روايات

رواية زينب الفصل العاشر 10 بقلم هي جنته

رواية زينب الفصل العاشر 10 بقلم هي جنته

رواية زينب البارت العاشر

رواية زينب الجزء العاشر

رواية زينب الحلقة العاشرة

خالد لما سمع كلام ام زينب زعل وركب عربيته ومشي
وجات زينب تدور عليه عشان ياكل
زينب :ماما انتي لسه قاعده هنا يلا عشان انا
والبنات ميتين من الجوع اومال فين خالد
ام زينب مش بترد
عمر:يا زوزو ماما زعلت ابيه خالد وركب
عربيته ومشي
زينب وهى بتبص لامها ومصدومه :ماما انتي
زعلتي خالد زعلتيه ليه قوليلي
ام زينب :انا خايفه عليكي وعايزاكي تعيشي مبسوطه
زينب :وانا مع خالد مش مبسوطه انا مع خالد
اسعد واحده في الدنيا ليه ياماما بتعملي كدا

 

 

دا أنا مصدقت ألاقي حد يهتم بيا ويخاف عليا
ويهتم بإخواتي وبيكي ليه عايزانا نرجع للفقر
والعوز تاني ياماما حرام الراجل مقصرش معانا
ان كان علي انه مقربليش فمش عشانه دا
عشاني انا يأمي انا اللي مريضه نفسيا وهو
وداني عند دكتوره نفسيه عشان اتعالج
واخرج من اللي انا فيه انا اللي مقدرش ألمسه
يأمي الراجل بيتعذب معايا والاخر تعملي فيه
كدا ماما لو سمحتي لما يرجع بالسلامه
اتكلمي معاه بلاش تيجي عليه اكتر منا جايه
عليه والحمد لله ياماما انه طلع قد كلمته
وقدمي في الكليه وهروح بكرا وهو اللي
هيوديني وهيجيبني ماما خلاص الله يرضي عنك
ام زينب :خلاص ياحبيبتي انا نفسي اشوفك
مبسوطه وسعيده
زينب:وانا مع خالد مبسوطه وسعيده وعمري
محسيت بالسعاده ألا وانا معاه
وحضنت امها وباست ايديها وبكو هما الاتنين
زينب قاعده في غرفتها قلقانه علي خالد

 

 

وخايفه عليه اوخايفه لما يرجع يقولها خلاص
نطلق وهي في حالها دا سمعت صوت عربية
خالد بصت من البلكونه وعرفت انه جاي
انتظرته في الطرقه قبل ميدخل غرفته
خالد:السلام عليكم ايه اللي مسهرك لحد دلوقتي
زينب:كنت قلقانه عليك طلعت من غير متقولي
خالد:متقلقيش انا كويس ادخلي نامي انتي
زينب:متزعلش من ماما هي خايفه عليا بزياده
خالد:لا مش زعلان ولا حاجه وعارف انها
خايفه عليكي ممكن ندخل نتكلم جوا
زينب :اتفضل ….خالد ايدا انت ريحتك ايه
انا شامه ريحه مش طبيعيه انت كنت فين
انت …انت ..واكل …ذره مشوي ينهاري
خالد:ايوا في ايه
زينب:في ايه انت بتسألني في ايه
مجبتليش ؟ لا والله مهسكت فين منابي
ياستاذ ملش دعوه

 

 

خالدوهو بيبص علي كيسه في ايده
زينب اول لما لمحتها خطفتها من ايده :ايه دا
لمين دا ؟ليا صح ليا والله ليا
وخالد بيضحك علي شكلها وهي زى الطفله
الصغيره ماسكه كوز الدره زى ميكون عمرها
مأكلت منه وتاكل قطمه وتغمض عيونه وتتنفس ببطئ
خالد مستمتع بمنظرها جميله جدا وهي
بتاكل وبعد مخلصت:انتي بتحبيه للدرجه دي
زينب وهي قاعده علي الارض من كتر الشبع
وشكلها عامل زى المدمنين :اوي انا الذره
عندى ادمان انا عاوز ازرع الجنينه كلها ذره
واقطع واشوي وأكل واياكم ثم اياكم حد يمد
ايديه واللي هيمد ايديه (وقفت علي ركبها ) هقطعهاله
خالد:ايه يابنتي دا كله اعوذ بالله مكنتش
اعرف انك متوحشه كدا

 

 

