قدام الباب
نورة: علي اخر الزمن انا استني مراتك التانية!
جابر: نورة متطوليش الموضوع
قولتلك انها مرتي علي الورق بس
نورة: مفيش الكلام دة ياجابر
ياريت الموضوع دة يخلص بسرعة وتطلقها
انا لسة مقولتش لبابي او مامي اي حاجة عن موضوع جوازك للبنت دي لغاية دلوقتي
لو عرفوا مش بعيد يخلوني اتطلق منك
جابر: خلاص يانورة قولتلك هتصرف
بتخرج تمارا وهي لابسة فستان لونه وردي في ابيض وشعرها مرفوع ديل حصان
بيتأمل جابر جمالها بس بيفوق من شروده لما بتتكلم نورة بزهق
نورة: مش يلا ياست هانم بقالنا سنة مستنياينك من رغم يعني انك انتي الي المفروض تخدميني بعد كدة انا والبيبي الي في بطني
جابر: بس يانورة
بتبص تمارا في الارض وبتنزل ووراها جابر ونورا وهما ماسكين ايد بعض
بتبص كل العيلة عليهم وخصيصا تمارا
زين بابتسامة: يابوييي ايه الچمال دة كله يامرت اخوي
بتبتسم تمارا ليه بس بيقطعها جابر
جابر بضيق: القرف دة ميتلبسش تاني
ياسمين: عروسة چديدة وتلبس الي عايزاه ياچابر
جابر: اقعدي هنا يانورة
بيتكلم وليد (عمهم) الكبير: قعد مرتك التانية برضو ياچابر
جابر بضيق: حاضر ياعمي حاضر
بيقعدوا كلهم علي السفرة وعين نورة كلها حقد وكراهية من ناحية تمارا
رضا بهدوء: عايزك ياچابر تچيلي علي مكتبي بعد ماتاكل
جابر: عايزني في ايه ياعمي؟

 

 

رضا: هكلمك شوي في موضوع امبارح
بيبص جابر علي تمارا الي كانت مرعوبة من ردة فعله ف بيلاحظ وليد دة
وليد: متخفش ياولد اخوي
بس كل واحد يغلط لازم يتحاسب
رضا: الف هنا وصحة ليكم
عن اذنكم
بيقوم رضا وبعد شوية بيروح جابر وراه
نورة بهمس: صدقيني ياتمارا
لو ابوكي قرب لجوزي او ضايقه مش هتشوفي مني كويس!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قلب لا يعرف الغفران)

اترك رد