زينب :ياسطي اللي هيجي علي درايا هموته
خالد: ياسطى انتي متأكد انك زينب البنت
الكيوت الرقيه اللي بتنكسف من خياله لا دا
أنا كل يوم هكتشف فيكي حاجه جديده الله
المستعان انا هروح انام لتتخيليني كوز ذره
واصبح ملقيش ايدي ولا رجلي تصبحي علي خير
زينب :خالد ….انت حد كويس أوي ومحترم
انا مبسوطه اني اتعرفت عليك
خالد بصلها وابتسم وقال:سبحان مغير
الاحوال بيبدل حال من بعد حال ضرب ايديه في بعض ومشي
زينب بصت علي اثره وعيونها دمعت مش
فاهمه ليه وقلبها وجعها
تاني يوم الصبح ركبت مع خالد العربيه
ووصلها لحد الجامعه
خالد:زينب مش عايزه اي حاجه طب انزل
معاكي اوصلك لو كنتي خايفه
زينب وهي بتبتسم :لا الحمد لله مش عايزه
حاجه وكمان هو انا لسه صغيره عشان احتاج
حد يوصلني يلا روح الشركه استودعك الله

 

 

خالد بإبتسامه جميله :في رعاية الله وامنه
زينب مشيت شويه ولقت بنتين
منتقبات :السلام عليكم
البنات :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
زينب: لو سمحتو انا جديده عايزه اوصل
للمدرج بتاعي انا في اولي تجاره
البنات :واحنا كمان تعالي معانا
زينب :انا زينب
انا مها
وانا فرح
زينب :اهلا وسهلا يابنات انا اتشرفت بيكو
مها :واحنا كمان حبيبتي
فرح :وانا والله ربنا يصلح حالك انتي منتقبه من زمان
زينب :ايوا بقالي سنين تقريبا لما بلغت
مها:وانا كمان بس انا ماما هي اللي لبستهولي
ومكنتش حباه في الاول بس دلوقتي بقي عشقي
فرح:انا بقي اللي لبسته من نفسي قبل حتي
مأحيض كنت لسه صغيره خالص والكل كان
معترض علي لبسي للنقاب حتي اهلي بس لما
لقوني مصصمه وافقو بس الناس كانت بتتريق
عليا عشان كنت صغيره وقصيره ومكانش
عندي اي ملامح للانوثه بس الحمد لله
ربنا يثبتنا عليه

 

 

حضرو البنات المحاضرات اللي عليهم وزينب
اتصلت علي خالد عشان يجي ياخدها ولما وصل
زينب :اسيبكم دلوقتي بقي العربيه وصلت
مها:انتي غنيه بقي اللهم بارك
فرح :ربنا يرزقك ياحبيبتي مين دا اخوكي
زينب زينب اتوترت ومعرفتش تقول
ايه :استودكم الله يابنات نتقابل بكرا ان شاء الله
سهر بنت زميلتهم لما شافت العربيه جات علي فرح ومها جري
سهر :مين دي
مها: دي زينب جديده معانا في الكليه
سهر :ومين الواد المز اللي ركبت معاه دا
فرح:يمكن السواق عشان ركبت ورا لو كان
اخوها كانت ركبت قدام
سهر:سواق ايه دا لا لبسه ولا نضارته الماركه
تدل علي انه سواق ابدا
مها :سهر لو سمحتي دع الملك للمالك انتي
مالك بيه اتقي الله يلا يافرح نمشي ربنا يهديها
خالد:مالك يازينب من ساعة مركبتي وانتي سرحانه
زينب بتنهيده :مفيش حاجه

 

 

خالد وقف العربيه :في حد ضايقك احنا لسه هنا انزل اربيه
زينب: مفيش حاجه ياخالد اصل البنات سألت
عليك معرفتش اقولهم ايه
خالد:مقولتيش جوزي ليه ها
زينب وهي بتبكي :طب لو سألوني انتي
بتركبي ورا اقوله ايه اقولهم عندى حاله نفسيه
خالد:خلاص متبكيش خدي المنديل دا بهدلتي النقاب
زينب :هههههههه
خالد:ايوا كدا اضحكي محدش واخد منها
حاجه يأختششششششي
زينب:انت مشكله بجد معرفش ابكي قدامك شويه
خالد:وتبكي ليه اومال انا لزمتي ايه انا
موجود عشان انتي تضحكي بس وكمان
عملتلك مفاجأه
زينب :اي هي المفاجأه
خالد:ولو قلتلك عليها هتبقي مفاجأه
وصلو البيت لقت خالد مأجر عربية الذره
بالراجل بعدته بكل حاجه

 

 

زينب:خالد ايه دا ايه دا ذره ذره احمدك يارب
خالد:هههه والله مجنونه
عمر:زوزو شوفتي ابيه خالد جابلنا ايه
ليان:ايوا يا بابا عايزه ذره مشويه بليز
آيه :يأبيه خليه يشويلنا بقي احنا جعانين
زينب وهي ضامه ايديها الاتنين :ايوا يأبيه
بالله عليك خليه يشوى
خالد:بعد الغدا ياعمي لو سمحت متشويش الا
لما يتغدو ماشي
الراجل :حاضر يابيه
االاولاد وقبلهم زينب طلعو يجرو علي سعاد
وكلهم في نفس واحد ياداده حطي الغدا بسرعه
خالد راح لام زينب اللي قاعده في الجنينه
وشافت اللي هو عملو وفرحة عيالها اللي ماليه الدنيا
خالد:السلام عليكم يأمي عامله ايه
ام زينب:الحمد لله يا حبيبي ربنا يفرحك زي
مفرحتهم ويسعدك زى مأسعدتهم ويجبرك ويباركلنا فيك
خالد بفرحه :الله يأمي من زمان مسمعتش حد
بيدعيلي كدا (ووطي علي ايدها وباسها)
منحرمش منك يامي ولا من دعواتك ليا

 

 

ام زينب: انت تستاهل كل خير ياخالد
مراد:ونا مليش من الحب جانب
خالد اول لما شافه اتضايق :خير يامراد ايه
اللي جايبك دلوقتي وجاي من غير معاد كمان
مراد:هو عيب اجي في بيت اخويا
ام زينب :انت اخو خالد اتفضل يابني اتفضل
وقعدته علي الكرسي اللي مقابل ليها وضهره للفيلا
خالد شاف زينب من غير نقاب راح عندها بعصبيه :
زينب انتي قاعده من غير نقاب ليه
زينب :انا جوا الفيلا اهو ياخالد وكمان محدش هنا
خالد: لا هنا الراجل بتاع الذره ومراد هنا كمان
إلبسي نقابك ومتطلعيش الا لما مراد يمشي ماشي
زينب :حاضر مش طالعه
خالد راح لمراد
خالد:في حاجه ضروريه يامراد
مراد:كنت جاي اطمن عليك اصل الحاجه
سألتني عليك وفرحت لما عرفت انك اتجوزت
وعايزه تعزمك انت والمدام
خالد:انا هبقي اروح لها في يوم لو خلصت
ممكن تمشي

 

 

مراد بغل :ماشي ومالو انا ماشي سلام يا……اخويا
ام زينب ميصحش كدا يابني مهما كان اخوك
بس انت مقولتلناش ان ليك اخ
خالد: دا مش اخويا دا ابن مرات بابا
تاني يوم وصلها الكليه تحت انظار سهر والبنات وسهر حاولت تتعرف علي زينب عشان خاطر خالد ولما خلصو وخالد وصل قبل متركب
سهر:زينب ممكن توصليني معاكي اصلي متأخره النهارده
زينب بصت لخالد اللي شاورلها براسه بمعني ماشي: ماشي حبيبتي اتفضلي
وقعدت طول الطريق تتمايع بالكلام في محاولة لفت انظار خالد ليها وخالد ولا هو هنا وفهمها من اول نظره بس الخايبه زينب ولا فاهمه اي حاجه سيبوها لحد متاخد علي نفوخها
واتكرر الموقف دا كتير لحد مفيوم قالت لخالد
سهر:ممكن توصل زينب الاول وبعدين انا عشان في مشوار هروحه بس بعيد شويه
زينب مسحوبه من لسانها : ماشي ياخالد نزلني انا عند الفيلا ووصل سهر

 

 

خالد كان متضايق وعلي اخره من اللي اسمها
سهر دي واكتر من زينب :ماشي يا أنسه زوزو
زينب حست انه متضايق (اخيرا ياختي ) : بس متتاخرش
نزلت زينب عند الفيلا وهي بدأت تقلق وراح خالد مع سهر اللي وقفته قدام كافتريا
سهر:ممكن تنزل هنا
خالد:انزل ليه
سهر :عايزه اتكلم معاك كلمتين ومكنتش حابه زينب تسمعهم
خالد:ايه الكلمتين دول ان شاء الله
سهر مينفعش في العربيه ممكن ننزل ونقعد ونشرب اي حاجه
خالد:مش هنزل قولي اللي عندك
سهر:خالد انا بحبك
ياتري ايه اللي هيحصل وهيكون رد خالد ايه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية زينب)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: